2018 | 18:43 تشرين الأول 16 الثلاثاء
مصادر خاصة للـ"او تي في": القوات متمسكة حتى الساعة بحقيبة العدل | مصادر خاصة للـ"او تي في": الحريري لن يخرج بجو تفاؤلي الى الاعلام الا بعد ان تكون كافة الامور قد حلّت والمسألة لا تزال عالقة عند حقيبتي التربية والعدل | فريق التحقيقات التركي يبدأ عملية التفتيش بمنزل القنصل السعودي في إسطنبول | "صوت لبنان (93.3)": يعمل الرئيس عون على تذليل العقبات وتسهيل مهمة الحريري وما حصل اليوم جزء من هذا الموضوع وهناك توجه لأن يكون موقع نائب رئيس مجلس الوزراء من دون أي حقيبة | بري من جنيف: الامان في سوريا يشكل أمانا في العراق ولبنان ويعطي أملا للفلسطينيين باسترداد أرضهم | "لبنان القوي": ستكون يدنا ممدودة للجميع وسنعمل جاهداً ان لا تحدّ الخلافات السياسية والمتاريس التي كانت ظاهرة في تشكيل الحكومة من انتاجيتها | إنترفاكس نقلاً عن وزير الخارجية الروسية: موسكو ترحّب بالاتفاق بين تركيا والسعودية لإجراء تحقيق مشترك في قضية خاشقجي | جنبلاط: لا يمكن لاحد ان يقصي الاخر والرئيس عون حريص على الاستقرار ولا نريد خلق مشاكل اضافية وجرى تنازل مشترك وانتهى الامر | جنبلاط بعد لقائه عون: الجو كان ايجابيا جدا وما سمي بالعقدة الدرزية غير موجود وسلمت الرئيس عون لائحة في ما يتعلق بالحل بالنسبة للوزير الدرزي الثالث | وسائل إعلام تركية: القنصل السعودي محمد العتيبي يغادر تركيا | "او تي في": الحريري اكتفى بالايماء للاعلاميين بان لا كلام ولا دردشة اليوم | جعجع: اختفاء خاشقجي ليس مقبولا لكن من غير الجائز رمي الإتهامات يمينا ويسارا |

ألفا تقيم المعرض الثالث لمنحوتات من صنع تلامذة المدرسة اللبنانيّة للضّرير والأصم

أخبار اقتصادية ومالية - الأربعاء 13 كانون الأول 2017 - 16:51 -

برعاية معالي وزير الإتصالات جمال الجراح وحضوره، وضمن برنامج "ألفا من أجل الحياة" للمسؤوليّة المجتمعيّة، أطلقت شركة ألفا بإدارة أوراسكوم للإتصالات مبادرة جديدة مع المدرسة اللبنانيّة للضّرير والأصمّ تمثلت بالمعرض الثالث لتلامذة المدرسة حمل عنوان "أنامل ذهبية". أقيم المعرض في قصر الصنوبر في بيروت بدعم من السفارة الفرنسية في لبنان وسعادة السفير برنار فوشيه وحضره رئيس مجلس إدارة شركة ألفا ومديرها العام المهندس مروان الحايك وباقة من الشخصيّات النيابية والوزارية والثقافية والسياسية والفنية والإعلاميّة ومسؤولون في ألفا وفريق عمل الشركة.

عُرضت 76 منحوتة في المعرض صنعتها أنامل التلامذة الذين تواصلوا بأسمى الطرق عبر الفن الراقي فأطلقوا العنان لإبداعات وأعمال فنية أظهرت إرادة استثنائية فكانوا أصحاب الإرادة الصلبة، محبين للحياة بكل معانيها. وخضع التلامذة لورش عمل مختصة بإشراف النحات نعيم ضومط ونقيبة الفنون التخطيطية والرسوم التعبيرية في لبنان السيدة ريتا مكرزل.

وتم خلال المعرض بيع العديد من المنحوتات، لتعود الأرباح للتلامذة والمدرسة اللبنانيّة للضرير والأصم.

وقال معالي الوزير الجراح في كلمته: "لقد أطلقنا بمبادرة من شركة ألفا والأستاذ مروان الحايك تسمية جديدة على ذوي الحاجات الخاصة فسميناهم ذوي الإرادة الصلبة وأصحاب القدرة على الإنجاز والعطاء لمجتمعهم وبلدهم. ونحن نشهد في كل مناسبة على مدى قدرتهم على الإنجاز وتجاوز محنتهم بطريقة جدا إيجابية". وشكر السفير فوشيه على استضافته.

ولفت إلى أن شركة ألفا كانت دائما سباقة في مجال المسؤولية المجتمعية. وأثنى على جهودها، مؤكدا دعم الوزارة الكامل لبرامجها في المسؤولية المجتمعية، لافتا إلى "أن الوزارة ستضاعف دعمها لهذه البرامج لأنها إستثمار في المكان الصحيح، إستثمار يعطي مردودا إيجابيا للمجتمع والإقتصاد وعلينا جميعا أن نرعاه ونطوره ونكون حريصين على إستمراره".

وأثنى الحايك على الإبداعات الراقية لتلامذة هم مثال لنا في العطاء والإبداع وفي حبهم للتعلم واستخدام الفن للتعبير والتواصل.

وشكر لمعالي الوزير الجراح على إيمانه ببرامج ألفا الهادفة ودعمه المستمر لكل مبادرة تطلقها. كما شكر السفير الفرنسي على احتضانه لهذه المبادرة وللتلامذة وكل من حضر داعما وشاهدا على معرض استثنائي بأعماله ومعانيه.

وتحدثت رئيسة مجلس إدارة للجمعية اللبنانية للضرير والأصمّ السيدة لور ضومط فشكرت كل من "آمن بقضيتنا وخصت بالذكر سعادة السفير الفرنسي وشركة ألفا والسيد مروان الحايك".