2018 | 20:32 تشرين الأول 17 الأربعاء
ظريف: العقوبات الأميركية الأخيرة استهدفت مصرفاً خاصاً له دور رئيس في استيراد الغذاء والأدوية الى ايران | الرياشي: موضوع تشكيل الحكومة يُبحث مع الرئيس المكلف و"لاقوني عبيت الوسط بخبركن هونيك" | كنعان: موضوع وزارة العدل لم يطرح في الاجتماع الذي حصل ولم نتطرق اليه وذاهبون بكل روح ايجابية لاكمال مشوار التأليف مع الرئيسين عون والحريري | كنعان من ميرنا الشالوحي: سنسمع اخبارا ايجابية في الايام المقبلة وباسم الحزبين اقول تهمنا حكومة منتجة والعهد هو عهد كل اللبنانيين | الرياشي من ميرنا الشالوحي: المصالحة هي خطّ أحمر والمصالحة المسيحية المسيحية هي التوازن والشراكة والعمل والاختلافات السياسية لا يجب ان تتحوّل إلى خلافات | كنعان للـ"ال بي سي": اي صرف لا يستند الى اعتماد في الموازنة هو مخالفة قانونية فاضحة | "ال بي سي": حاكم مصرف لبنان رياض سلامة شدد على ضرورة تشكيل الحكومة في اسرع وقت | "ام تي في": جنبلاط يرفض وزرارة البيئة ويصر على حقيبة الزراعة وبري يريد وزارة الشؤون الاجتماعية وقد يتخلى عن الزراعة للقوات | مصادر مطلعة على تشكيل الحكومة للـ"ال بي سي": الحريري مصمم على ان تصدر التشكيلة الحكومية مع نهاية الاسبوع وينتظرعودة بري | مصادر الـ"ال بي سي": الحريري حسم وزارة الصحة لحزب الله والحل في تسمية طبيب لا يحمل بطاقة حزبية | أوساط "القوات للـ"ام تي في": الحريري عرض علينا وزارة العدل والرئيس المكلف يرفض تقديم المزيد من التنازلات من حصة "القوات" | مصادر الـ"ال بي سي": وزارة التربية للاشتراكي بعدما تمسك بها جنبلاط مقابل تنازله عن المقعد الدرزي الثالث |

هذه حقيقة الدور الإماراتي في لبنان... تحريك للملف الخليجي في بيروت

خاص - السبت 09 كانون الأول 2017 - 06:09 - ليبانون فايلز

بعد تراجع العلاقات بين المملكة العربية السعودية ولبنان، بات لبنان بشكل شبه كامل خارج الإجماع الخليجي، وبما ان لبنان بلد عربي الهوية يجب أن يبقى داخل الحضن العربي والخليجي خصوصا، وبسبب المشاكل التي حصلت بين الرئيس سعد الحريري والسعودية وابتعاد الحريري عن المملكة، بدأت اتصالات في الكواليس بين مبادرين لبنانيين والإمارات للتدخل وإعادة لبنان الى الحضن الخليجي - العربي.

وقد علم موقع "ليبانون فايلز" في هذا الإطار، ان رئيس هيئة تنمية العلاقات الاقتصادية اللبنانية - السعودية إيلي رزق يخوض مساعٍ حثيثة مع السفير الاماراتي لدى لبنان حمد الشامسي لفتح خط تواصل بين لبنان والإمارات العربية المتحدة، والهدف من المبادرة ان تلعب الامارات دورا للحفاظ على لبنان في البيت الخليجي من أجل مصلحة نصف مليون لبناني يعملون ويعيشون في الخليج العربي.
وبحسب المعلومات فإن هناك مشكلة حقيقة بين السعودية ولبنان، والشعب اللبناني اليوم يقول ان السعودية خطفت رئيس حكومة لبنان سعد الحريري، واليوم نحن بحاجة الى إصلاح الامور، ولذلك طلب من الامارات ان تلعب هذا الدور للحفاظ على لبنان في الحضن العربي ومنعا لنقله الى الحضن الإيراني، كما ان فرنسا تلعب دورا بين لبنان والسعودية اليوم، ومصلحة لبنان الإبتعاد عن المحور الإيراني لانه مرتبط بالدول العربية والخليج العربي.
وتشير المعلومات الى ان هناك تمني على الإماراتيين وتحديدا على ولي عهد ابو ظبي الشيخ محمد بن زايد لدعوة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الى الامارات لتفعيل العلاقات ولبقاء لبنان في البيت الخليجي، وبطبيعة الحال الإمارات ستتواصل مع السعودية في الملف اللبناني وخصوصا بين ولي عهد ابو ظبي وولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان، بما ان هناك علاقة قوية بينهما.