2019 | 02:34 كانون الثاني 18 الجمعة
عطاالله للـ"أم تي في": حركة امل قصرت في ملف موسى الصدر على المستوى القانوني والدستوري قبل اليوم بكثير وكان بامكانهم القيام بخطوات مهمة قبل اليوم ولم يقوموا بها | هاني قبيسي للـ"أم تي في": ما قام به مناصري حركة أمل كان تصرف عفوي لم تصدر لهم أوامر بالقيام به وكنا ننتظر موقفا من الدولة اللبنانية اتجاه قضية موسى الصدر ولم تصدر هذه الأخيرة أي موقف | عطالله للـ"أم تي في": ما قام به مناصري أمل أساء الى صورة لبنان ومحاولة حصر الملف بحركة أمل فيه اساءة الى الملف والى اللبنانيين وهو تصغير للقضية فالامام موسى الصدر يمث وجدان المسيحيين بشكل خاص | فيصل كرامي: "يلي بدو حقوقه ما بيتعدى على حقوق الآخرين وهيك منبني الوطن" | تحالف دعم الشرعية في اليمن يؤكد إصدار 206 تصريحا للسفن المتوجهة إلى الموانئ اليمنية خلال 4 أيام | قتيلان في اشتباكات بين قوات الأمن ومحتجين في العاصمة السودانية الخرطوم | السائق القطري ناصر العطية يفوز بلقب "رالي دكار" 2019 للمرة الثالثة | باسيل: "رجع الفصل واضح بين الاستقلاليين والتبعيين وناس بتقاتل لتحصّل حقوق وناس مستسلمة على طول الخط بتقاتل بس يلّلي عم يقاتلوا وطعن ضهر وخواصر مش بس فينا بالعالم وحقوقهم" | السفير السوري للـ"او تي في": تلقينا الدعوة إلى القمة من رئاسة الجمهورية اللبنانية ونقدر العلاقة الاخوية ولكن الجامعة العربية ارتكبت خطيئة وليس خطأ مع سوريا فمن الطبيعي ان تغيب سوريا عن القمة | انطوان شقير للـ"او تي في": في حال عدنا إلى تواريخ القمم التي سبقت لا يكون الحضور دائماً مئة بالمئة على صعيد رؤساء الدول والموضوع الليبي احدث بلبلة في اللحظات الاخيرة | حاصباني للـ"ام تي في": الكنيسة الارثوذوكسية لا تضم كنيسة واحدة وانما مجمعا واحدا وكلنا أبناء الكنيسة ومنفتحون على الجميع وكلام الاسد غير واقعي وللفصل بين السياسة والكنيسة | تيريزا ماي: لا يمكن استبعاد الخروج من الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق |

اتحاد لجان حق العودة نظم وقفة تضامن مع القدس في مخيم نهر البارد

مجتمع مدني وثقافة - السبت 09 كانون الأول 2017 - 20:23 -

نظم اتحاد لجان حق العودة، في محلة جار القمر في مخيم نهر البارد، وقفة تضامنية دعما للقدس وتنديدا بقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب، تمت خلالها إضاءة شموع وتجسيد عبارة "القدس لنا" بالشموع المضاءة، وذلك في حضور قيادة "الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين" وممثلي الفصائل الفلسطينية واللجنة الشعبية وحشد من ابناء المخيم، وجمهور كبير من كوادر وأعضاء الاتحاد في المخيم.

بدأت الوقفة بكلمة ترحيب من عضو قيادة الاتحاد في لبنان علي السعيد. ثم ألقى أمين سر اللجنة الشعبية في المخيم "ابو فراس" اعتبر فيها ان "ما قام به ترامب يشكل انقلابا وعدوانا على الشرعية الدولية، التي اكدت ان القدس جزءا من الأراضي العربية المحتلة وهي عاصمة الدولة الفلسطينية".

كلمة الكتلة العمالية لحركة "فتح" ألقاها عوني عوض، وأكد فيها "رفض الشعب الفلسطيني لقرار ترامب". ودعا الى الاسراع في "استعادة الوحدة لمواجهة التحديات التي تمر بها القضية الفلسطينية".

ثم كلمة اتحاد لجان حق العودة ألقاها نائب أمين سره في لبنان عبدالله ديب وشدد فيها على "أهمية الاسراع في استعادة الوحدة الوطنية، وطي صفحة اوسلو، والاتفاق على استراتيجية فلسطينية مستندة الى كل عناصر القوة، وفي الصميم منها الانتفاضة الشعبية الشاملة والمقاومة الموحدة، وفك العلاقة مع الاحتلال والغاء التنسيق الامني، واعلان العصيان الوطني الشامل". وقال: "قرار الاحمق ترامب محكوم عليه بالفشل، لانه مناقض لارادة المجتمع الدولي وارادة الشعب الفلسطيني، وسيفتح ابواب الجحيم على السياسة والمصالح الأميركية"، مردفا "القدس لنا وستبقى لنا وهي عاصمة فلسطين الأبدية".