2018 | 19:41 تموز 22 الأحد
أعمال حفر اسرائيلية في خراج ميس الجبل خارج السياج التقني | بالفيديو: الطيران الإسرائيلي يدخل من كسروان لضرب سوريا | ثلاثة جرحى اثر حادث سير في راس اسطا | بولا يعقوبيان تتعهد الاستمرار بدعم أهالي السان سيمون لاعادة مياه الشفة | تفاصيل استبدال ميريام فارس بشيرين في حفل لندن | سفارة الامارات: ما سمي بإمارات ليكس عار عن الصحة | مالطا تستقبل 19 مهاجرا بعد انقاذهم | الـFBI تشتبه بوجود علاقة سرية بين الروس وأحد مستشاري ترامب | بهية الحريري استنكرت قانون القومية اليهودية: فلسطين لا تمحى بجرة قلم | ترامب عبر "تويتر": يبدو أن حملتي الانتخابية تعرضت للتجسس | المطران مطر: الرب يريد لكل الناس أن يكونوا عائلة واحدة ويتعايشوا بالحب والسلام | عدن: الشرعية تسلم المبعوث الأممي ردها حول مقترحات الحل السياسي |

جوزيف جبرا حدّد التحديات المستقبلية للتعليم العالي

مجتمع مدني وثقافة - الثلاثاء 12 كانون الأول 2017 - 10:02 -

حدد رئيس الجامعة اللبنانية الاميركية الدكتور جوزيف جبرا أبعاد المسؤولية المجتمعية الكبيرة الملقاة على عاتق التعليم العالي في المجتمع العربي، داعياً إلى بلورة أفق أكاديمي رؤيدي وعملاني يكفل للنشء الطالع سبل مواكبة متطلبات الثورة الصناعية الرابعة.

جبرا كان يتحدّث في خلال زيارته الامارات العربية المتحدة، تلبية لدعوةٍ من فرعيّ خريجي LAU في دبي وأبو ظبي، اللذين كرّما في حفلتين منفصلتين داعمي الجامعة والمؤمنين برسالتها في الامارتين.
رافق الدكتور جبرا في زيارته نائب الرئيس المساعد لعلاقات الخريجين عبدالله الخال ونائب الرئيس المساعد للإنماء نسيب نصر ومستشار جبرا الخاص للشؤون العامة الدكتور كريستيان أوسي.
وقد لبى قنصل لبنان في دبي، سامي نمير (السفير المعيّن في المكسيك) الدعوة الى حفل العشاء الذي حضره عدد من رجال الاعمال اللبنانيين.
في كلمته شكر الدكتور جبرا الامارات حكومة وشعباً على إستضافتها اللبنانيين، مشيراً الى أننا نعيش في عالم متسارع ومتغيّر، مع تطور تكنولوجي فاق كل التوقعات.
وأكّد ان التعليم مهم ولكنّه لم يعد كافياً، بل ان المطلوب هو ان نتحوّل الى مبدعين.
وقال ان LAU مؤمنةٌ في العمق بهذا التحدي ومن هنا كان قرارها بإنشاء "مركز الابداع" لتوفير فرص التحدي أمام الطلاب والاساتذة، والقطاع الخاص، خصوصاً وإن العولمة تلزم الجميع بتوفير الأجوبة على التحديات المفروضة، وشكر السيد فؤاد مخزومي على تمويله هذا المركز.
وأشار في المقابل الى ان LAU تعي أهمية وخطورة الأخطاء الطبية التي هي السبب الاول للوفيات في الولايات المتحدة، فكان قرارها بإطلاق" مركز التدريب التشبيهي" الفريد من نوعه في كلية الطب، وهو الوحيد من نوعه في لبنان والمنطقة، واستحّقَ إعتماد: الكلية الملكية الطبية الكندية" لتطوره وبات يستقبل طلاباً من مختلف كليات الطب في لبنان.
وأشار الى الوضع الاقتصادي الصعب في لبنان ما اضطرّ الجامعة الى رفع مساعداتها المالية للطلاب الى 30 مليون دولار سنوياً، شاكراً للمؤمنين بالجامعة دعمهم.
 وتلقى جبرا بعد ذلك من سعد الزين رئيس فرع الخريجين في دبي ومجلس إدارة الفرع شيكاً بقيمة 2,2 مليون درهم هو قيمة المساعدات والتبرعات التي أمكن جمعها لدعم صندوق مساعدة الطلاب.
وفي أبوظبي، شارك في الاحتفال اريك فواش، المسؤول عن جامعة السوربون وسفيان الصالح رئيس مجلس العمل اللبناني والبير متى عميد المغتربين.
جبرا أشار الى تحديات كبيرة تواجه التعليم العالي، ففي السنوات المقبلة ستزول 35 مليون وظيفة في مجال الاستشفاء والطبابة و55 مليون وظيفة في مجال التمويل والتأمين و40 مليون وظيفة في مجال التعليم، فماذا سيفعل التعليم العالي لمواجهة المشكلة؟
وتحدث عن إثر التورة الصناعية التجارية الأولى، والثورة الصناعية الثانية مع الكهرباء، والثالثة مع الابعاد السيبيرية والالكترونية وحلول ملامح الرابعة "الروبوتية".
وأكّد ان الجامعات ليست قادرة على الاستمرار من دون ان تعمل لمواكبة ومجابهة هذا التحدي لأن القرن 21 يخص المبدعين فقط و LAUإختارت المواجهة، لتجهيز خريجيها للوظائف الجديدية التي ستنشأ، وهو التحدي المفروض على كل الجامعات الشقيقة، لأن دواء عللنا في هذه المنطقة هو التعليم.
وتلقى د. جبرا بعد ذلك شيكاً بقيمة 500 ألف درهم من رئيس الفرع نعيم اسطفان ,أعضاء مجلس الفرع، لدعم صندوق مساعدة الطلاب.