2018 | 09:44 أيلول 24 الإثنين
صوت لبنان (93.3): تكتل لبنان القوي سيجتمع في ساحة النجمة للتنسيق حول البنود المدرجة على جدول اعمال الجلسة التشريعية | أردوغان: سنخطو خطوة تجاه مناطق شرقي الفرات ستكون شبيهة بالخطوات المتخذة في مناطق درع الفرات وغصن الزيتون شمالي سوريا | ميشال موسى لـ"صوت لبنان (100.5)": بري يحث دائماً على الاسراع في تشكيل الحكومة | آلان عون لـ"صوت لبنان (100.5)": ليس من المفروض ان تتحول جلسة التشريع الى مساءلة حكومية | ادي معلوف لـ"صوت لبنان (93.3)": يجب ان نتوصل الى حل سريع لملف النفايات وسيناقش اليوم واذا دعت الحاجة الى بعض التعديلات فستُجرى | قوى الامن: ضبط 1214 مخالفة سرعة زائدة بتاريخ امس وتوقيف 78 مطلوباً بجرائم مخدرات وسرقة واطلاق نار واشكال وتزوير | حرب: الأزمة اللبنانية ظاهرها الحكومة وحقيقتها معركة الرئاسة | الاشتراكي ينفي قبوله بوزير مسيحي بدل الدرزي الثالث | شروط سوريّة | شركات تُجمّد أموالها | تنبيه أوروبي | أكبر من لبنان |

كركي: الضمان الأقدر على القيام بالسياسات الصحية على مستوى البلد ككل

أخبار اقتصادية ومالية - السبت 09 كانون الأول 2017 - 16:44 -

 رعى المدير العام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي الدكتور محمد كركي اللقاء السنوي لرؤساء وموظفي مراكز الضمان الاجتماعي في محافظة النبطية، بدعوة من رئيس مركز ضمان النبطية بشار سبيتي، في صالة توتانغو - الشقيف النبطية، وتخلله مأدبة غداء تكريمية.

حضر اللقاء المسؤول التنظيمي لحركة "أمل" في الجنوب باسم لمع ونائبه المهندس حسان صفا، المسؤول العمالي للحركة في الجنوب حسين مغربل، رئيس نقابة موظفي الضمان الاجتماعي في لبنان حسن حوماني ورؤساء المراكز والموظفين.

بعد النشيد الوطني افتتاحا، وكلمة ترحيب وتعريف من حسين سويدان، ألقى حوماني كلمة دعا فيها "مجلس ادارة الضمان الاجتماعي الى تطبيق المادة 17 التي اقرها مجلس النواب، واقرار سلسلة الرتب والرواتب التي هي حق لنا ولن نتنازل عنها أبدا مهما كلف الثمن، وعلى مجلس الادارة تنفيذ هذه المادة والسلسلة قبل فوات الأوان وتلافي تحميل المضمونين معاناة بالغنى عنها، ونحن كنقابة جاهزون ومستعدون لأي تحرك يضمن الحق المكتسب للمستخدمين".

بدوره، أكد لمع في كلمة أن "مؤسسة الضمان الاجتماعي تشكل أحد أعمدة الضمان الصحي والاجتماعي التي يمكن من خلالها أن تقدم خبراتها وخدماتها الى المواطنين إن في الشأن الصحي أو في الضمان الاجتماعي".

وألقى كركي كلمة اعتبر فيها أن "الحرص على مؤسسة الضمان الاجتماعي وهو حرص منذ زمن بعيد، ولا نخفي سرا أن الرئيس نبيه بري يولي هذه المؤسسة كل الاهتمام. وأنا ومنذ تعييني مديرا عاما للضمان والرئيس بري يتابع كل التفاصيل في الضمان وهو الحارس الامين لمؤسسة الضمان الاجتماعي".

أضاف: "هناك مشاريع تنتظر مؤسسة الضمان الاجتماعي، وأبرزها مشروع انجاز يعتبر بالنسبة للضمان الاجتماعي، إذ بدأنا ومنذ الأول من تشرين الاول 2017 إفادة المضمونين المتقاعدين من التقديمات الصحية، وبالتالي هذا إنجاز تاريخي يعد لمؤسسة الضمان الاجتماعي ولكل الحريصين على مؤسسة الضمان الاجتماعي، وما نريده منكم المتابعة على الارض، لاننا نعمل بالضمان بنصف الكادر البشري، إذ لدينا شغور بالضمان بحدود 48 بالمئة، وبالتالي ستزداد أعداد المضمونين، فيما أعداد المستخدمين تنقص . لذا المطلوب بذل الجهود لمواكبة هذا المشروع، ونثبت أن الضمان الاجتماعي أهل لكل المشاريع على صعيد الوطن ككل. وفي ما يتعلق بالضمان الصحي بعد ال64 قد تحقق ، وهو مشروع كان من الانجازات المهمة في مسيرة الضمان الاجتماعي ، وهو ما يكرس الأمن والاستقرار الاجتماعي في لبنان".

وتابع: "أما المشروع الثاني، فهو ما يتم بحثه في اللجان النيابية، وهو مشروع كان مطروحا منذ فترة طويلة، وهو مشروع قانون التقاعد والحماية الاجتماعية، وكما تعلمون في ال2004 ومع بداية العام 2005، هناك لجنة بحثته حينها، وأنجزنا هذا المشروع حتى يستطيع المواطن اللبناني أن يستفيد من تعويضات نهاية الخدمة مدى الحياة ، فبدل ان يأخذ تعويض صرف، يستطيع أن يتقاضى راتبا تقاعديا مدى الحياة، ولكن وللاسف دست احدى المواد التي تقول أن هناك نية بإنشاء مؤسسة مستقلة لادارة هذا النظام، ومنذ ذلك التاريخ وما زلنا في نفس النقطة، ونحن نقول أننا حريصون على إنجاز قانون التقاعد والحماية الاجتماعية بأسرع فرصة ممكنة، لكن هذا المشروع هو فرع من فروع الضمان الاجتماعي".

وختم كركي: "المشروع الثالث والذي يتم بحثه في وزارة الصحة وبدأت دراسته في اللجان النيابية، وهو عبارة عن إنشاء ضمان آخر لكل من هم غير مستفيدين من المؤسسات الحكومية الضامنة، وهنا نحن كإدارة في الضمان موقفنا كان واضحا خلال الجلسات النيابية المختصة، أن الضمان الاجتماعي ببنيته التحتية وبانتشاره في المناطق كافة وبخبراته المتراكمة التي تتجاوز الخمسين عاما، هو الأقدر على القيام بالسياسات الصحية على مستوى البلد ككل، ونحن وبهذا الموضوع نؤكد على دور الضمان الاجتماعي في تعميمه، لأنه كما تعلمون ومنذ ال1963 قانون الضمان الاجتماعي نص على انه هو من يؤمن الضمان الصحي لكل المواطنين اللبنانيين".

بعد ذلك، جرى قص قالب الحلوى إحتفاء بعيد ميلاد كركي.