2018 | 10:50 تموز 21 السبت
الجيش اليمني بات على مقربة من دخول مركز مديرية باقم في محافظة صعدة | فرنسا تعتزم تقديم مساعدات طبية للغوطة الشرقية بالتعاون مع روسيا | غارات تركية على مواقع في مناطق افشين وباسيان والزاب وهاكورك شمال العراق | التلفزيون السوري: الجيش يواصل بسط سيطرته على العديد من التلال والقرى والبلدات في المنطقة الممتدّة بين ريفي درعا والقنيطرة | الجيش الإسرائيلي قصف بالمدفعية موقعاً لحماس شمال غزة رداً على اختراق للسياج الفاصل | البرلمان البلغاري يحظر على الحكومة التوقيع على اتفاقيات لإعادة قبول مهاجرين | الجيش الاسرائيلي يستهدف نقطة رصد لحماس شرق قطاع غزة | جورج عقيص لـ"صوت لبنان (100.5)": لا للمنطق الاستثئاري التسلطي في تشكيل الحكومة الذي لا يراعي التوازنات ويحاول الالغاء وفرض امر واقع | جورج عطالله لـ"صوت لبنان (100.5)": نطالب بحكومة جامعة تساهم في انهاض الاقتصاد الوطني | "سكاي نيوز": ارتفاع حصيلة ضحايا قصف الحوثيين للأحياء السكنية في مدينة التحيتا خلال يومين إلى 10 قتلى و40 جريحا معظمهم نساء وأطفال | هادي أبو الحسن لـ"صوت لبنان (93.3)": يجب اعلاء مصلحة الوطن والمواطن فوق كل المصالح الشخصية والقيام بخطوات جريئة تحديدا من قبل رئيس الجمهوية | فيصل الصايغ لـ"المستقبل" : لا ارى حكومة قريبة ولا شيء يؤشر الى ايجابية على الرغم من ان الحريري يقوم بواجباته ولا تقصير من قبله ولكن لا تجاوب معه من قبل الفريق الآخر |

غسان عازار سلم كتابه "تاريخ قديم نهر الجوز طواحين وآثار" للور سليمان

مجتمع مدني وثقافة - الثلاثاء 12 كانون الأول 2017 - 11:55 -

استقبلت مديرة "الوكالة الوطنية للاعلام" السيدة لور سليمان صعب في مكتبها في وزارة الاعلام الصحافي الزميل غسان عازار الذي قدم لها كتابه "تاريخ قديم، نهر الجوز: طواحين وآثار".

إشارة إلى أن الكتاب يأتي في 160 صفحة من القطع الوسط، قدم له وزير الثقافة الدكتور غطاس الخوري، ومما قاله: "يتحفنا الصحافي الأستاذ غسان عازار اليوم بكتاب يجمع فيه من عيون التاريخ والجغرافيا، في منطقته الحبيبة البترون - الكورة، ما يليق بها، فيزينه بتفاصيل يفيد منها السائح والبحث....سلمت يدك أيها العزيز غسان، تمسك بالقلم العابق بشغف البحث عن المفيد والجميل، عن الشعبي والوطني عن الانسان وما ينتج والانستن وما يحب ومن يحب... وزارة الثقافة ترحب بصدور هذا الكتاب وتقدر جهد المؤلف المبذول في اعداده".

وأهدى الزميل عازار كتابه إلى "الدكتور رياض سلامة منقذ لبنانوردل الأزمات المستعصية".

ويتألف الكتاب من مواضيع متعلقة بمجرى النهر والطواحين الأثرية موثقا اياها بالصور، ويتحدث فيه عن بلاد البترون خلال الحقبة اليونانية وخلال العصر الروماني، ومسك الختام بعنوان الخزنة والعصا.

وعلى الغلاف الخلفي كلمة لكميل منسى وصف فيها الكتاب بأنه "مبادرة جديرة بالتقدير".