Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
مقالات مختارة
التسوية المجَدّد لها تحت المراقبة
اسعد بشارة

الجمهورية

في مرحلة ما بعد استقالة الرئيس سعد الحريري، يمكن القول إنّ الملف اللبناني بات تحت المراقبة.لقد تحوّل النأي اللفظي بالنفس الذي خَرقه «حزب الله» بعد يوم واحد، عبر كلام نائب أمينه العام الشيخ نعيم قاسم، مادّة اختبار لجِديّة تجديد التسوية، مع التوَقّع المُسبق لاستمرار المسار القديم، كَون قرار «الحزب» مرتبط باستراتيجية إيران في المنطقة، وهو ما يؤدي حكماً الى تعديل شَكلي في أداء «حزب الله» من دون المَس بدوره الذي سيكون حيث يجب أن يكون. وقد عَزّز كلام قاسم هذا المنحى بقوله إنّ «الحزب» جزء من محور المقاومة التي ترأسه طهران.

وتتجه الأنظار الى ردة الفعل السعودية على العودة عن الاستقالة التي تميّزت بالملامح الآتية:

أولاً، تَحفّظ الإعلام السعودي عن العودة عن الاستقالة ووضعها في الخانة العادية، ولم يصدر عنه ما يشير الى الرفض أو الترحيب، وهو ما فسّر على أنه فرصة جديدة لانتظار الأفعال لا الأقوال كما ورد في بيان الحكومة، علماً انّ المرحلة السابقة شهدت كثيراً من الحملات التي ترافقت مع الاستقالة وأعقَبتها، وهو ما توقّف الآن في انتظار النتائج.

ثانياً، تميّز حضور السفير السعودي الجديد في بيروت وليد اليعقوب بالتحفّظ، وعلى رغم انه لم يقدّم أوراق اعتماده لأسباب معروفة، فلم يصدر عنه ايّ إشارة سياسية ملفتة تعطي مؤشّراً الى ما ستنتهجه المملكة من سياسات تجاه لبنان، بعد عاصفة الاستقالة والعودة عنها. وباستثناء الكلام الذي صدر عن وزير الخارجية عادل الجبير، حول استعمال «حزب الله» المصارف اللبنانية لتبييض أمواله، فإنّ الصمت يَلفّ السياسة السعودية، في مرحلة تَرقّب لا يعرف كم ستطول.

ثالثاً، لا ينطبق التحفّظ السعودي على التواصل غير المُعلن مع شخصيات وجهات لبنانية معارضة للتسوية، وهذا التواصل قد يشهد استئناف استقبال بعض الشخصيات في الرياض ضمن إطار بلورة تَوجّه جديد، يمكن ان تخرج ملامحه الى العلن في مرحلة ليست ببعيدة، علماً انّ سلسلة زيارات كانت ستحصل وجمّدت بسبب الاستقالة.

ويبقى السؤال هل مَرّ تجديد التسوية الرئاسية بعد أن تقاطعت أسباب داخلية ودولية، ساهمت في عودة الحريري عن استقالته، وبإعادة تقييم الموقف السعودي، وما هي معالم المرحلة المقبلة؟

تؤكد أوساط ديبلوماسية أنّ الـ«نيو تسوية» ستبقى تحت المراقبة حتى إشعار آخر، لعدم الثقة في قدرة أيّ طرف على استرجاع التوازن مع «حزب الله»، الذي يَتحَصّن بالعلاقة مع الرئيس ميشال عون، كما بعلاقة عون مع تيار «المستقبل».

وفقدان الثقة مَردّه الى شبه استحالة التأثير على دور «حزب الله» وارتباطه بأزمات المنطقة، علماً انّ العودة عن الاستقالة هي عملياً عودة الى التسوية بنسختها القديمة المُجَددة شَكلاً، وهي المرشّحة لأن تستمر أيّاً كان مضمون البيان الذي التزمَته الحكومة من دون ان يتمّ إلزام «حزب الله» بأيّ تعهّد واضح، في وقت يستمر قتاله في سوريا والعراق، ومشاركته في مساعدة الحوثيين والبحرينيين بالخبرات، واستقباله في الضاحية الجنوبية كوادرهم الاعلامية والسياسية، وهو ما ترصده الدوائر الخليجية بالدقة والتفاصيل.

تبدو ملامح الصورة واضحة حتى الانتخابات النيابية المقبلة، التي يراهن فيها «حزب الله» على الفوز مع حلفائه بأكثرية المجلس النيابي الجديد، ما يعني تشكيل حكومة شبيهة بالحالية، وتوزيع مكرمات سياسية على مَن سيشغلونها.

امّا الاطراف التي تعارض التسوية فهي، وعلى رغم استمرار التواصل في ما بينها، لم تُبَلور مشهد معارضة وطنية. كل ما حصل هو استمرارها في تَلقّي نتائج التخوين، واتهامها بالانقلاب على الحريري.

أمّا المشهد الأكثر تأثيراً فسيتمثّل بحصول تغييرات طارئة على مقر الأمانة العامة لـ 14 آذار، الذي حَضن مشروع 14 آذار أكثر من عشر سنوات من عمره.

ق، . .

مقالات مختارة

17-01-2018 07:08 - حزب الله بدأ اجتماعات مع حلفائه استعداداً للإنتخابات 17-01-2018 07:06 - المردة يتابع بقلق احياء تحالف الوطني الحر والقوات 17-01-2018 06:53 - في انتظار الأجوبة السعودية 17-01-2018 06:50 - من "التغيير والإصلاح" الى صفوف "القوات اللبنانية"؟ 17-01-2018 06:47 - علاقة الحريري مع الرياض ستفرز تحالفاته المرتقبة 17-01-2018 06:46 - الرئيس عون مارس صلاحياته في دستور ما بعد الطائف 17-01-2018 06:46 - مَن ينتظر مَن "على كوع" الإنتخابات؟ 17-01-2018 06:44 - عهد التميمي تمثل المقاومة ضد الاحتلال 17-01-2018 06:31 - تدني سعر النفط سيف مسلط 17-01-2018 06:29 - تونس بداية "الربيع العربي"... ونهايته!
16-01-2018 06:45 - معركة الحريري لاثبات موقعه السني الاول وضمان رئاسة الحكومة 16-01-2018 06:44 - عن "المعادلات" التي افتقدَت "السلاح" و"الإبراء المستحيل" 16-01-2018 06:42 - اشارات سلبية من بعبدا حول اقتراح بري والحريري «متريث» 16-01-2018 06:41 - تحالفات كسروان في مهب الصوت التفضيلي 16-01-2018 06:37 - "القلعة الشيعية" الإنتخابية 16-01-2018 06:35 - أوروبا أمام إصلاح الإعوجاج أو الوقوع في فخّه 16-01-2018 06:34 - التحقيقات تتواصل في انفجار صيدا "حماس": لن ننجرّ إلى معارك خارجية 16-01-2018 06:32 - مطار القليعات يجذب الصينيِّين: جاهزون لتقديم عرض 16-01-2018 06:20 - "توافق" أميركي ـ أوروبي على الحدّ من نفوذ إيران و"تفاوت" في الأداء 16-01-2018 06:19 - واشنطن لموسكو: لا حل بدوننا! 16-01-2018 06:14 - عون وبري "يخلعان القفازات" في "حربٍ" تجاوزت... "المرسوم" 16-01-2018 06:07 - آخر السيناريوهات.. إقرار التعديلات على قانون الانتخابات مقابل تجميده حتى 2022 15-01-2018 06:56 - التعديلات المقترحة تهدد الانتخابات وتضعها في "مهب الريح"... فحذاري 15-01-2018 06:54 - زحلة أوّلاً 15-01-2018 06:53 - بيئةٌ غيرُ حاضنةٍ للديمقراطيّة 15-01-2018 06:51 - العونيّون يُضحّون بمارونيَّي جبيل لمصلحة كسروان؟ 15-01-2018 06:31 - البيت الأبيض في عهد ترامب 15-01-2018 06:29 - المخدّرات: عنوانٌ واحد لجرائم عدّة... ما سبب "فتح الحرب" عليها اليوم؟ 15-01-2018 06:20 - الزراعة "تحتضر" قبل إنسحاب زعيتر وبعده 15-01-2018 06:17 - إستهداف أحد كوادر "حماس" في صيدا... وتحذير من الخطر الإسرائيلي 15-01-2018 06:15 - العاصفة تهبّ مرّتين: (كاسندرا) ومن ثمّ (HFNT) 15-01-2018 06:06 - في الخطوط الحمر... 15-01-2018 06:04 - من الاستقرار الجزئي إلى البحث عن "تماسك" 14-01-2018 06:46 - الكتائب يعلن مرشحيه مطلع شباط بمهرجان شعبي 14-01-2018 06:29 - رهان الاستحقاق الانتخابي على توافق الرؤساء 14-01-2018 06:28 - فوضى ترامب 14-01-2018 06:26 - لبنان: تعديلات قانون الانتخاب تخل بالمهل المتسلسلة ومطالب القضاة تدفعهم لعدم ترؤس لجان القيد 13-01-2018 07:26 - لا حاجة لتعديل القانون... والتلويح بالطعن لتجنب الاحراج 13-01-2018 07:25 - الخلاف على استحداث الـ«ميغاسنتر» لا يُطيّر الانتخابات 13-01-2018 07:22 - اجواء ايجابية من حزب الله وتيار المستقبل وبري وجنبلاط والتيار الحر وغيرهم 13-01-2018 07:21 - نريد الانتخابات لكننا نريد الحفاظ على لبنان 13-01-2018 07:03 - الخطط الإقتصادية تتهاوى أمام «حائط» السياسة 13-01-2018 07:02 - القدس بين المكانة الإسلاميّة ـ المسيحيّة والعنصرية اليهوديّة 13-01-2018 07:01 - معركة الـ 20 مقعداً مسيحياً في الدوائر الإسلامية 13-01-2018 07:00 - مخاوف جدّية من إهتزاز «التوازنات الداخلية الدقيقة»؟ 13-01-2018 06:58 - «كوكتيل» سياسي في معراب 13-01-2018 06:57 - أزمات متناسلة إلى ما بعد الإنتخابات 12-01-2018 06:56 - مصادر بكركي: للكف عن رمي «النكايات» في سلة القانون 12-01-2018 06:52 - رغبة جنبلاط للائحة توافقية في الشوف وعاليه تصطدم بعراقيل 12-01-2018 06:50 - الرياض «غاضبة» : نصرالله خرق «النأي بالنفس» فلسطينياَ....؟
الطقس