2019 | 03:17 كانون الثاني 22 الثلاثاء
"موديز": إستمرار التأخير في تشكيل حكومة سيزيد الضغوط على السيولة في لبنان | وكالة عالمية: "موديز" تخفض التصنيف الائتماني للبنان إلى CAA1 وتعدل النظرة المستقبلية إلى مستقرة | وكالة الانباء القطرية: امير قطر يتلقى اتصالا هاتفيا من الرئيس عون حيث أعرب له عن شكره وتقديره على مشاركته في القمة مؤكّدا أن حضوره كان سببا في نجاحها | بو عاصي للـ"او تي في": الهاجس الأساس للمصالحة بين القوات اللبنانية والتيار الوطني الحر كان إزالة العدائية والشيطنة بين مناصري القوات والتيار والجزء الثاني كان على ثوابت سياسية | فوز الهومنتمن على بيبلوس بنتيجة 103-95 في إطار المرحلة 11 من ألفا بطولة لبنان لكرة السلة | قطع الاوتوستراد الممتد من برج رحال باتجاه ابو الاسود المسلك الشرقي وتحويل السير الى الطريق الساحلي محلة القاسمية حفاظاً على السلامة العامة | نقولا صحناوي للـ"او تي في": بنجاح القمة انتصر منطق الدولة على منطق الدويلات وعلى البعض ان يفهم ان هذا المنطق ولى وما كان متاح قبل وصول العماد عون الى الرئاسة ليس كما بعده | تشاووش أوغلو: دول غربية تتستر على قتل خاشقجي مقابل المال | واشنطن: ملتزمون بالاستجابة لمخاوف أنقرة الأمنية على حدود سوريا | مقتل عنصرين من تنظيم القاعدة في غارة لطائرة من دون طيار يرجح أنها أميركية بمحافظة مأرب في اليمن | وسائل إعلام قطرية: الرئيس السوداني عمر البشير يصل إلى الدوحة الثلاثاء | الجيش الإسرائيلي يطلق النار تجاه شاب فلسطيني بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن جنوب نابلس |

تحذير ألماني من التجسس الصيني عبر شبكات التواصل الاجتماعي

متفرقات - الاثنين 11 كانون الأول 2017 - 08:17 -

حذر رئيس وكالة الاستخبارات الداخلية في ألمانيا، هانز - غيورغ ماسن، من أن الصين تستخدم شبكات التواصل الاجتماعي في محاولة لزرع مصادر للمعلومات في أوساط نواب البرلمان والمسؤولين.

وقال إن قراصنة الإنترنت الصينيون يهاجمون بشكل متزايد الشركات الأوروبية من خلال المزودين الموثوق بهم.

وأضاف ماسن أن وكالته، التي تعرف في الألمانية بالاختصار بي إف في، تعتقد أن أكثر من 10 آلاف مواطن ألماني جرى استهدافهم من عملاء الاستخبارات الصينية، الذين تظاهروا بأنهم مستشارين أو جهات توظيف أو باحثين.

وجاء الاستهداف في المقام الأول من خلال شبكة "لينكد إن" للتواصل الاجتماعي، بحسب ماسن الذي قال: "هذه محاولة واسعة النطاق للتسلل إلى البرلمانات والوزارات والوكالات الحكومية على وجه الخصوص".

وشكلت وكالة الاستخبارات الداخلية الألمانية فرقة عمل مطلع العام الجاري فحصت استخدام حسابات وهمية على شبكات التواصل الاجتماعي على مدى تسعة أشهر.

وزودت الوكالة الصحفيين بما قالت إنها أكثر الحسابات الوهمية غزارة على شبكة "لينكد إن" يستخدمها جواسيس صينيون. وسمت الوكالة أيضا ست منظمات قالت إن الجواسيس الصينيين يستخدمونها لإخفاء النهج الذي يتبعونه.

وقال ماسن إن جماعات القرصنة الإلكترونية الصينية تستخدم أيضا ما يطلق عليها "هجمات سلسلة التوريد" للتغلب على أنظمة حماية الشركات عبر الإنترنت.

وأضاف أن مثل هذه الهجمات تستهدف العاملين في مجال تكنولوجيا المعلومات وغيرهم من الذين يعملون لصالح مقدمي الخدمات الموثوق بهم من أجل إرسال البرامج الضارة في شبكات المنظمات التي يهتم بها المهاجمون.

وقالت الاستخبارات الداخلية الألمانية "من الصعب الكشف عن الاختراق، لأن اتصالات الشبكة بين مقدمي الخدمات وعملائها ليست مشبوهة". وأضافت: "هذا الأمر يمنح المهاجم إمكانية تخفي أفضل من ذي قبل".