2018 | 06:06 تموز 20 الجمعة
البيت الابيض: هناك محادثات "جارية" تحضيرا للقاء بين ترامب وبوتين في واشنطن | مدير الاستخبارات الوطنية الأميركية: لا أستبعد قيام بوتين بتسجيل اللقاء المنفرد مع ترامب | جريحان نتيجة تصادم بين سيارتين على طريق عام بلدة بلاط قضاء مرجعيون | وصول الرئيس المكلف سعد الحريري الى العاصمة الاسبانية مدريد في زيارة عمل تستمر يوما واحدا | "التحكم المروري": قتيل وجريحان نتيجة إنحراف مسار مركبة من مسلك الى آخر واصطدامها بمركبة اخرى على اوتوستراد زحلة مقابل الضمان | الخارجية الروسية: التعديلات اليابانية في قانون حول جزر الكوريل الجنوبية تتعارض مع الاتفاقيات بين الدولتين | صندوق النقد الدولي: انفصال بريطانيا بغير اتفاق سيكلف الاتحاد الأوروبي 1.5 في المئة من الناتج المحلي | "التحكم المروري": حركة المرور كثيفة من الكحالة باتجاه مستديرة عاليه | حكومة عمر الرزاز تحصل على ثقة مجلس النواب في الاردن | السنيورة لليبانون فايلز: الرئيس بري سيعالج موضوع تأخير تشكيل الحكومة بتبصر وحكمة انطلاقا من الحفاظ على الدستور واتفاق الطائف | التلفزيون السوري: دخول 10 حافلات إلى ريف القنيطرة لبدء نقل المسلحين إلى الشمال | جنبلاط عن امكانية تخفيض الحزب التقدمي لسقف مطالبه لليبانون فايلز: الان ليس وقت تقديم تنازلات طالما غيرنا لن يقدم تنازلات |

شركة صناعة سيارات كهربائية صينية تنشئ مصنعا في طنجة

أخبار اقتصادية ومالية - الاثنين 11 كانون الأول 2017 - 08:27 -

وقعت المملكة المغربية، مذكرة اتفاق لإنشاء مصنع للسيارات الكهربائية قرب طنجة (شمال)، مع شركة صناعية صينية. وبذلك تصبح هذه الشركة الصينية ثالث صانع سيارات يستقر في هذا البلد المغاربي بعد "رينو" و"بيجو" الفرنسيتين.

ووقعت المغرب مذكرة اتفاق مع شركة صناعة السيارات الصينية "بي واي دي"، لإنشاء مصنع للسيارات الكهربائية قرب طنجة (شمال) هو الأول من نوعه في المملكة.

وبعد شركتي "رينو" و"بيجو" الفرنسيتين، تصبح الشركة الصينية ثالث صانع سيارات يستقر في هذا البلد المغاربي.

ونصت مذكرة الاتفاق الذي وقع في القصر الملكي بالدار البيضاء (غرب) بحضور العاهل المغربي محمد السادس ورئيس مجلس إدارة الشركة الملياردير الصيني وانغ شوانفو، على إقامة ثلاثة مصانع أخرى لاحقا لإنتاج البطاريات والشاحنات الكهربائية والقطارات العاملة بالكهرباء.

وستركز كل هذه المشاريع قرب طنجة في "مدينة محمد السادس طنجة-تيك" المستقبلية وهي "مدينة صناعية" تتولى إنجازها مجموعة هايتي الصينية وأعلن عنها في آذار/مارس 2017.

ولم تنشر أي تفاصيل عن قيمة استمارات "بيد" في المغرب ولا عن تاريخ بدء الإنتاج في وحدات المصنع الذي سينجز على مساحة 50 هكتارا ويوفر 2500 فرصة عمل، بحسب القيمين على المشروع.

وقال وزير الصناعة مولاي حفيظ العلمي أثناء حفل التوقيع "إنه يوم عيد للمغرب الذي يدخل مجال الحركية المستدامة (..) مع الرائد العالمي للسيارات الكهربائية".

من جهته قال رئيس الشركة الصينية "نأمل بأن نستفيد من الموقع الجغرافي للمغرب باعتباره بوابة لأوروبا والسوق الأفريقية".

وتنفذ المملكة منذ سنوات استراتيجية تصنيع طموحة وخصوصا في طنجة التي تضم مليون ساكن وتضم حاليا العديد من المناطق الصناعية.

وتضم المدينة قطاع صناعة سيارات متطورا خصوصا منذ إقامة مصنع رينو الأكبر في أفريقيا في منطقتها الحرة.

وتريد المملكة أيضا أن تكون فاعلا أساسيا في التنمية المستدامة إقليميا بفضل استراتيجيتها في مجال الطاقات "الخضراء" بدفع من عاهلها.

ويتمثل الهدف في جعل نسبة الطاقات المتجددة 52 بالمئة من إجمالي الطاقة بالمغرب في أفق 2030.