2019 | 05:13 كانون الثاني 19 السبت
انتخاب زعيم الحزب الديمقراطي الاشتراكي في السويد رئيسا للوزراء للمرة الثانية | إصابة ضابط و12 شخصا في أحداث شغب مباراة "الإسماعيلي" و"الإفريقي التونسي" | الرئاسة التركية: لن نتوقف لحين تجفيف مستنقع الإرهاب على حدودنا | موسكو: الاستراتيجية الأميركية الجديدة ستدفع إلى سباق تسلح فضائي | "صوت لبنان(93.3)": اطلاق نار في اشكال في منطقة حي السلم بالقرب من مجمع الباقر بين آلـ"زعيتر" وآلـ"ناصر الدين" | الشرطة السودانية تعلن سقوط قتيلين فقط خلال احتجاجات الخميس | محكمة أميركية تؤكد توقيف الصحافية الإيرانية مرضية هاشمي كشاهدة في تحقيق غير محدد | البيت الأبيض: ترامب سيعقد قمة ثانية مع زعيم كوريا الشمالية نهاية فبراير المقبل | وزير الدفاع التركي للسيناتور الأميركي غراهام: واشنطن لم تف بوعدها بخصوص منبج ولن نسمح بتشكيل ممر إرهابي في شمال سوريا | فادي كرم عبر "تويتر": علاقات لبنان الخارجية مسؤولية الحكومة مجتمعة وليس وزير الخارجية منفردا ولذلك نتمنى على الوزير باسيل عدم التفرد في مواضيع خلافية جدا | العثور على جثة طيار الـ "سو- 34" خلال عملية البحث والإنقاذ | "ال بي سي": لبنان رفض زيادة كلمة "طوعية" على ملف عودة النازحين السوريين |

الرياح العاتية تقتل امرأة في البرتغال

متفرقات - الاثنين 11 كانون الأول 2017 - 08:16 -

أعلنت السلطات البرتغالية ان امرأة قتلت وأصيب ثلاثة أشخاص آخرين بجروح طفيفة، بسبب رياح عاتية ضربت الأحد شمالي البلاد.

وقال مسؤول في جهاز الحماية المدنية، إن امرأة تبلغ من العمر 45 عاما لقيت مصرعها من جراء سقوط شجرة على سيارتها في ماركو دي كانافيس القريبة من مدينة بورتو.

وأضاف أن الحادث أسفر أيضا عن إصابة شخصين آخرين بجروح طفيفة نتيجة اصطدام سيارتهما بسيارة المرأة القتيلة.

وبحسب الحماية المدنية فقد أسفرت الرياح العاتية والأمطار الغزيرة عن سقوط حوالي 400 شجرة، وأدت إلى حصول حوالي 40 فيضانا.

من ناحيتها، أعلنت الأرصاد الجوية أن توقعاتها تشير إلى أن مناطق عدة شمالي البلاد ووسطها ستشهد حتى صباح الاثنين رياحا عاتية تصل سرعتها إلى 130 كلم/ساعة.

وشهدت مناطق شمال أوروبا، الأحد، أحوالا جوية سيئة، تسببت باضطرابات في حركة النقل وأدت إلى انقطاع التيار الكهربائي عن آلاف المنازل.

وفي بريطانيا تسببت أكبر موجة تساقط ثلوج منذ أربع سنوات باضطرابات واسعة في حركة النقل، بينما أُلغيت أكثر من 300 رحلة جوية في أكبر مطار في ألمانيا، في حين أدت الرياح القوية إلى جنوح سفينة في ميناء كاليه الفرنسي.