2018 | 16:46 كانون الأول 13 الخميس
الخارجية الروسية: الوجود العسكري الأميركي في سوريا يعرقل محاربة الإرهاب | السفير الأميركي في اليمن: لا نقبل بسعي إيران لدعم الميليشيات التي تعمل ضد الحكومة الشرعية | وزير المال من صور: لم نكن على مستوى آمال الناس في الوصول سريعا الى تشكيل حكومة بعد الانتخابات وهي يجب ان تشكل فرصة لمواجهة التحديات ونثمن الحراك الاخير للرئيس عون | إصابة جندي إسرائيلي في عملية دهس قرب مدينة البيرة بـالضفة الغربية المحتلة | اليمن السفير الأميركي: سنواصل دورنا في تقديم المنح لليمن | ادي معلوف: الحريري يرفض الاعتراف والاجتماع باللقاء التشاوري والاخير مصر على ان يتمثل بأحد اعضائه "وبيطلع آخر شي انو الرئيس لازم يتنازل تتمشي الحكومة" اين المنطق بهذ الحل؟ | سليم عون للـ"ام تي في": قبلنا أن نحمل الأثقال و"بعدنا نضاف" فأيّ مقاومة في العالم عندما تصل إلى السلطة تتآلف مع مَن كانوا ضمن الوصاية والاحتلال؟ | الحريري: لبنان يعيش في منطقة صعبة ومعقدة لذلك علينا ان نعمل جاهدين لتفادي توسع النزاعات في سوريا الى لبنان وان نتفادى التصعيد الذي يبدو ان نتنياهو مصّر عليه | الحريري: منذ أيار لم أوفر جهدا لتشكيل الحكومة وتأمين تمثيل عادل فيها ولبنان لا يستطيع الإستمرار من دون حكومة ونأمل أن تتشكل قريبا | المجلس الأعلى للكنيسة الكلدانية: لتعيين وزير من الأقليات وهذا أدنى حقوقها وليس منة من أحد | مصادر في الحكومة اليمنية: إزالة أي عوائق أو عقبات تحول دون قيام المؤسسات المحلية بأداء وظائفها | الأمين العام للأمم المتحدة: ستنسحب كل القوات من الحديدة باليمن التي ستخضع لسيطرة قوات محلية |

كفى تطلق القانون النموذجي لمناهضة العنف ضد النساء والفتيات في الدول العربية

مجتمع مدني وثقافة - السبت 09 كانون الأول 2017 - 15:42 -

في ختام ال16 يوماً العالمية لمناهضة العنف ضد النساء، عقدت منظمة كفى عنف واستغلال مؤتمراً اقليمياً أطلقت فيه القانون النموذجي لمناهضة العنف ضد النساء والفتيات في الدول العربية، وهو الأول من نوعه في المنطقة العربية، ليكون أداة مساعدة لرسم استراتيجيات منظمات المجتمع المدني الوطنية ومرجعاً يساعدهم في صوغ قوانينهم المحلية أو تطويرها في مسيرة مكافحة العنف ضد النساء والفتيات في مجتمعاتنا العربية.

يأتي هذا القانون النموذجي ثمرة عمل مشترك على مدى عامين مع منظمات وجمعيات نسوية وحقوقية ومدافعات ومدافعين عن حقوق الإنسان من 14 دولة عربية، بعد أن تبيّن أن التشريعات في العديد من الدول العربية تجاهلت العنف القائم على أساس النوع الاجتماعي، من خلال عدم تخصيص هذه القوانين للنساء وتعميمها لتطال كافة أفراد الأسرة، وعدم جدّيَتها في مكافحة هذا العنف، من خلال عدم اتخاذ الإجراءات والآليات التطبيقية للقوانين، وأيضاً عدم إدخال تعديلات على قوانين العقوبات وقوانين الأحوال الشخصية التي تنطوي على الكثير من أوجه العنف الممارس على النساء.

كما وقامت منظمة كفى بتكريم 30 قاضياً وقاضية ساهموا في تنفيذ قانون حماية النساء من العنف الأسري رقم293/2014 بشكل فاعل، والذين ساهمت قراراتهم بسدّ الثغرات الموجودة فيه، وتمّت الاستفادة من تجربتهم في صياغة مسودة تعديل القانون رقم 293/2014 والتي تمّ تبنيها من قبل وزارة العدل وإقرارها في مجلس الوزراء بتاريخ 3 آب 2017 بعدما طرحها رئيس الجهورية ميشال عون من خارج جدول الأعمال، على أن تحال الى مجلس النواب.

وقد ألقى وزير العدل الأستاذ سليم جريصاتي في المناسبة كلمة أشاد فيها بالقضاة المكرّمين الذين تصدّوا للعنف المرتكب بحق النساء، وهنّأ العالم العربي على أول قانون من نوعه لمناهضة العنف ضد النساء والفتيات. وألقت رئيسة الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية السيدة كلودين عون روكز كلمة شدّدت فيها على أهمية تجريم ومعاقبة العنف المرتكب بحق النساء والوصول إلى القانون النموذجي الذي يحمي ويعاقب بما يتلاءم وحجم الجريمة. كما شجّعت النساء على رفع الصوت وطلب المساعدة خصوصاً في وجود قانون الى جانب المرأة.