Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
مقالات مختارة
"بحث" الحلّ السوري "ينطلق" في العام الجديد
ثريا شاهين

مفاوضات جنيف السورية منعقدة، والمنطقة كلها تنتظر تغييرات محورية، والدور الروسي في ذلك سيكون أساسياً على الرغم من قرار الانسحاب. الأزمة السورية وُضعت على نار حامية وعلى الرغم من ذلك، فان الأمر لا يعني اقتراب الحل، بل ربما انطلاقة الحل، وفقاً لمصادر ديبلوماسية مطالعة. وهناك خطوات تحصل، لا سيما على صعيد توحيد المعارضة بجهود سعودية، ودعم روسي. ثم هناك مؤتمر الشعوب السورية، وهو الذي تم التأكيد عليه خلال القمة الثلاثية في سوتشي. وهذا المؤتمر سينعقد بعد مفاوضات جنيف الاخيرة، والتوقعات بعقده قبل نهاية السنة الحالية. ويعتبر وفد المعارضة المؤلف من ۳٦ شخصية الاشمل، بعد توحيده. ويتم الامر للمرة الاولى.

وليس منتظراً من جنيف الكثير الا ان اي طروح اخرى ليست بديلاً عن جنيف، لكن باتت كل الاطراف المهتمة بالشأن السوري مدركة ان العمل الفعلي على الارض يتم عبر المؤتمرات الاخرى. ففي استانة حصل عمل مهم لخفض التوتر ومناطقه والمصالحات للمعارضة حصلت في مؤتمر الرياض، والآن اذا حصل اختراق، فهو متوقع من خلال مؤتمر الشعب السوري الذي يطرحه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وايران وتركيا دعمتاه.

وتشير هذه المصادر القريبة من موسكو، الى انه للمرة الاولى يدعو الرئيس الايراني حسن روحاني إلى دور للمعارضة السورية في الوقت الذي كانت ايران تعتبرها ارهابية وترفض دورها.

كذلك تتزامن كل هذه الجهود مع تركيز الموفد الدولي للحل في سوريا ستيفان دي ميستورا على طرح دستور جديد لسوريا، وانتخابات تليه، في وقت كان النظام يرفض مجرد طرحهما.

ومعظم التسريبات حول قمة سوتشي، تناولت التفاهم على ضرورة تعاون الحكومة السورية، وعلى القرار ٢٢٥٤ اساساً للحل وعلى وجود دستور جديد، وعلى انتخابات رئاسية ونيابية. مع ما يشمل ذلك من تلميح حول امكان تغيير القيادة في سوريا. والروس كانوا مصرين على ذلك اكثر من اي وقت مضى. ذلك ان المنطق يقول، بما ان غالبية الشعب السوري هو من الطائفة السنية، فانه لن يتم التجديد للرئيس السوري الحالي، وان كل الشعب السوري يستطيع الانتخاب بمراقبة الامم المتحدة، حيث يكون موجوداً. اي ان كل النازحين السوريين سيمكنهم الانتخاب حيث هم، وهذا حق لهم. وبالتالي، لا يجوز استمرار الحكم السوري على ما هو عليه، لكن الروس يريدون غطاء من الشعب السوري، الذي يجب ان يقرر، وليس ان يأتي التغيير بالقوة او الفرض من اية جهة.

وعلى الرغم من كل ذلك، فان بلورة الحل السياسي النهائي في سوريا تلزمها سنوات، لكن المصادر تتوقع، ان ينطلق الحل في سنة ٢٠١٨. وهناك تنسيق شبه يومي بين الاميركيين والروس حول سوريا، لا سيما على المستوى العسكري.

وكذلك هناك تبادل وجهات نظر وكل الافرقاء الدوليين والعرب مجمعون على الحل السياسي في سوريا بعد هزيمة «داعش». والروس يقرون انه في وقت قريب جداً تنتهي العمليات العسكرية الاساسية في سوريا، وبعد ذلك سيتم الانطلاق بالعملية السياسية في احد اوجهها وهو مؤتمر الشعب.

انما الاميركيون فهم يريدون عدم اطلاق يد ايران في سوريا وذلك عبر الدور الروسي المنتظر في هذا الاطار. اذ ان الاولويات الروسية والايرانية في سوريا متفاوتة. ومن المؤكد بحسب المصادر، ان الطرفين يريدان الابقاء على وحدة سوريا والحفاظ على مؤسسات الدولة. لكن في وقت من الاوقات فان الطرفين لديهما موقفان مختلفان بالنسبة الى مصير الرئيس بشار الاسد. الآن بات الجميع في مرحلة متقدمة حول ما اذا كان الاسد سيغادر السلطة او يبقى. اليوم لم يعد هذا محور البحث، انما بات واضحاً انه حتى الروس لن يتمسكوا به الى ما لا نهاية. والقمة الاميركية - الروسية التي انعقدت اخيراً اتفق الطرفان خلالها على تفادي بعضهما البعض في سوريا. فالاميركيون سيبقون في المناطق التي تحررت من «داعش». ثم اتفقا على تكريس مناطق التهدئة، واعادة اطلاق التفاوض في جنيف. لكن ليس هناك من اتفاق على طبيعة الحل في سوريا، وفقاً لمصادر غربية. والروس، بحسب هذه المصادر، يحاولون التوصل الى الحل الذي يطرحونه، مع ان الاتراك غير راضين تماماً عن ذلك.
ثريا شاهين - المستقبل

ق، . .

مقالات مختارة

23-01-2018 06:18 - النازحون والوضع في الجنوب "نجما" مباحثات زيارة الرئيس الألماني 23-01-2018 06:16 - الانخراط الأميركي لسوريا الى أين؟ 23-01-2018 06:15 - في عفرين وضحاياها... 23-01-2018 06:06 - طيفُ المثالثة فوق معارك المراسيم 23-01-2018 05:59 - ماذا يقول مقربون من جنبلاط عن الحملة ضده؟ 22-01-2018 06:56 - علامات ايجابية داخلية بالرغم من المشهد السلبي في المنطقة 22-01-2018 06:54 - "الرياح السعودية" تلفح اللوائح الإنتخابية 22-01-2018 06:53 - انتخابُ التمديد في غيابِ الصوتِ التغييريّ 22-01-2018 06:50 - لا لقاء وشيك بين الحريري وجعجع 22-01-2018 06:48 - متطرّفو صيدا يطالبون بالسنيورة رداً على تحالف بهية الحريري
22-01-2018 06:48 - خلفيات الغاء المساعدات الاميركية للاونروا 22-01-2018 06:35 - جونسون يقترح بناء جسر بين بريطانيا وفرنسا 22-01-2018 06:34 - "8 و14" في الكونغرس الأميركي أيضاً؟ 22-01-2018 06:32 - "المجتمع المدني": سنقتحم بـ10 نواب وأكثر! 22-01-2018 06:31 - يريدون نسف الإنتخابات! 22-01-2018 06:24 - الإدارات والأساتذة والأهالي: هذا ما ننتظره من الجلسة الحكومية التربوية 22-01-2018 06:22 - إحتمالات العثور على النفط في المياه اللبنانية 7 في المئة؟ 22-01-2018 06:20 - موسم التزلّج إنطلق بعد انتظارٍ طويل 22-01-2018 06:16 - إعادة تحريك شريان البلد ومفارقات "الاستقرار الناقص" 22-01-2018 06:14 - شهران على اغتيال صالح 22-01-2018 06:00 - تعديل قانون الانتخاب في عهدة اللجنة الوزارية اليوم 21-01-2018 07:17 - أنا وصدام حسين... ويلاه من ترجمة صدام 21-01-2018 07:16 - قيادات عالمية دون مستوى التحديات 21-01-2018 07:15 - 2018 عام العودة الأميركية لسوريا 21-01-2018 07:14 - فيما كانا... 21-01-2018 07:14 - مسؤوليتنا تجاه الذين يموتون برداً 21-01-2018 07:10 - شعوب الخليج كفى تهكماً فأنتم الأفضل 21-01-2018 07:05 - لبنان والرقص على حافة التسلط 21-01-2018 07:04 - موقف تركيا ازاء سورية والولايات المتحدة 21-01-2018 06:58 - ألف سلام من تونس على "الربيع العربي" 21-01-2018 06:25 - حكم من المحكمة العسكرية بنفي الصحافية اللبنانية حنين غدّار 20-01-2018 07:18 - اسئلة حول تأجيل زيارة لجنة التحقيق الاميركية لبيروت 20-01-2018 07:16 - تدخل سفراء عرب واقليميين في الاستعدادات للانتخابات 20-01-2018 07:15 - ازمة مرسوم الاقدمية وتعديل قانون الانتخاب: المخارج مفقودة 20-01-2018 07:14 - هل انتقل الخلاف بين عون وبري الى «الخارجية»؟ 20-01-2018 07:11 - معركة عكار غامضة وتحالفات آنية بانتظار موقف فارس 20-01-2018 07:09 - حزب الله سعى لتجنيب مجلس الوزراء الصدام... والحريري صامت 20-01-2018 06:55 - المصارف المركزية توسّع مهماتها لتحفيز الإقتصاد 20-01-2018 06:55 - «جبال» دستورية وسياسية تعوق التعديلات على قانون الإنتخاب!؟ 20-01-2018 06:50 - «القوات» و«الكتائب» والتحالفات الموضعيّة 20-01-2018 06:49 - هل أُلغيت المواجهة الإقليمية أم أُرجئت؟ 19-01-2018 06:55 - تذهبُ أخلاقهُمْ ولا يذهبون 19-01-2018 06:55 - الديناميكيّة الدولية - الإقليميّة في الاستراتيجيّة الأميركيّة 19-01-2018 06:54 - إذا نشأ الكيانُ الكردي 19-01-2018 06:50 - تحذيرات لقيادات فلسطينية بالإحتياط والحذر 19-01-2018 06:47 - شركة النفط أزمة إضافية على لائحة التجاذبات 19-01-2018 06:45 - الكهرباء... الإضرابات أكثر من ساعات التغذية 19-01-2018 06:39 - واشنطن تعتبر إيران خطراً استراتيجياً..وسوريا ليست أولوية 19-01-2018 06:38 - قراءة هادئة... في حدث ملتهب! 19-01-2018 06:37 - الفلسطيني الذكي...
الطقس