2018 | 09:41 أيلول 24 الإثنين
صوت لبنان (93.3): تكتل لبنان القوي سيجتمع في ساحة النجمة للتنسيق حول البنود المدرجة على جدول اعمال الجلسة التشريعية | أردوغان: سنخطو خطوة تجاه مناطق شرقي الفرات ستكون شبيهة بالخطوات المتخذة في مناطق درع الفرات وغصن الزيتون شمالي سوريا | ميشال موسى لـ"صوت لبنان (100.5)": بري يحث دائماً على الاسراع في تشكيل الحكومة | آلان عون لـ"صوت لبنان (100.5)": ليس من المفروض ان تتحول جلسة التشريع الى مساءلة حكومية | ادي معلوف لـ"صوت لبنان (93.3)": يجب ان نتوصل الى حل سريع لملف النفايات وسيناقش اليوم واذا دعت الحاجة الى بعض التعديلات فستُجرى | قوى الامن: ضبط 1214 مخالفة سرعة زائدة بتاريخ امس وتوقيف 78 مطلوباً بجرائم مخدرات وسرقة واطلاق نار واشكال وتزوير | حرب: الأزمة اللبنانية ظاهرها الحكومة وحقيقتها معركة الرئاسة | الاشتراكي ينفي قبوله بوزير مسيحي بدل الدرزي الثالث | شروط سوريّة | شركات تُجمّد أموالها | تنبيه أوروبي | أكبر من لبنان |

موسكو تعلن حجم تمويل مشروع "الضبعة" النووي في مصر

أخبار اقتصادية ومالية - الأربعاء 13 كانون الأول 2017 - 08:17 -

أعلن رئيس شركة "روس آتوم" الروسية للطاقة، أليكسي ليخاتشيوف، أن بناء أربعة مفاعلات نووية بمنطقة "الضبعة" في مصر سينجز بين 2028-2029، بتمويل سيبلغ 21 مليار دولار.

وقال ليخاتشيوف للصحفيين، أمس الاثنين، عقب توقيع الرئيسين الروسي، فلاديمير بوتين، والمصري، عبد الفتاح السيسي في القاهرة، على وثائق البدء بتنفيذ عقود بناء محطة "الضبعة" للطاقة النووية: "في الأرقام الأساسية، نرى حجم المشروع يصل إلى 21 مليار دولار، ومدة بناء الوحدات الأربعة، أظن، يفترض إنجازها في عام 2028-2029".

وأشار ليخاتشيوف، إلى أنه في قاعدة اتفاقات بناء المحطة وبشأن القرض بين الحكومتين، يتم تمويل 85% من مجموع حجم البناء من القرض الروسي، والباقي 15 % على حساب الجانب المصري.

ووفقا له، ليخاتشيوف، فإن جميع العقود الأربعة لبناء محطة الطاقة النووية سوف تدخل حيز التنفيذ "نحن نتحدث عن وحدات الجيل 3+ الحديثة بسعة إجمالية تصل إلى 5 غيغاواط، وهذه إضافة كبير وجدية لموازنة الطاقة في مصر، حيث أن نسبة التوليد (في هذا البلد) هي حاليا 31 غيغاواط، وهناك عجز كبير. وبطبيعة الحال، فإن سعر الكهرباء مهم جدا هنا".

وأضاف: "من حيث حجم التأثير على العلاقات الروسية المصرية، يمكن مقارنة المشروع، ربما، فقط ببناء سد أسوان".

وحول إنشاء صناعة جديدة ذات تكنولوجيا عالية في مصر، قال رئيس "روس آتوم": "نحن بدأنا بإعداد الكوادر، وثلاث جامعات مصرية والجامعة الوطنية للبحوث النووية، من جانبنا تقوم بإعداد برنامج تدريب كبير للمتخصصين بما في ذلك التطبيق العملي، والحصول على مهارات العمل في المحطات الروسية، بالتأكيد مشروع بهذا الحجم بالنسبة لمصر يتسم بطابع فريد، لذا فقد توصل الشركاء بعناية فائقة إلى وضع الالتزامات المتبادلة".

وتابع ليخاتشيوف قائلا: "وعلاوة على ذلك، نحن نوقع اليوم عقدا ليس فقط للبناء، ولكن أيضا للخدمة وللعمل مع الوقود النووي المستنفد وخدمات الوقود في أفق 60 عاما - لعمر المحطة بأكملها".

يأتي ذلك بعد زيارة قام بها بوتين إلى القاهرة، أمس الاثنين، إذ بحث مع السيسي، سبل دفع أطر التعاون الثنائي في المجالات المختلفة، خاصة السياسية، والتجارية، والاقتصادية، وفي مجال الطاقة، فضلا عن التشاور بشأن عدد من القضايا والملفات الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.