2019 | 19:45 كانون الثاني 19 السبت
"المستقبل": بند النازحين سيكون بإعلان قمة بيروت وسيتضمن معالجة تبعات النزوح على الدول المضيفة وستتكاتف الدول العربية من أجل التخفيف من معاناة النازحين السوريين | مصادر "المستقبل": رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري سينكّب مع الرئيس عون لايجاد السبل الممكنة لتشكيل الحكومة بعد انتهاء القمة العربية التنموية | معلومات غير رسمية للـ"ان بي ان": الرئيس الصومالي اعتذر عن عدم حضور القمة العربية التنموية الاقتصادية الاجتماعية | مدعي عام باريس وضع 17 شخصا قيد الحجز الاحتياطي إثر المشاركة في الحراك العاشر لمحتجي "السترات الصفراء" | "العربية": جرحى في مواجهات بين الشرطة ومحتجي "السترات الصفر" في باريس | رائد خوري للـ"ال بي سي": لا علاقة لي بالمفاوضات الجارية حاليا في شأن الفقرة المتعلقة بعودة النازحين السوريين | المنظمة الدولية للهجرة: فقدان أكثر من 117 مهاجرا غير شرعي بعد غرق قاربهم قبالة الساحل الليبي | طائرتان مروحيتان من طراز غازيل وهيوي تقوم بدورية في سماء بيروت (صورة في الداخل) | التحكم المروري: لتوخي الحذر وتخفيف السرعة على اوتوستراد نهر الكلب باتجاه جونية محلة الذوق بسبب تسرب مادة الزيت وحركة المرور كثيفة في المحلة | حراك المتعاقدين الثانويين: للمشاركة في تظاهرة الغد | وصول ممثل سلطنة عمان الى لبنان للمشاركة في القمة الاقتصادية والرئيس عون في استقباله | زحمة سير خانقة في محيط منطقة الجناح |

ورشة عمل عن "المقترحات البحثية للباحثين الشباب"

مجتمع مدني وثقافة - الاثنين 11 كانون الأول 2017 - 11:50 -

نظم "المجلس الوطني للبحوث العلمية" بالتعاون مع "الهيئة الألمانية للتبادل الثقافي - لبنان (DAAD) ورشة عمل عن "المقترحات البحثية للباحثين الشباب: من الفكرة الى التنفيذ" هدفت الى تطوير الأدوات والكفاءات التطبيقية البحثية في سبيل تعزيز انطلاق الشباب في العالم البحثي بخطوات واثقة.

بداية، عرضت مديرة برنامج المنح في المجلس تمارا الزين مهام المجلس "في تعزيز البحث العلمي في لبنان من خلال بناء القدرات البحثية وخلق كتلة حرجة من الباحثين وتحفيز الابداع، مع التقيد بمعايير أخلاقيات البحث العلمي"، وقالت:"على سبيل المثال، خصص المجلس والجامعات الشريكة مبلغ 7 ملايين دولار، هذا العام، لتمويل المشاريع البحثية في مختلف الجامعات اللبنانية. ومن المتوقع أن يمنح المجلس، هذا العام، 94 منحة دراسية لطلاب الدكتوراه الذين يتابعون دراستهم بين لبنان والخارج".

وحددت "أبرز تحديات البحث العلمي في لبنان ومنها: علاقة الباحثين بالمجتمع التي ما زالت محصورة بالبيئة الأكاديمية من دون التزامات مجتمعية، عدم استثمار القطاع الخاص الصناعي في المجال البحثي وغياب تطبيق مخرجات البحث العلمي".

ثم تحدثت مديرة الهيئة بهار ساياس واشارت "الى ان لبنان شريك مناسب لالمانيا لتبادل البرامج الاكاديمية والبحثية اذ يتمتع لبنان بمستوى جيد في التعليم العالي"، لافتة "الى ان المانيا تخصص نسبة 3% من الناتج القومي للبحث العلمي في ظل زيادة نسبة خمسين في المئة مقارنة مع العام 2005".

وقالت:"يعمل 641 الف شخص في مجال البحث والتطوير، وتجري نسبة 68 في المئة من البحوث العلمية في المانيا في القطاع الصناعي"، مشيرة الى "ان المانيا توفر الكثير من الفرص للطلاب اللبنانيين الراغبين في متابعة دراستهم في المانيا التي لديها اتفاقيات علمية مع 155 دولة في العالم".

بدورها قدمت الباحثة في العلوم السياسية في الجامعة اللبنانية الأميركية تميراس فاخوري محاضرة عن واقع البحث العلمي في العلوم الاجتماعية في لبنان والعالم العربي وارتباطه بالمتغيرات الاقليمية. كما شارك الباحثون هالة غالي محتسب (الجامعة الاميركية في بيروت) وماري عبود (جامعة القديس يوسف) وعبدالله نصرالدين (جامعة بيروت العربية) وستيفان مانيفل (المعهد الألماني للأبحاث الشرقية) تجاربهم في آلية طرح المقترحات البحثية وتنفيذها مع الطلاب المشاركين في ورشة العمل. كما قدموا نصائح ضرورية وتقنية لدعم طلاب الدكتوراه والباحثين الشباب في مسيرتهم البحثية.