2018 | 04:41 كانون الأول 16 الأحد
الحوثيون يعلنون تسلمهم رسالة من الأمم المتحدة تحدد موعد وقف إطلاق النار بالحديدة في 18 من الشهر الجاري | وصول الرئيس سعد الحريري الى ضريح الرئيس الشهيد رفيق الحريري يرافقه نجله حسام | جميل السيد عبر تويتر: كان أوْلى بالنواب الذين دعموا أحد الملوِّثين أن يدعموا مصابي السرطان | حشود للقوات الاسرائيلية على حاجز قلنديا العسكري شمال القدس المحتلة | روسيا اليوم: 5 قتلى بإطلاق مسلح النار داخل كنيسة في البرازيل | باكستان تستدعي السفير الإيراني على خلفية مقتل 6 من جنودها في هجوم إرهابي على الحدود مع إيران | الجيش الأوكراني: مقتل طيار في تحطم مقاتلة أوكرانية في خلال تدريب | التحالف الدولي: داعش سيعيش قريبا أيامه الأخيرة في سوريا | عضو الوفد الوطني إلى ستوكهولم سليم مغلس: ما يحصل من غارات في الحديدة يؤكد أن دول تحالف العدوان يرفضون اتفاق السويد ويهدفون إلى عدم تنفيذه | المجلس الوزاري الاسرائيلي المصغر "الكابينت" ينعقد غداً لبحث الأوضاع في الضفة الغربية المحتلة والحدود مع لبنان | اربعة جرحى اثر حادث سير عند مفترق نيحا-بعلبك | روسيا تطور أول درون مضاد للدرونات |

فوق لبنان مظلة دولية... ما بين حزب الله والحريري

خاص - الاثنين 11 كانون الأول 2017 - 06:00 - ليبانون فايلز

بعد الإستقالة أتى التريث، وبعد التريث أتى التراجع تحت عنوان النأي بالنفس، فصحيح ان بيان الحكومة لم يكن على قدر تطلعات البعض، ولكنه كان الباب الاساسي لحفظ ماء وجه الجميع لعودة الحريري عن استقالته التي ارغم عليها من السعودية.
مصادر مطلعة تؤكد لموقع "ليبانون فايلز"، ان موضوع النأي بالنفس كان مطلبا من الحريري من السعودية وليس من لبنان وهو امر ليس بجديد، ولكن الحريري وجدها فرصة لتثبيت موضوع الناي بالنفس لكي يتوقف حزب الله عن التدخل وعن التصريح عن السعودية ومهاجمة دول خليجية اعلاميا.
وشدد المصدر على ان حزب الله لا مشكلة لديه في عدم التطرق لمواضيع خليجية في تصاريحه الاعلامية، وتنازله لم يكن سوى لمصلحة لبنان ولمصلحة الحريري، لان حزب الله مرتاح مع الحريري لانه رئيس حكومة معتدل، والحزب يتعامل مع الحريري في الحكومة بطريقة جيدة ولا خلافات كبيرة بينهم حكوميا، إذ ان الحلفاء يعملون على تقريب المسافات.
وراى المصدر ان الحريري وحزب الله يصران على عدم التضحية بلبنان لانه في حال انفلات الوضع لن يتمكن اي فريق داخلي او خارجي من امساكه مجددا، مشددا الى انه ممنوع المس باستقرار لبنان بعد اليوم لان هناك مظلة دولية فرنسية تمنع اي دولة التدخل في لبنان من دون المرور عبرها.