2018 | 01:43 تشرين الأول 21 الأحد
مصادر معنيّة لـ"المستقبل": التشاور بين الحريري وجعجع تناول اعادة صياغة التشكيلة الحكومية وتجاوز العقد المعلنة تحت سقف حكومة متوازنة | موغيريني: الاتحاد الأوروبي يصر على ضرورة إجراء تحقيق شامل وشفاف عن وفاة خاشقجي يضمن محاسبة كل المسؤولين عن موته | "بوكو حرام" تذبح 12 فلاحا بالمناجل في نيجيريا | ترامب: ولي العهد السعودي ربما لم يكن على علم بمقتل خاشقجي وإلغاء صفقة السلاح للسعودية سيضرنا أكثر مما يضرهم | مقتل 55 شخصاً في أعمال عنف في شمال نيجيريا | وزير الخارجية الالماني: ألمانيا يجب ألا توافق على مبيعات أسلحة للسعودية قبل اكتمال التحقيقات في مقتل خاشقجي | الاتحاد الأوروبي: ظروف مقتل خاشقجي تعد انتهاكا صارخا لاتفاقية فيينا للعلاقات القنصلية | الولايات المتحدة و الصين تؤيدان مبادئ توجيهية لتفادي حوادث الطائرات العسكرية | الجيش اليمني يعلن عن اقترابه من إحكام سيطرته الكاملة على مديرية الملاجم في محافظة البيضاء وسط اليمن | الحكومة الأردنية: الإجراءات السعودية ضرورية في استجلاء الحقيقة حول ملابسات القضية وإحقاق العدالة ومحاسبة المتورطين | وزير الخارجية الفرنسي: الطريقة العنيفة لقتل خاشقجي تتطلب تحقيقاً عميقاً | أجهزة الطوارئ الروسية: ثلاثة من القتلى الأربعة جراء الانفجار في مصنع للألعاب النارية في مدينة غاتشينا شمال - غرب روسيا كانوا مواطنين أجانب |

هل يقدم "هرمون الحب" الإصطناعي حلاً لمشاكلنا؟

متفرقات - السبت 09 كانون الأول 2017 - 08:47 -

إذا كان هناك هرمون واحد يعرفه معظم الناس بالاسم، فهو الأوكسيتوسين أو ما يسمى "هرمون الحب" الذي يقال عنه إنّه يخلق علاقات أفضل ويسبّب كل ما هو دافئ وغامض وجيد.

ونقلت قناة "روسيا اليوم" عن موقع "فيرج" الاميركي، أنّ العلماء تمكنوا من إنشاء نسخة اصطناعية من الهرمون تستمر لفترة أطول، ليس لها آثار صحية سلبية، ولكن قد لا تكون الحل للمشاكل الكيميائية الكبيرة.

ويُطلق الأوكسيتوسين أثناء الرضاعة وفي نهاية العلاقة الحميمية، وغير ذلك من الحالات الإنسانية. ويعتقد الباحثون أنّ هذا الهرمون يقدم وعوداً لعلاج القلق الاجتماعي والتوحد واضطراب الشخصية.

ولأنّ الأوكسيتوسين معروف بآثاره السلبية على القلب والأوعية الدموية، مثل زيادة معدل ضربات القلب وضغط الدم، قام الباحثون بإنشاء هرمون اصطناعي أعاد برمجة نتائجه الإيجابية، ولا يبدو أنه يؤثر على القلب.

وقام العلماء بتصور وهندسة نسخة من الأوكسيتوسين، التي تعد أكثر استقراراً من النسخة الأصلية، وهذا يعني أنّها تستمر فترة أطول ويمكن اختبارها بطرق مختلفة. ولم يكن للنسخة الاصطناعية أيّ آثار على خلايا القلب البشرية، على الرغم من تأثير الهرمون الطبيعي السلبي، ما يشير إلى أنّ "هرمون الحب" الاصطناعي قد لا يسبّب المضاعفات نفسها على القلب.