2019 | 08:50 كانون الثاني 18 الجمعة
رائد خوري لـ"صوت لبنان(93.3)": كنا نتمنى ان تكون المشاركة في القمة على مستوى الرؤساء واسباب عدم مشاركتهم واضحة منها المشهد الذي رأيناه الاسبوع الماضي والخلاف الذي ظهر للعلن والمهم هو نتائج القمة | انور الخليل لـ"صوت لبنان(93.3)": بري وكتلته لن يشاركا في القمة العربية التنموية | قوى الامن: جميع الطرقات إلى مراكز التزلج في كفردبيان سالكة لسيارات الدفع الرباعي والمجهزة بسلاسل معدنية اما طريق كفردبيان - حدث بعلبك فمقطوعة بسبب تراكم الثلوج | انطوان شقير لـ"صوت لبنان (100.5)": ان عدنا الى تواريخ القمم التي سبقت لا يكون الحضور دائما 100 بالمئة الاهم ان تكون الوفود موجودة وممثلة وعدم مشاركة القادة ليست صدمة | مراجع ديبلوماسية لـ"الجمهورية": هناك ما يعزز الإعتقاد بحصول مفاجآت في أن يغيّر بعض الرؤساء العرب رأيهم ويقرروا المشاركة في القمة في اللحظات الأخيرة | طريق ضهر البيدر سالكة لسيارات الدفع الرباعي وطريقا ترشيش زحلة والمنيطرة حدث بعلبك مقطوعتان بسبب تراكم الثلوج | زوار الرئيس عون لـ"الجمهورية": في الاعتذارات ما يثير القلق فالوضع الأمني في لبنان ممسوك على رغم بعض الخروقات التي تركت ردّات فعل سلبية إلا أنها لا تمس بأمن القمة | مصدر نيابي في "الديمقراطي": هذا التصعيد السياسي والكلامي من قبل البعض إنما هو رسالة سورية ومن الأسد تحديدا وتصب في خانة الأحقاد الدفينة وكل ما يؤدي إلى الفتن والمخططات الدموية | الشامسي لـ"الانباء": البنود المطروحة على جدول اعمال قمة بيروت والتي تتناول مواضيع حيوية من شأنها ان تساهم في دعم الاقتصاد العربي وإتاحة المجال امام التعاون بين الدول العربية | الشامسي لـ"الانباء": اعادة فتح سفارة الإمارات في دمشق شأن داخلي ولا دخل للجامعة العربية والإمارات تدرس اين مصالحها ومصالح الدول العربية وهي سعت وتسعى للم الصف العربي وستثبت هذا الأمر | التحكم المروري: تصادم على اوتوستراد الكرنتينا | هل استبدل كنعان الرياشي بعدوان لاستكمال "اوعا خيّك"؟ |

هذه حقيقة الدور الإماراتي في لبنان... تحريك للملف الخليجي في بيروت

خاص - السبت 09 كانون الأول 2017 - 06:09 - ليبانون فايلز

بعد تراجع العلاقات بين المملكة العربية السعودية ولبنان، بات لبنان بشكل شبه كامل خارج الإجماع الخليجي، وبما ان لبنان بلد عربي الهوية يجب أن يبقى داخل الحضن العربي والخليجي خصوصا، وبسبب المشاكل التي حصلت بين الرئيس سعد الحريري والسعودية وابتعاد الحريري عن المملكة، بدأت اتصالات في الكواليس بين مبادرين لبنانيين والإمارات للتدخل وإعادة لبنان الى الحضن الخليجي - العربي.

وقد علم موقع "ليبانون فايلز" في هذا الإطار، ان رئيس هيئة تنمية العلاقات الاقتصادية اللبنانية - السعودية إيلي رزق يخوض مساعٍ حثيثة مع السفير الاماراتي لدى لبنان حمد الشامسي لفتح خط تواصل بين لبنان والإمارات العربية المتحدة، والهدف من المبادرة ان تلعب الامارات دورا للحفاظ على لبنان في البيت الخليجي من أجل مصلحة نصف مليون لبناني يعملون ويعيشون في الخليج العربي.
وبحسب المعلومات فإن هناك مشكلة حقيقة بين السعودية ولبنان، والشعب اللبناني اليوم يقول ان السعودية خطفت رئيس حكومة لبنان سعد الحريري، واليوم نحن بحاجة الى إصلاح الامور، ولذلك طلب من الامارات ان تلعب هذا الدور للحفاظ على لبنان في الحضن العربي ومنعا لنقله الى الحضن الإيراني، كما ان فرنسا تلعب دورا بين لبنان والسعودية اليوم، ومصلحة لبنان الإبتعاد عن المحور الإيراني لانه مرتبط بالدول العربية والخليج العربي.
وتشير المعلومات الى ان هناك تمني على الإماراتيين وتحديدا على ولي عهد ابو ظبي الشيخ محمد بن زايد لدعوة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الى الامارات لتفعيل العلاقات ولبقاء لبنان في البيت الخليجي، وبطبيعة الحال الإمارات ستتواصل مع السعودية في الملف اللبناني وخصوصا بين ولي عهد ابو ظبي وولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان، بما ان هناك علاقة قوية بينهما.