Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
مقالات مختارة
"القوات" تحشد لمعركة بعبدا... و"التيار" يتمسّك بـ"ثلاثيّته"
الان سركيس

يُعتبر قضاءُ بعبدا الذي يحتضن القصرَ الجمهوري، من الأقضية التي تشهد معاركَ كبرى، خصوصاً أنّ القانونَ النسبي قد أعطى فرصةً للمنافسة الإنتخابية، وعلى رغم أنّ تحالف «التيار الوطني الحرّ» و»حزب الله»، في ظلّ النظام الأكثري كان يحوز على أرجحيّة، لكنّ الطرف الآخر لم يسلّم بهذا الأمر في إنتخابات 2009.

عناوين كثيرة، ومشاهد تغيّرت منذ إنتخابات العام 2009 الى يومنا هذا، أبرزها تحالف السلطة العريض الذي يُشكّل تيار «المستقبل» و«التيار الوطني الحرّ» أبرز ركائزه، في حين أنّ «الثنائي الشيعي» ليس بعيداً منه، ومعه الزعيم الدرزي النائب وليد جنبلاط.
أما العامل الآخر الذي يُرخي بظلاله على المعركة في أيار المقبل، فهو إنهيار جبهة «14 آذار»، إن بشقّها الإسلامي- المسيحي بعد توتّر العلاقة بين «القوّات اللبنانية» و«المستقبل»، أو بشقّها المسيحي بعد إبتعاد أحزاب «القوات اللبنانية» و«الكتائب» و«الوطنيّين الأحرار» والمستقلّين المسيحيّين عن بعضهم البعض وإتّساع الهوّة بينهم يوماً بعد يوم.
وانطلاقاً من أنّ قضاء بعبدا هو مسقط رأس رئيس الجمهوريّة العماد ميشال عون، فقد بات «التيار الوطني الحر» يتمتّع بقوة السلطة وخدماتها بعدما خاض الإنتخابات السابقة متكلاً على قوّته الذاتية والشعبية.
وتتميَّز معركة بعبدا التي جعلها القانونُ النسبي دائرةً واحدة بـ«موزاييك» طائفي وسياسي، وتضمّ 6 مقاعد تتوزّع كالآتي: 3 موارنة، 2 شيعة، ودرزي. ويقدّر عدد الناخبين بنحو 10 آلاف ناخب سنّي، 43 ألف ناخب شيعي، و30 ألف ناخب درزي. أما مسيحيّاً، فهناك نحو 85 ألف ناخب مسيحي مسجّلين على لوائح الشطب في غالبيتهم الساحقة من الموارنة.
لم تكن معركة 2009 نزهة بالنسبة إلى «التيار الوطني الحرّ» و«حزب الله»، إذ إقترع نحو 84 ألف ناخب، ونالت لائحة «التيار» الحزب نحو 44 ألف صوت كمعدّل وسطي، أي ما نسبته 52 في المئة، في مقابل 37 ألف صوت للائحة «14 آذار» أي ما نسبته 44 في المئة، وبقيت 4 في المئة أصوات مشتّتة، وبالتالي لو كان القانون النسبي ساري المفعول لكانت «14 آذار» حصدت 3 مقاعد بالتساوي مع «التيار» لأنها تتفوّق في الكسور.
لا شكّ في أنّ كلّ تلك العوامل ستُغيّر مجريات المعركة المقبلة، فالحزب التقدّمي الإشتراكي الذي من المفترض أن يرشّح الوزير أيمن شقير لن يدخل في معركة شرسة ضدّ العهد، كما أنّه لن يواجه «حزب الله»، في حين أنّ الأصوات السنّية ستعطي «التيار الوطني الحر» الذي يبدو واضحاً أنه سيعيد تسمية نوابه الثلاثة الى الإنتخابات المقبلة وهم: ألان عون، حكمت ديب، وناجي غاريوس، وسيكون مضطّراً للتخلّي عن النائب الدرزي فادي الأعور في حال قرّر التحالف مع «الإشتراكي».
من جهته، يدرس «الإشتراكي» خطواته بتأنٍّ في هذه الدائرة، وهو فضّل عدمَ إعطاء وعود إنتخابية لأحد من حلفائه المسيحيّين، خصوصاً شخصيات الجرد، وفي طليعتهم رئيس بلديّة الشبانيّة كريم سركيس. ويسعى «الإشتراكي» إلى إستعادة مقعد بعبدا، حيث يكون هذا الأمر من الحسنات الوحيدة للقانون النسبي على جنبلاط.
ومن المتوقّع أن يصوّت نحو 90 ألف ناخب في هذه الدائرة، ما يعني أنّ الحاصل الإنتخابي هو 15 ألف صوت، وبالتالي فإنّ «الإشتراكي» يستطيع بمفرده تأمينَ هذا الرقم لأنّ نسبة الإقتراع عند الدروز تكون مرتفعةً دائماً.
أمّا «القوات»، فتحاول حصدَ مرشّح حزبي في بعبدا، حيث من المتوقّع أن يعلن الدكتور سمير جعجع بعد غد الخميس من معراب، عن مرشح «القوّات»، وهو وزير الشؤون الإجتماعية بيار بو عاصي. وسيفتح هذا الترشيح المعركة الإنتخابية باكراً، إذ إنّه يُلغي أيّ إمكانية للتحالف مع «التيار الوطني الحرّ» الذي لن يتخلّى لـ«القوات» عن مقعد وبالتالي يتمسَّك بمرشحيه الثلاثة، علماً أنّه في ظلّ القانون النسبي لا مصلحة للأقوياء بالتحالف.
والجدير ذكره، أنّ قضاء بعبدا شكّل أحد أبرز الحالات الإنتخابية المستعصية قبل توتّر العلاقة القواتية- العونية، فعندما كان يُحكى عن تحالف إنتخابي بين «القوات» و«التيار» في ظلّ النظام الأكثري، كان السؤال الأبرز: كيف سيتعامل «حزب الله» مع هذا التحالف، وهل سيمنح أصواته لـ«القوات»؟ أم إنّه سيغضب من «التيار» على الحلف الجديد؟ وقد أتى القانون النسبي إضافة الى فكّ التحالف الإنتخابي بينهما، ليريح البعض من التفكير في هذا الأمر.

وإذا كان إتّجاه لائحة «التيار» و«حزب الله» واضحاً، فإنّ التحالفات المقابلة غير واضحة المعالم، وبعد عزوف رئيس بلدية الشياح إدمون غاريوس عن الترشّح بعدما شكّل رافعة للائحة «14 آذار» عام 2009 ويُعتبر في الوقت نفسه قيمةً مضافة لأيّ لائحة، يُطرح تحدّي ما إذا كانت أحزاب «القوات» و«الكتائب» و«الأحرار» ستتحالف مع بعضها البعض، لأنّ أيَّ حزب منها لا يملك بمفرده الحاصل الإنتخابي، وإذا لم يحصل هذا التحالف، فكيف سيكون شكلُ اللوائح، ومع مَن سيتحالف كلّ حزب؟

الان سركيس - الجمهورية

ق، . .

مقالات مختارة

24-01-2018 06:46 - سوريا: أنقرة تُفاجئ واشنطن 24-01-2018 06:45 - الثنائي الشيعي الأكثر والأسرع جهوزيّة 24-01-2018 06:44 - الأوروبيون للّبنانيين: إنتبهوا! 24-01-2018 06:42 - حرب «الالف طعن وطعن» بين عون وبري لن تنتهي الا بنهاية العهد 24-01-2018 06:40 - هؤلاء مرشّحو "الإشتراكي"... لماذا طار موعد إعلانهم الأحد؟ 24-01-2018 06:39 - بعد زيارة الوفد الأميركي: لبنان بين نارين 24-01-2018 06:35 - عون سيندفع بعد ايار بقوة وبري سيواجه مع كتل حليفة محاولة هيمنة العهد 24-01-2018 06:34 - فضح "دهاليز" تهريب السوريين إلى لبنان... رعاة يشكلون العمود الأساسي للمافيات؟ 24-01-2018 06:33 - القدس والديموقراطية: ثقافة! 24-01-2018 06:32 - خفض الموازنة 20 بالمئة بتعميم دونه مطبات ستظهر تباعاً
24-01-2018 06:29 - غضب كثير في العراق 24-01-2018 06:22 - شهران على اغتيال علي عبدالله صالح 23-01-2018 06:53 - السعودية «تتريث»: التدخل في الانتخابات اللبنانية غير مجد...؟! 23-01-2018 06:52 - عفرين وإدلب في الصفقة الروسيّة - التركيّة؟ 23-01-2018 06:51 - المقاومة ترفض الثنائية وتصر على التسوية السياسية الثلاثية لادراكها خطورة 2018 23-01-2018 06:51 - لننتهِ من أسطورة العلاقة الفرنسية - الألمانية! 23-01-2018 06:50 - كل شيء "مجمَّد" ولا مخرج لأيّ مأزق قبل 6 أيار 23-01-2018 06:48 - "الموساد"... لبنان والضفة الغربية ساحة واحدة 23-01-2018 06:45 - لبنان الى دافوس: هذه خطتنا ساعدونا 23-01-2018 06:43 - ندى لفظت أنفاسَها على الطريق... "المشنقة قليلة عليه" 23-01-2018 06:34 - لبنان "صخرة" أمنيّة تتكسر عليها "أمواج" الإرهاب 23-01-2018 06:18 - النازحون والوضع في الجنوب "نجما" مباحثات زيارة الرئيس الألماني 23-01-2018 06:16 - الانخراط الأميركي لسوريا الى أين؟ 23-01-2018 06:15 - في عفرين وضحاياها... 23-01-2018 06:06 - طيفُ المثالثة فوق معارك المراسيم 23-01-2018 05:59 - ماذا يقول مقربون من جنبلاط عن الحملة ضده؟ 22-01-2018 06:56 - علامات ايجابية داخلية بالرغم من المشهد السلبي في المنطقة 22-01-2018 06:54 - "الرياح السعودية" تلفح اللوائح الإنتخابية 22-01-2018 06:53 - انتخابُ التمديد في غيابِ الصوتِ التغييريّ 22-01-2018 06:50 - لا لقاء وشيك بين الحريري وجعجع 22-01-2018 06:48 - متطرّفو صيدا يطالبون بالسنيورة رداً على تحالف بهية الحريري 22-01-2018 06:48 - خلفيات الغاء المساعدات الاميركية للاونروا 22-01-2018 06:35 - جونسون يقترح بناء جسر بين بريطانيا وفرنسا 22-01-2018 06:34 - "8 و14" في الكونغرس الأميركي أيضاً؟ 22-01-2018 06:32 - "المجتمع المدني": سنقتحم بـ10 نواب وأكثر! 22-01-2018 06:31 - يريدون نسف الإنتخابات! 22-01-2018 06:24 - الإدارات والأساتذة والأهالي: هذا ما ننتظره من الجلسة الحكومية التربوية 22-01-2018 06:22 - إحتمالات العثور على النفط في المياه اللبنانية 7 في المئة؟ 22-01-2018 06:20 - موسم التزلّج إنطلق بعد انتظارٍ طويل 22-01-2018 06:16 - إعادة تحريك شريان البلد ومفارقات "الاستقرار الناقص" 22-01-2018 06:14 - شهران على اغتيال صالح 22-01-2018 06:00 - تعديل قانون الانتخاب في عهدة اللجنة الوزارية اليوم 21-01-2018 07:17 - أنا وصدام حسين... ويلاه من ترجمة صدام 21-01-2018 07:16 - قيادات عالمية دون مستوى التحديات 21-01-2018 07:15 - 2018 عام العودة الأميركية لسوريا 21-01-2018 07:14 - فيما كانا... 21-01-2018 07:14 - مسؤوليتنا تجاه الذين يموتون برداً 21-01-2018 07:10 - شعوب الخليج كفى تهكماً فأنتم الأفضل 21-01-2018 07:05 - لبنان والرقص على حافة التسلط 21-01-2018 07:04 - موقف تركيا ازاء سورية والولايات المتحدة
الطقس