Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
متفرقات
ماغي فرح: 2018 سنة الهزات الأمنية والاقتصادية... وتُذكّر فلكياً بـ2005

اختارتْ الإعلامية اللبنانية المخضرمة الضليعة في علم الفلك وحركة الكواكب ماغي فرح «هزات أمنية واقتصادية» عنواناً لكتابها الجديد الذي تُقلّب فيه «ما سيكون» في سنة 2018، التي تشبه بوضعها الفلكي العام 2005 «ولكنه سيكون أقلّ حدة».
في حديثها إلى «الراي»، تشير فرح إلى أن الإرهاب مستمرّ في 2018 وكذلك الحروب والانهيارات، لافتة إلى أن التدهور بدأ منذ ديسمبر الجاري مع دخول جوبيتر برج العقرب، «ولكن الذروة في الأحداث ستكون في 16 مايو المقبل مع انتقال ساتورن من برج الحمل بعد أن مكث فيه لمدة 7 سنوات متتالية الى برج العقرب، وهو ما يصحبه عادة هزات أمنية كبيرة، وهذا الواقع سيستمر حتى نوفمبر».
بالنسبة إلى الأبراج، فإن مواليد الحوت والقوس والعذراء والجوزاء «سينتقلون من مرحلة صعبة إلى مرحلة أكثر استقراراً وانفراجاً»، وهناك أبراج تعرف تحديات كبيرة وهي الأسد والدلو والثور، أما الميزان والجدي والسرطان والحمل فسيستفيد مواليدها من انتقال كوكب ساتورن إلى برجٍ ترابي.

● ما الذي تحمله 2018، خصوصاً أن الناس يعيشون حالة توجّس وخيبات أمل على المستويات كافة منذ أعوام عدة وليس فقط خلال 2017؟
- سنة 2018 ستكون شبيهة بالعام 2017 ويمكن القول إن الأوضاع ستستمرّ كما هي. الوضع الفلكي لـ 2018 يذكّرنا بالعام 2005، ولكنه سيكون أقل حدّة. والشدائد في السنة المقبلة ستكون أخفّ وطأة من 2017 ولو أنها تحمل في طيّاتها أيضاً أعمالاً إرهابية وانهيارات سياسية واقتصادية، بدءاً من مطلع العام.
2018 سيشهد هزات أمنية ومشاكل اقتصادية في كل أنحاء العالم، وهناك أحداث سيتفاجأ الناس بها، كما حصل بالنسبة إلى مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، لأن السنة الجديدة لا تبدأ بالتزامن مع عيد رأس السنة، بل نحن دخلنا بها، مع دخول جوبيتر إلى برج العقرب.
● وما عنوان الكتاب؟
- هزات أمنية واقتصادية. هناك هزات قوية ومحاولات اغتيال وأجواء صعبة وتبدأ المعاكسات في شهر فبراير، ولكن يكون أصعبها في 19 مايو 2018، بسبب انتقال كوكب أورانوس من مكانه، وفي كل مرة يغيّر هذا الكوكب مكانه، يَترافق ذلك مع هزات كبيرة. في 16 مايو سينتقل كوكب أورانوس من بيت الحمل الذي مكث فيه منذ 7 سنوات إلى برج العقرب. وعادةً مع كل تغيير فلكي، تحصل أحداث كبيرة كالحروب والهزات والزلازل، عدا أن كوكب ساتورن دخل هذا الشهر (ديسمبر 2017) إلى برج الجدي. وخلال الفترة الممتدة بين ديسمبر 2017، وصولاً إلى مايو المقبل، لن تكون الهزات قوية جداً، وهي ستشتدّ بدءاً من شهر مايو وحتى نوفمبر 2018 وهي تعدّ فترة صعبة، وسيتخللها كل شيء، من محاولات اغتيال واغتيالات وبعض الهزات الاقتصادية القوية، ويمكن أن نسمع بإفلاسات وهي بدأتْ فعلاً.
● هل نفهم أن سنة 2018 لن تشهد أيّ بوادر لانفراجٍ يلوح في الأفق؟
- الانفراج لن يتحقق قبل 2019. سنة 2018 تفتتح دورة فلكية جديدة تستمرّ حتى العام 2025، وتبدأ المشوار نحو السلام الذي قد يبصر النور في شتاء 2019 - 2020 بعد فترات متفاوتة من الحروب والصراعات والمفاجآت الجيّدة والمركّبة.
● وكأن كلامك يوحي بأن علينا أن ننتظر الأسوأ؟
- كلنا نعرف ماذا حصل في الـ 2005، وأقصد اغتيال الشهيد رفيق الحريري، ولكن ما سيحصل في 2018 لن يكون بالقوة نفسها، لأن كوكب ساتورن ليس في وضع فلكي مُعاكِس مع كوكب جوبيتر، بل هو سيكتفي بتغيير مكانه وهذا ما يؤشر إلى حصول هزة كبيرة.
● وهل سيستمر تنظيم «داعش» الإرهابي أم أنه سيتراجع؟
- بل هو مستمر في بعض الدول والمناطق التي ستشهد أعمالاً إرهابية كبيرة.
● هناك مَن يتحدث عن إعادة رسم خريطة جديدة في المنطقة؟
- طبعاً. هذا الأمر تحصيل حاصل سياسياً، وبدأ تنفيذه منذ فترة بعيدة، وهو يشمل كل المنطقة، وسنسمع في 2018 بحروب وثورات وخضات في دول جديدة. كوكب «جوبيتر» دخل برج العقرب ومعه بدأت الهزات الأمنية، وأكبر دليل ما حصل في اليمن. الحروب التي تحصل هي تمهيد لإعادة رسم خريطة المنطقة.
● وهل تتطابق التوقعات مع توقعات السنة الصينية؟
- هي سنة الكلب صينياً، وهي تعني التحديات والصعاب وتبدأ في 19 فبراير 2018. إنها سنة متقلبة تنذر بثورات وانتفاضات وكوارث وتشهد مخاضاً على المستويات كافة. هي سنة انتصار اليسار السياسي على اليمين السياسي.
● وما الأبراج الأكثر حظاً والأبراج الأقل حظاً؟
- الجوزاء والعذراء والحوت والقوس هي الأبراج الأكثر حظاً، لأنها تنتقل من مرحلة صعبة إلى مرحلة جيدة، خصوصاً برجيْ الحوت والعذراء. كما أن هناك أبراجاً تتخلص من مُعاكسة كوكب ساتورن في منتصف شهر مايو 2018 وهي الميزان والجدي والسرطان والحمل، وأكثر من يستفيد هو السرطان لأن ساتورن سيكون في برج ترابي. أما مواليد الميزان والحمل، فهم يعيشون فترة من التحرر. ولكن هناك أبراجاً ستشهد بعض التغييرات، وهي الأسد والدلو والثور، وهذه الأبراج الثلاثة الأخيرة ستعرف تحديات كبيرة، خصوصاً بين مايو ونوفمبر كونها ستتعرض هذه السنة لثلاث معاكسات، ما يتسبب بتغيير كبير في حياتها، كما يمكن أن تتعرّض لمواجهات.

توقعات الأبراج

برج الحمل

تتخلّص من معاناة طويلة وتنتقل إلى فترة أكثر استقراراً بعد خروج أورانوس من برجك، حيث استقرّ سبع سنوات. سنة جيّدة بالإجمال تَعِدُك بالتغيير، لا سيما ابتداءً من مايو وحتى آخر السنة.
تسوّي أمورك بسرّية وتُقْبِل على تغييرات مالية مفاجئة واستثمارات كثيرة وعروض مغرية وأسفار وأرباح.
في الحب، تبدو مستقراً وتبدأ السنة بوعود، وللبعض تعود علاقة قديمة للظهور في حياتهم. هي سنة الزواج للعازبين بين الصيف والخريف.

برج الثور

أنت على موعد مع الجديد والتجدُّد، وتتكيّف مع مناخ ومحيط مختلفيْن جداً عمّا عرفتَ في السابق.
يدعمك ساتورن طوال السنة ويطرح جوبيتر شراكة جديدة تتطلب حُسن الإدارة حتى تتجنّب الاشتباكات.
أورانوس يَدخل برجك في 16 مايو ويشكّل مفترق طريق في حياتك ثم تمرّ بفترة دقيقة حتى نوفمبر مثقلة بمفاجآت وانقلابات غير منتظرة وصراع مع سلطة أو إدارة. إنها سنة لن تنساها.
عاطفياً، تقلب الصفحة في الربيع. إذا كنتَ عازباً، فقد تُقْبِل على علاقةٍ تقود إلى الزواج. وتشير الأفلاك إلى انفصال نهائي ابتداءً من سبتمبر إذا كانت علاقتك مهتزة.

برج الجوزاء

تبشّرك الأفلاك بتغييرات جذرية للطوالع الفلكية هي أفضل من السنوات الثلاث الماضية. تبلغ مركزاً أفضل، والدورة الإيجابية تَبرز أكثر كلما تقدّمتَ من فصل الربيع. «ساتورن» كَفَّ عن مضايقتك و«مارس» يقضي خمسة أشهر في الدلو ويُحْدِث تغييراً إيجابياً في حياتك بين مايو ونوفمبر. تَتحرّر من قيود مهنية ومعاناة صحية. وفي الجو زواج للعازبين، جيّد وإيجابي.
تتلقى عرضاً مغرياً في فصل الصيف، وقد تلتقي بتوأم روحك وسط ظروف غريبة وغير عادية.
برج السرطان

تبدو التأشيرات الفلكية شديدة جداً وقد تشير إلى نهاية مرحلة لاستقبال فترة جديدة. تنجذب إلى أمور كنتَ تتجاهلها، ويدعمك جوبيتر في العقرب فيجلب إليك الحظ فيتغير قدرك ولو أنَّ «ساتورن» يفرض عليك التروّي في بعض الأحيان.
أورانوس يحررك من قيود ابتداءً من منتصف مايو. وتنتهي من التزامٍ أَزْعَجَك أو عملٍ لا يرضيك.
تنتهي عزوبية البعض، وإذا تعرّفتَ إلى توأم روحك في الصيف، فإن الزواج يتأخر إلى سنة 2019.
الفترة الأفضل عاطفياً تقع بين سبتمبر وآخر السنة. وفصل الخريف مليء بالوعود الجميلة.
برج الأسد

سنة من التغيير الكلي والجذري والمَصاعب بسبب التنافرات الفلكية اعتباراً من شهر مايو الذي يحمل حتى نوفمبر ظروفاً استثنائية وضغوطاً تضطرك الى اتخاذ قرارات مهمة وانقلابية.
تحنّ إلى الماضي، وقد تطفو ذكريات إلى السطح. كن حذراً جداً في فصل الصيف، ثم تتحرّر في نوفمبر فتفتح دورة فلكية جيّدة تستمرّ سنة كاملة.
إذا كنتَ عازباً، فقد تطرأ ظروف غير منتظَرة تولّد العشق في قلبك خلال الأشهر الأربعة الأخيرة من السنة.

برج العذراء

إنها سنة جيدة، لا بل ممتازة، بعد معاناة سنتين ونصف السنة. تطلّ على عملٍ جديد أو على مشاريع زاهرة. تتحسّن السنة أكثر ابتداءً من منتصف مايو، حيث يَخرج أمرٌ إلى العلن بعد إخفائه. تَوقَّع لقاءات ساحرة ومشاريع مذهلة، لكنّ الأمور قد تتراجع في سبتمبر. عاطفياً، تُقْبِل على حبّ جديد أو خطوبة منذ الأشهر الأولى.
الربيع واعدٌ والصيف مزهرٌ وقد يغيّر يوليو وأكتوبر مصيرك العاطفي.

برج الميزان

إنها سنة التغييرات الكبيرة التي تفاجئك وتأتي أحياناً على غير انتظار. تتخطى ما عانيتَه لأكثر من أربع سنوات، وتتحرر من قيود وإذعان لمشيئة الآخرين. أنت مُقْبِل على خيارات جديدة تبصر النور بين مايو ونوفمبر.
يحذّرك الفلك من الفترة الواقعة بين منتصف مارس ومنتصف مايو. تنتقل في أواخر السنة إلى موقعٍ جديد، وقد تعيش قصة حب استثنائية أو تعقد صداقة مدهشة وغير تقليدية. قد يجذبك شخص يعيش في الخارج. وحظوظ الزواج قليلة، إذ إن الارتباط يكون ممكناً أكثر في سنة 2019.

برج العقرب

تحميك الكواكب وترْعاك وتحمل إليك كوكب الحظ جوبيتر حتى أواخر السنة، فتبتسم الأقدار وتطلق عملاً جديداً.
تتحرّر من سلطة أو ضغط. إلا أن أورانوس الآتي إلى الثور في 16 مايو يطرح تحديات ويتطلب ليونة وتنازلات من قبلك حتى فصل الخريف.
تحقق أرباحاً مالية وتغييراً في مجال عملك، وقد تشغل مركزاً. وحاذِر من نزاعات في نوفمبر.
عاطفياً، تتمتع بكاريزما وشعبية كبيرة وتكون الارتباطات غنية. لكن لا يخلو الأمر من صعوبات واحتمال حدوث قطيعة للبعض. الأحداث الشخصية مشوّقة جداً في 2018.

برج القوس

تَبرز بين أكثر المحظوظين في 2018، وتكاد أشهر السنة تخلو من أي انعكاسات سلبية للأفلاك. تحضّر لمشاريع تبصر النور كلما اقتربتَ من نهاية السنة. تتحرّك بسرعة خارقة وتتفوّق في عملك. تعالج مشاكل إدارية وقضائية وتتحالف مع جهات فاعلة.
فصل الربيع حاسم، وعاطفياً قد ترتبط بعلاقة سرية. انتبِه من الفضائح وحاذِر من بعض المُغْرِضين حتى لا تقع في ورطة.
انتبِه من حوادث تافهة بين مارس وأبريل، ومن إلغاء لموعد أو عمل بين يوليو وأغسطس.
برج الجدي

تتأرجح السنة بين الإيجابيات والسلبيات، رغم أن كوكب الحظ هو في موقع جيد لك. لكن ما يجب الإشارة إليه هو أنك تتخلص من الأزمات ابتداءً من شهر مايو، فتكون كل الأفلاك منسجمة مع ساتورن في برجك، وهو كوكب يتلاءم مع مزاجك. أنت مطلّ على مُنْعَطَف مهمّ وإيجابي على الأرجح، فترسم هذه السنة مستقبلك. تتخلى عن عادات قديمة، وقد توقّع على عقد مهمّ.
في الجوّ غرامٌ فجائي لقضية أو شخص، والفترة الأفضل تقع بين مايو ونوفمبر حيث قد تتولى منصباً مهماً.
يَسْكنك شغف كبير، وربما يَجْتاحُك حبّ بين سبتمبر وديسمبر.

برج الدلو

أنتَ مُطِلّ على سنة مليئة بالأحداث والانقلابات والمفاجآت، إذ إنَّ الطوالع الفلكية شديدة ومربكة، خصوصاً بين مايو وأواخر سبتمبر. قد يطرأ ما يأخذك إلى معبر آخر ابتداءً من فصل الربيع. وقد تلجأ إلى القضاء لتوضيح قضيةٍ أو لردّ اتّهام.
يُعْلِن الشهران الأخيران عن نجاح وآفاق جديدة واعدة. كذلك، تحمل بداية السنة فرصاً واعدة. تناديك المغامرة والأسفار وقد تحقق نجاحاً مالياً وتَحصل على ترقية.
عاطفياً، تحتفل بحدَث سعيد قرابة شهر مارس. وينفصل البعض عن حبيبٍ في فصل الربيع أو في شهر يوليو. أما شهر نوفمبر، فَيَحْمِل الحلول وسعادةً رومانسية.

برج الحوت

تُقْبِل على انفراجاتٍ واسعة وفرص كثيرة تُنْسيك ما حصل معك في الأعوام الثلاثة الماضية والتي تسببت بإرباكاتٍ وأحزان ربما. الوعود كثيرة والسنة ممتازة بدعم أربعة كواكب أساسية لك طوال السنة. تتعزّر الأوضاع المادية، فتحظى بهدايا فلكية كلما تقدّمتَ من نهاية السنة. ويكون انتقال أورانوس في 16 مايو إلى الثور حدَثاً مهماً قد يغيّر حياتك ويحمل مفاجآت مناسِبة ونجاحات. قد تكون بين أكثر المحظوظين، حيث تتحرّر من العقد وتُقْدِم على عمل خلّاق. تعلن عن خطوبة أو زواج وتفرح بحمل أو ولادة في عائلتك، ويأتيك الخريف بِخَبَرٍ عاطفي طيّب.
"الراي"

ق، . .

متفرقات

24-01-2018 08:02 - بعد وفاته بعامين.. راهب بوذي يبتسم ويفاجئ الجميع! 24-01-2018 07:59 - بالفيديو جريمة وحشية: أب يلقي رضيعته في "حاوية القمامة" 24-01-2018 06:57 - آثار سلبية محتملة لطريقة تعامل الأجداد مع الأحفاد! 24-01-2018 06:56 - زبون يقاضي مطعماً بسبب فاتورة بأكثر من 1000 يورو 24-01-2018 06:56 - بريطاني يخدع أشهر موقع تصنيف عالمي بمطعم وهمي! 24-01-2018 06:56 - هل يتخذ "فيسبوك" خطوة جدية لمحاربة الأخبار المزيفة؟ 23-01-2018 15:07 - جورجيو باسيل اول شاب لبناني مرشح ليكون "Snapchatter of the year".. ادعموه! 23-01-2018 08:26 - فيسبوك يتصرف بعقلية القرن الـ19! 23-01-2018 08:23 - بالفيديو: لقطات مذهلة للـ"سيغوي الطائر"! 23-01-2018 08:21 - بالفيديو: فتاة تثقب لسانها بطريقة غريبة وتثير الرعب على الإنترنت!
23-01-2018 08:20 - بالفيديو: مسافر عبر الزمن يكشف عن صورة له من عام 6000! 23-01-2018 07:10 - قريبا سيكون بإمكاننا معرفة عدد الأسماك في البحر! 23-01-2018 07:10 - استبعاد 12 جملاً من مسابقة للجِمال لاستخدامهم البوتوكس 22-01-2018 16:29 - تفاصيل أبشع جريمة أودت بطفلة بسبب قلة المال! 22-01-2018 16:27 - فيديو: تربط ابنها وتجره خلفها عقاباً على شقاوته! 22-01-2018 16:25 - فيديو: نهاية غير متوقعة لشباب ينظرون لفتاة تسير في الشارع! 22-01-2018 16:22 - تحليل DNA لمومياء يكشف خيانة زوجية فرعونية بعد 4000 عام! 22-01-2018 16:18 - و أخيراً.. "الذئب الشرير" خلف القضبان! 22-01-2018 16:16 - فيديو لسيدة حاولت خطف طفل من أحد البيوت.. و هذا كان مصيرها! 22-01-2018 16:14 - اعتقال "أسوأ أم" في الولايات المتحدة! 22-01-2018 16:12 - موقع إباحي عالمي يفضح مستخدميه و يكشف اسماءهم! 22-01-2018 13:33 - دراسة: البلوغ المبكر عند الفتيات مؤشر على بعض الأمراض 22-01-2018 08:25 - اكتشاف مكون في معجون الأسنان قد يقضي على الملاريا 22-01-2018 08:22 - العلماء يكتشفون مفتاح طول العمر! 22-01-2018 08:20 - البحث عن "جثة هتلر" في أحد أنهار كردستان 22-01-2018 08:18 - القط "جيري" يرث 30 ألف يورو! 22-01-2018 06:43 - واتس آب... ملك تطبيقات المحادثة الفورية يغزو الشركات قريبا 22-01-2018 06:42 - دراسة: فوائد صحية جديدة تحفز الأمهات على الإرضاع الطبيعي 21-01-2018 17:20 - أنجبت طفلا بعد وفاتها بـ10 أيام.. ماذا كان مصيره؟ 21-01-2018 09:53 - لاجئون سوريون احترفوا تجارة المخدرات رغبةً في إثراء سريع 21-01-2018 09:14 - وحش الأطفال.. طبيب متهم بالاغتصاب والتحرش بـ140 فتاة 21-01-2018 08:00 - بعدما واجهت الانقراض.. دوريات تطوعية لحماية البطريق 21-01-2018 07:59 - العثور على رضيع "الكسلان" يبكي على الشاطئ 21-01-2018 07:56 - 3 عناصر في المكياج لا يمكنك الاستغناء عنها 21-01-2018 07:53 - إغلاق مزار تمثال الحرية في نيويورك أمام السائحين 21-01-2018 07:26 - ولادة طفل بعد 10 أيام على وفاة أمه 21-01-2018 07:25 - عائلة فلسطينية تقتل ابنها بحجة التعامل مع إسرائيل 20-01-2018 20:28 - بهذا الأسلوب يمكن التخفيف من علامات الشيخوخة 20-01-2018 20:28 - ألمانيا: امرأة تضع مولودها في السيارة بسبب الإعصار 20-01-2018 20:28 - لماذا توجد أزرار النساء على اليسار بينما الرجال على اليمين؟ 20-01-2018 20:28 - سلطات في مقاطعة صينية تمنع التلاميذ من ارتياد المساجد 20-01-2018 14:25 - 7 حقائق عن الرجل والجنس لا تعرفها المرأة 20-01-2018 11:15 - 15 نبوءة توقعها بيل غيتس في 1999 بدت ضرباً من الخيال... وتحققت جميعها! 20-01-2018 08:22 - سمّمت وابتزّت 20 رجلاً! 20-01-2018 08:21 - لحظات من الجحيم.. على متن طائرة ماليزية! 20-01-2018 08:18 - الشرطة الروسية في مواجهة غير متوقعة! 20-01-2018 08:13 - صدمة للمعجبات... الأمير وليام يصبح أصلعا! 20-01-2018 08:06 - ملكة بريطانيا غاضبة من مذكرات تتحدث عن أمورها الخاصة! 20-01-2018 08:04 - الشرطة الكندية تحرر مخالفة ضد سيارة من الجليد! 20-01-2018 08:02 - إسطنبول تحظر مسرحية "دكتاتور"!
الطقس