2018 | 06:52 تموز 19 الخميس
الشرق الاوسط: تجدد النزاع العقاري بين شيعة ومسيحيين في لبنان | نازحون سوريون يغادرون عرسال وبيروت عن طريق حزب الله | حزب الله بين الإفادة من تصعيد باسيل والارتياب من إصراره على الثلث المعطل | نفضة حزبية كاملة | أميركا مستمرة | بما أنّ التشدّد والعُقَد لم تتبدّل... فلا حكومة قريباً | ما بين الرئيسين: تسريبات وأقاويل... والتفاهم يطغى | بعد تراجع ترامب عن تصريحاته المثيرة... قمة هلسنكي إلى جلسة استماع | رئيس غائب عن عيد الجيش | الجيش اليمني يسيطر على سد باقم وسلسلة جبال العبد في صعدة | هادي ابو الحسن للـ"ام تي في": هناك عقدة مفتعلة اسمها العقدة الدرزية فعلى الجميع احترام نتائج الانتخابات في عملية تأليف الحكومة | باسيل: من يحب السوريين هو من يطالب بعودتهم الى بلدهم وإجراء مصالحة حقيقية في سوريا |

الصحافي البريطاني جايك لينش حاضر عن السلام في اليوم العالمي لحقوق الانسان

مجتمع مدني وثقافة - الثلاثاء 12 كانون الأول 2017 - 12:40 -

عقدت منظمة اعلام للسلام "ماب" بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان 2017 يوم 10 كانون الأول الحالي، جلسة حوارية عن السلام في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، في فندق Hamra Urban Gardens في بيروت، مع الصحافي والأكاديمي البريطاني الدكتور جايك لينش، الرائد في مجال صحافة السلام، ورئيس مركز دراسات السلام والنزاع في جامعة سيدني، أستراليا.

افتتحت مؤسسة ورئيسة منظمة اعلام للسلام "ماب" الآنسة فانيسا باسيل الجلسة، بالترحيب بالحضور وشكر لينش على تلبيته الدعوة، لافتة إلى "دور الإعلام في تغطية النزاعات الراهنة في المنطقة ودوره في تعزيز مبادئ حقوق الإنسان"، مشيرة إلى "أهمية ممارسة صحافة السلام في الظروف الراهنة. كما شددت على الرابط بين الإعلام والسلام وحقوق الانسان"، وقالت: "يهدف اللقاء الى تسليط الضوء على الطرق التي تمكن الصحافة من التأثير على الأحداث عندما يهدد السلم والأمن وتنتهك حقوق الإنسان".

من جهته، تطرق لينش إلى موضوع التغطية الإعلامية للنزاعات والقضايا الإنسانية، معتبرا أنه "لا يمكن للتغطية الصحافية أن تشمل ذكر الأحداث المتعلقة بالنزاع فقط، بل يجب أيضا أن تقدم تفسيرا للمسار الذي أدى إلى النزاع والأسباب والأطر المحيطة به. وهذا أساس تقوم عليه صحافة السلام المتحسسة على النزاع والموجهة نحو الحقيقية والناس والحلول".

بدورهم، وجه الحاضرون أسئلة للدكتور لينش، عن صحافة السلام والتغطية الإعلامية في لبنان والمنطقة.

وفي نهاية اللقاء، سلمت رئيسة "ماب" الدكتور لينش درعا تذكارية عربون شكر على دعمه للمنظمة منذ تأسيسها.

يذكر أن هذه الجلسة تأتي استكمالا للمؤتمر الإقليمي "الإعلام والسلام وحقوق الإنسان" الذي نظمته "ماب" في بيروت في 27 شهر تشرين الثاني 2017.