Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
مقالات مختارة
ترامب وسفارته "الرائعة" في القدس
جويس كرم

قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل الأسبوع الفائت يعبر عن طيش سياسي وغياب إستراتيجي لواشنطن في قراءتها الإقليمية. وهو إذ يفيد الجمهوريين داخلياً وفي أوساط الإنجيليين، فهو في إطاره الأكبر لا يلبي مصلحة أميركية واحدة في الشرق الأوسط.

ترامب لم يحسب تداعيات القرار الإقليمية والدولية، بل قاسه بميزان شخصي يعطيه نقاطاً انتخابية في أوساط اليمين الإنجيلي، ويجعله لوهلة يبدو بموقع أكثر شجاعة من الرؤساء السابقين منذ ١٩٩٥ الذين أيدوا الفكرة إنما لم يوقعوا القرار. فلا الحسابات السياسية الدقيقة موجودة في هذه الإدارة ولا الرئيس يصغي لوزير خارجيته ريكس تيلرسون أو وزير دفاعه جايمس ماتيس اللذين كانا غائبين عن خطاب القدس ولم يحضره إلا نائب الرئيس المقرب من الإنجيليين مايك بنس.

فالإعلان بحد ذاته لا يعبر عن ذكاء جيو إستراتيجي بقدر ما هو قنبلة إعلامية وسياسية تفيد ترامب وتلهي عن تحقيقات روبرت مولر والإخفاقات المتراكمة للإدارة طوال العام. أما إقليمياً فهو هدية من أميركا إلى خصومها وخصوصاً إيران وحزب الله، وأيضاً يعطي زخماً للشعبوية الإسلامية في تركيا التي كان ترامب يحاول عزلها. ففي وقت تستعد إيران وحلفاؤها على الأرض في العراق وسورية إلى مرحلة ما بعد الحرب وإعادة تعريف نفسها إقليمياً بعيداً عن طائرات بشار الأسد والاقتتال الفئوي، مد لها ترامب يد العون بتقديم وعلى طبق من فضة خطاباً جديداً محوره القدس يساعد في قلب الصفحة واستعادة بعض النفس الإقليمي.

أما بالنسبة إلى الولايات المتحدة، فالقرار وعدا عن السفارة «الرائعة» التي يريد تشييدها ترامب في القدس، فهو يعزل الإدارة في المحيط العربي ويضعف جهودها لتحسين علاقات إسرائيل بدول عربية وإيجاد مظلة عربية لعملية السلام. فاليوم، يسابق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأميركيين إلى المنطقة في جولة إلى مصر وتركيا تبدأ غداً، في حين ألغى شيخ الأزهر وقيادات فلسطينية اجتماعاتها مع نائب الرئيس الأميركي مايك بنس خلال عشرة أيام. ولا يبدو أن هناك خطة أميركية في عملية السلام أو أي تصور واقعي للحل.

فحتى الأسبوع الفائت كان صهر الرئيس ومستشاره جاريد كوشنر ما زال «يستمع إلى أفكار» ويشيد بفريقه المؤلف من دينا حبيب باول وجايسون غرينبلات. باول أعلنت بعد ٤٨ ساعة من القرار عن استعدادها لمغادرة البيت الأبيض، ليصبح بذلك كوشنر من دون نصف الفريق ومن دون إستراتيجية. أما المظلة العربية التي يريدها ترامب غطاء لعملية السلام، فهي لن تأتي على خلفية قرارات انفرادية وعشوائية تهدد إحدى القضايا الأهم في الحل النهائي. ولا توجد دولة عربية واحدة اليوم مستعدة لبيع الإدارة ما تريد على حساب الخطوط العريضة في القضية الفلسطينية، ليس حباً بالفلسطينيين، بل لأن الرأي العام الإقليمي والدولي ليس مع هكذا تصفيات.

وعليه يتخبط ترامب في منخفضات الشرق الأوسط، تارة في العراق وسورية ملوحاً بالتصدي لإيران من دون وجود إستراتيجية عملية لذلك، وتارة أخرى في القدس مغازلاً إسرائيل ومتعهداً السلام من دون أفكار ملموسة للحل أو حتى لبدء المفاوضات.

فالرئيس الأميركي هو تاجر بالفطرة وهمه الأول والأخير حب الظهور وصنع العناوين. وعنوان القدس كان مثالياً من هذا المنطلق، وسيساعد ترامب والجمهوريين في الانتخابات النصفية في ٢٠١٨ على حساب هدف السلام. إذ يمحو القرار بالكامل خطوط اتفاق أوسلو ويضع نهجاً أميركياً آحادياً في سكة المفاوضات، على الأرجح سيتوقف في نصف الطريق وبعد أن يجد ترامب عنواناً آخر يرمي به بعرض الحائط السياسات التقليدية، ويدغدغ مشاعر قاعدته الانتخابية من دون أن يوقف التراجع الأميركي إقليمياً.
جويس كرم - الحياة

ق، . .

مقالات مختارة

17-01-2018 07:08 - حزب الله بدأ اجتماعات مع حلفائه استعداداً للإنتخابات 17-01-2018 07:06 - المردة يتابع بقلق احياء تحالف الوطني الحر والقوات 17-01-2018 06:53 - في انتظار الأجوبة السعودية 17-01-2018 06:50 - من "التغيير والإصلاح" الى صفوف "القوات اللبنانية"؟ 17-01-2018 06:47 - علاقة الحريري مع الرياض ستفرز تحالفاته المرتقبة 17-01-2018 06:46 - الرئيس عون مارس صلاحياته في دستور ما بعد الطائف 17-01-2018 06:46 - مَن ينتظر مَن "على كوع" الإنتخابات؟ 17-01-2018 06:44 - عهد التميمي تمثل المقاومة ضد الاحتلال 17-01-2018 06:31 - تدني سعر النفط سيف مسلط 17-01-2018 06:29 - تونس بداية "الربيع العربي"... ونهايته!
16-01-2018 06:45 - معركة الحريري لاثبات موقعه السني الاول وضمان رئاسة الحكومة 16-01-2018 06:44 - عن "المعادلات" التي افتقدَت "السلاح" و"الإبراء المستحيل" 16-01-2018 06:42 - اشارات سلبية من بعبدا حول اقتراح بري والحريري «متريث» 16-01-2018 06:41 - تحالفات كسروان في مهب الصوت التفضيلي 16-01-2018 06:37 - "القلعة الشيعية" الإنتخابية 16-01-2018 06:35 - أوروبا أمام إصلاح الإعوجاج أو الوقوع في فخّه 16-01-2018 06:34 - التحقيقات تتواصل في انفجار صيدا "حماس": لن ننجرّ إلى معارك خارجية 16-01-2018 06:32 - مطار القليعات يجذب الصينيِّين: جاهزون لتقديم عرض 16-01-2018 06:20 - "توافق" أميركي ـ أوروبي على الحدّ من نفوذ إيران و"تفاوت" في الأداء 16-01-2018 06:19 - واشنطن لموسكو: لا حل بدوننا! 16-01-2018 06:14 - عون وبري "يخلعان القفازات" في "حربٍ" تجاوزت... "المرسوم" 16-01-2018 06:07 - آخر السيناريوهات.. إقرار التعديلات على قانون الانتخابات مقابل تجميده حتى 2022 15-01-2018 06:56 - التعديلات المقترحة تهدد الانتخابات وتضعها في "مهب الريح"... فحذاري 15-01-2018 06:54 - زحلة أوّلاً 15-01-2018 06:53 - بيئةٌ غيرُ حاضنةٍ للديمقراطيّة 15-01-2018 06:51 - العونيّون يُضحّون بمارونيَّي جبيل لمصلحة كسروان؟ 15-01-2018 06:31 - البيت الأبيض في عهد ترامب 15-01-2018 06:29 - المخدّرات: عنوانٌ واحد لجرائم عدّة... ما سبب "فتح الحرب" عليها اليوم؟ 15-01-2018 06:20 - الزراعة "تحتضر" قبل إنسحاب زعيتر وبعده 15-01-2018 06:17 - إستهداف أحد كوادر "حماس" في صيدا... وتحذير من الخطر الإسرائيلي 15-01-2018 06:15 - العاصفة تهبّ مرّتين: (كاسندرا) ومن ثمّ (HFNT) 15-01-2018 06:06 - في الخطوط الحمر... 15-01-2018 06:04 - من الاستقرار الجزئي إلى البحث عن "تماسك" 14-01-2018 06:46 - الكتائب يعلن مرشحيه مطلع شباط بمهرجان شعبي 14-01-2018 06:29 - رهان الاستحقاق الانتخابي على توافق الرؤساء 14-01-2018 06:28 - فوضى ترامب 14-01-2018 06:26 - لبنان: تعديلات قانون الانتخاب تخل بالمهل المتسلسلة ومطالب القضاة تدفعهم لعدم ترؤس لجان القيد 13-01-2018 07:26 - لا حاجة لتعديل القانون... والتلويح بالطعن لتجنب الاحراج 13-01-2018 07:25 - الخلاف على استحداث الـ«ميغاسنتر» لا يُطيّر الانتخابات 13-01-2018 07:22 - اجواء ايجابية من حزب الله وتيار المستقبل وبري وجنبلاط والتيار الحر وغيرهم 13-01-2018 07:21 - نريد الانتخابات لكننا نريد الحفاظ على لبنان 13-01-2018 07:03 - الخطط الإقتصادية تتهاوى أمام «حائط» السياسة 13-01-2018 07:02 - القدس بين المكانة الإسلاميّة ـ المسيحيّة والعنصرية اليهوديّة 13-01-2018 07:01 - معركة الـ 20 مقعداً مسيحياً في الدوائر الإسلامية 13-01-2018 07:00 - مخاوف جدّية من إهتزاز «التوازنات الداخلية الدقيقة»؟ 13-01-2018 06:58 - «كوكتيل» سياسي في معراب 13-01-2018 06:57 - أزمات متناسلة إلى ما بعد الإنتخابات 12-01-2018 06:56 - مصادر بكركي: للكف عن رمي «النكايات» في سلة القانون 12-01-2018 06:52 - رغبة جنبلاط للائحة توافقية في الشوف وعاليه تصطدم بعراقيل 12-01-2018 06:50 - الرياض «غاضبة» : نصرالله خرق «النأي بالنفس» فلسطينياَ....؟
الطقس