2018 | 10:16 كانون الأول 11 الثلاثاء
مقتل أربعة من عناصر المخابرات الأفغانية في هجوم خارج العاصمة كابول | ليبرمان للاعلام الاسرائيلي عن عملية "درع الشمال": حزب الله واثق من نفسه ونحن نعظم من شأنه | ليتوانيا تفرض عقوبات على الفريق السعودي الأمني الضالع في قتل جمال خاشقجي | قوى الامن: ضبط 808 مخالفات سرعة زائدة وتوقيف 108 مطلوبين بجرائم محاولات قتل ومخدرات وسرقة واطلاق نار ودخول خلسة بتاريخ الأمس | المركزية: انضمام باسيل الى الحريري في لندن قد يشكل مناسبة للتشاور في الملف الحكومي ومبادرة الرئيس عون التي انطلقت اليوم لايجاد مخرج للأزمة | بومبيو وعد بعلاقات قوية مع بريطانيا بحال انفصلت عن الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق | عادل الجبير: المملكة بقيادة خادم الحرمين الملك سلمان ماضية نحو مواصلة دورها السياسي المسؤول لتعزيز الأمن والسلم الدوليين السعودية | بوتين وميركل يبحثان هاتفيا حادث مضيق كيرتش ويؤكدان ضرورة عدم السماح بالتصعيد | صوت لبنان (100.5)": انهيار مبنى قيد الانشاء في بلدة تول الجنوبية وقد حلٌت العناية الالهية بنجاة العمال بأعجوبة وما زالت عملية ازالة الركام جارية | ماكرون: هناك استياء وثمة غضب شعبي ولكن لا يمكن للغضب أن يبرر العنف والشغب ونتحمل المسؤولية خلال عام ونصف لم نقدم خلالها حلولا | رئيس المجلس الأوروبي: لن نعيد التفاوض بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد وأدعو لقمة "بريكست" الخميس | الرياشي في نقاش عن الصحافة اللبنانية: الدولة العميقة في لبنان تكره الاعلام وتريده مستسلما لهاودعم الصحافة ليس سهلا ويحتاج الى لوبي كبير |

أربع دول عربية ضمن العشرة الأقل ديونا في العالم

أخبار اقتصادية ومالية - الثلاثاء 12 كانون الأول 2017 - 08:15 -

كشفت معطيات تقرير اقتصادي حديث، أن قائمة الدول العشر الأقل ديونا حول العالم، تتضمن أربع دول عربية بينها ثلاث دول خليجية، بالإضافة إلى الجزائر.

وذكر التقرير الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي، أن المملكة العربية السعودية تحتل المركز الأول عربيا والرابع عالميا، من حيث الدول الأقل ديونا.

وأشار التقرير، إلى أن المملكة تعد كذلك من بين أفضل دول العالم من حيث تحمل الديون على خزينتها العامة، وتتفوق في ذلك على العديد من الاقتصادات الكبرى والمهمة في العالم.

وبحسب التقرير، الذي يستعرض المخاطر التي تواجه اقتصادات العالم والوضع المالي لها، فإن المملكة تمكنت من الحفاظ على مستويات منخفضة للدين على الرغم من هبوط أسعار النفط، ويبلغ 12.4 بالمائة فقط من الناتج المحلي.

وبحسب بيانات رسمية، صعد الدين السعودي بقيمة 59.3 مليار ريال تعادل نحو 15.8 مليار دولار في أول تسعة أشهر من 2017، إلى حدود 100 مليار دولار.

وفي المركز الثاني عربيا والسابع عالميا جاءت الكويت كواحدة من أفضل اقتصادات العرب، ويبلغ الدين العام 18.6 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد.

وحلت الإمارات في المركز الثالث عربيا والتاسع عالميا لاسيما مع امتلاكها صناديق ثروة سيادية تزيد قيمة أصولها عن 1.3 تريليون دولار، ويبلغ إجمالي الدين العام 19.3 بالمائة من إجمالي الناتج المحلي.

وجاءت الجزائر في المركز الرابع عربيا والعاشر عالميا ويبلغ دينها العام 20.4 بالمائة من إجمالي الناتج المحلي للبلاد.

وعلى الصعيد العالمي، جاءت هونغ كونغ في المركز الأول ويبلغ الدين العام نحو 0.1 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد، ثم بروناي، التي تعتمد منذ استقلالها على تصدير النفط والغاز، وثالثاً جاءت إستونيا، وخامسا بوتسوانا، وسادساً روسيا، وثامناً نيجيريا.

ويعتبر تدني مستوى الدين العام في أية دولة، من المؤشرات المهمة على جودة الوضع الاقتصادي، إذ أن الدين العام يُكبد الخزينة مبالغ مالية لخدمة الدين، كما أنه يُقاس عادة بالنسبة إلى الناتج المحلي الإجمالي للدولة.