2018 | 19:54 تشرين الأول 19 الجمعة
"ام تي في": الحريري ابلغ القوات عبر الرياشي موقف رئاسة الجمهورية بعدم اعطاء القوات وزارة العدل | "المنار": عقدة القوات وحصتها لم تحسم بعد ورئيس الجمهورية متمسك بـ"العدل" لأن مهمة هذه الحقيبة تقتضي الحياد | المرصد السوري : 32 قتيلاً مدنياً في خلال 24 ساعة في غارات للتحالف ضد آخر جيب للارهابيين في شرق سوريا | مصادر بعبدا للـ"ام تي في": رئاسة الجمهورية اوصلت رسالة الى الحريري بتشكيل حكومة من دون القوات واعطاء شخصيتين مسيحيتين من الكتائب حقيبتين وزاريتين | مصادر تيار المردة لـ"المستقبل": لم تتبلغ المردة حتى الساعة بشكل رسمي اسناد حقيبة الاشغال اليها والبديل عنها هو الطاقة | المتحدث باسم الامين العام للأمم المتحدة: "غوتيريس" يريد محاسبة الجناة في قضية اختفاء خاشقجي | "ام تي في": انتهاء اللقاء بين الحريري والرياشي | مصادر القوات للـ"ان بي ان": لن نرضي بإعطائنا "كيف ما كان" وتبلغنا ان الحكومة ستولد غدا وهناك من تراجع عن موقفه | مصادر القوات للـ"ان بي ان": تبلغنا موافقة رسمية باعطاء القوات العدل و"شو عدا ما بدا" كل الافرقاء اخذت حقائب وازنة الا القوات | مصادر بعبدا للـ"ان بي ان": نفت المصادر اعطاء حقيبة العدل للقوات لان الامن مع السنة والمال مع الشيعة والقضاء يجب ان يكون مع رئيس الجمهورية | مصادر بعبدا للـ"ان بي ان": حقيبة العدل لديها خصوصية لرئيس الجمهورية لان الحقيبة معنية بمحاربة الفساد والرئيس وحده المؤتمن على القوانين | "ان بي ان": في الربع الساعة الاخيرة انتكست التشكيلة الحكومية ولا حكومة لا الغد ولا بعد الغد والتشكيلة عالقة ولم تعد الى الوراء وجعجع سيزور بيت الوسط مساء |

قرية ألمانية صغيرة تتصدر عناوين الأخبار... فما السبب؟

متفرقات - الأحد 10 كانون الأول 2017 - 07:36 -

بيعت قرية ألفينه الصغيرة الواقعة في ألمانيا الشرقية الشيوعية سابقا، في مقابل 140 ألف يورو (165 ألف دولار تقريبا) في مزاد علني فريد من نوعه نُظّم السبت في برلين.
وحددت مجموعة "كارهاوزن" المتخصصة في المزادات على العقارات السعر الأساسي لهذه القرية الصغيرة بـ 125 ألف يورو (147 ألف دولار تقريبا).
وقام شخص واحد لا غير لم يكشف عن هويته بالمزايدة في الثمن عبر الهاتف لشراء هذه القرية ذات البيوت المتداعية التي كانت ملك مستثمرين لم تعرف هويتهم أيضا.
وقد تصدرت ألفينه التي لم يسمع عنها الكثير في السابق عناوين الأخبار منذ طرحها في مزاد، في إطار مسار غير اعتيادي لقرية بكاملها.
وهذه القرية الصغيرة هي، بالنسبة لوسائل الإعلام الألمانية، خير مثال على مآل قرى كثيرة كانت جزءا من جمهورية ألمانيا الديموقراطية سابقا غرقت في الفقر بعد نزوح الشباب منها إثر إعادة توحيد البلد قبل 27 عاما.
ولا يزال شرق ألمانيا متخلفا بالمقارنة مع غربها من حيث الأجور والمعاشات التقاعدية على سبيل المثال.
ويعد هذا المزاد فرصة لترميم هذه القرية الممتدة على 16800 متر مربع تقريبا على بعد حوالى 120 كيلومترا عن برلين حيث لا يزال يقيم نحو 20 شخصا.