2018 | 15:50 تشرين الأول 18 الخميس
بوتين: "إرهابيون" يحتجزون مجموعة من المواطنين الأميركيين جنوبي نهر الفرات في سوريا | فنيانوس غادر بيت الوسط وعلي حسن خليل ما زال مجتمعا بالرئيس الحريري | متحدث حكومي: بريطانيا لا تزال قلقة إزاء اختفاء خاشقجي ويجب محاسبة المسؤولين عن اختفائه | مصادر القوات لـ"ليبانون فايلز": حصة الحزب رست على أربعة وزراء وليس ثلاثة ويبقى باب المشاورات مفتوحاً مع الحريري لتحديد الحقائب | رئيس الوزراء الإثيوبى: ارتفاع احتياطيات البلاد 30 في المئة بعد تراجع خطير | ترامب يهدد بإغلاق الحدود مع المكسيك لوقف تدفق المهاجرين | وفاة الرئيس السوداني الأسبق عبد الرحمن سوار الذهب في الرياض | الناتو: نجاة قائد عسكري أميركي بارز في أفغانستان وإصابة جنديين أميركيين في إطلاق نار في مدينة قندهار | ترامب يهدد بإرسال قوات أميركية إلى الحدود الجنوبية مع المكسيك إذا لم توقف تدفق المهاجرين غير الشرعيين | علي حسن خليل ويوسف فنيانوس في بيت الوسط لعرض آخر المستجدات المتعلقة بتشكيل الحكومة | مصادر مواكبة لعملية التأليف عن توزير السنة المستقلين عن المستقبل: الأمر لم يشكل عقدة امام ولادة الحكومة من الأساس | مصادر مواكبة لعملية التأليف: التشكيلة الحكومية تخضع "للرتوش الأخير" من قبل الرئيس المكلف بتواصله مع الأطراف والعقدة الأرمنية التي طرأت يجري العمل على إيجاد حل لها |

ابي خليل: يجب الاستفادة من مياهنا السطحية وكفى اعتمادا على آبارنا الارتوازية

أخبار اقتصادية ومالية - الأربعاء 13 كانون الأول 2017 - 12:43 -

في سلسلة تغريدات عبر حسابه الخاص على "تويتر"، اعلن وزير الطاقة والمياه سيزار ابي خليل ما يلي:

"قمنا اليوم بزيارة تفقدية لمشروع جر مياه الأولي من سد بسري إلى بيروت الكبرى وجلنا في أحد الأنفاق التي ستجر هذه المياه ويبلغ طولها بالمجمل 24 كلم، وسنفتتح المشروع عند انتهائه خلال شباط المقبل انشاءالله في بلدة جون ونظهر العمل الجبار الذي تقوم فيه الدولة اللبنانية من خلاله.
مشروع جر مياه الأولي إلى بيروت الكبرى هو أكبر مشروع سيؤمن المياه إلى المنطقة الممتدة بين نهر الدامور ونهر الموت التي تضم نصف سكان لبنان.
توقيت هذه الزيارة مهم جداً لنقول أنه رغم انكبابنا على ملفات أخرى ودخول لبنان العصر النفطي، لا ننسى ثروتنا الطبيعية المائية.
يجب الاستفادة من جميع مياهنا السطحية وكفى اعتماداً على آبارنا الارتوازية التي تجف وتجعل احتياطنا من المياه الجوفية ينقص مع السنين.
الاستراتيجية الوطنية لقطاع المياه في وزارة الطاقة تعتمد على تخزين المياه السطحية عبر السدود، وجرها إلى المنازل واستخدامها في كل الصناعات الزراعية وغيرها.
نذكر أن مرسوم مشروع الأولي صدر في السبعينات ونام في الأدراج حتى العام 2010 حين وقع الوزير باسيل الاتفاق ونأمل أن نشهد ولادة أول جزء منه في 2019 لتأمين أكثر 750 ألف متر مكعب باليوم".