2019 | 15:00 كانون الثاني 18 الجمعة
باسيل: سوريا هي الفجوة الاكبر في مؤتمرنا ونشعر بثقل فراغها ويجب ان تكون في حضننا بدل ان نرميها في احضان الارهاب كي لا نسجّل على انفسنا عاراً تاريخياً بتعليق عضويتها بأمرٍ خارجي | باسيل: لوضع رؤية اقتصادية عربية موحّدة مبنية على مبدأ سياسي بعدم الاعتداء على بعضنا وعدم التدخّل بشؤون بعضنا هذا ان لم نُرد الدفاع عن بعضنا او صدّ عدوّنا المفترض ان يكون مشتركاً | باسيل خلال اجتماع وزراء الخارجية والاقتصاد العرب: نحن نواجه تحديات كبيرة تبدأ من الحروب والفقر وسوء التغذية والجهل للحياة العصرية بالرغم من علمنا | باسيل في الجلسة الافتتاحية للقمة الاقتصاديّة والاجتماعيّة: أطلب الوقوف لحظات صمت عن روح الشهيد رفيق الحريري والمسؤولين والمواطنين اللبنانيين الذين سقطوا من اجل عزة وكرامة هذا البلد | بدء اجتماع وزراء الخارجية والوزراء المعنيين بالمجلس الاقتصادي والاجتماعي التحضيري للقمة العربية التنموية | كنعان: مصالحتنا لم تكن ولن تستمرّ الا شبكة أمان للمسيحيين وثوابتهم الوطنية | الجيش: طائرة استطلاع اسرائيلية خرقت أجواء الجنوب | باسيل: في السياسة الكثير يتبدّل أما المصالحة فهي فعل وجداني أنجزناه معا نحن والقوات وهو أسمى من كل الاتفاقات تحية لأرواح كل الشهداء ولهم نقول ان لا عودة عن المصالحة | "الحدث": تجدد التظاهرات في منطقة بري وسط الخرطوم في السودان | "او تي في": اللجنة المنظمة للقمة والامانة العامة للجامعة أجرتا اتصالات مع الدول التي لم تبلغ بمستوى تمثيلها ولا للسعي لرفع المستوى | الامين العام المساعد للجامعة العربية: بند النزوح السوري موجود لكن الرؤى ليست متطابقة وحوار بعد ظهر اليوم على مستوى الوزراء للتوصل الى صيغة تكون مقبولة | الامين العام المساعد لجامعة الدول العربية: 27 بندا على جدول اعمال القمة العربية الاقتصادية تهم كل الدول العربية |

المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين تأسف لمقتل أطفال لاجئين سوريين في البقاع

مجتمع مدني وثقافة - الجمعة 08 كانون الأول 2017 - 22:45 -

 اعلنت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في بيان انها تشعر بحزن شديد تجاه مقتل سبعة أطفال لاجئين سوريين جراء الحريق الذي وقع يوم امس في مخيمٍ غير رسمي للاجئين في غزة في البقاع الغربي، وتقدم تعازيها الحارة إلى أسرهم وإلى جميع المتضررين من هذه الحادثة المأسوية، وتقوم المفوضية بالتنسيق الوثيق مع السلطات المحلية للاستجابة لهذه الحادثة.

وقدمت المفوضية شكرها وتقديرها للسلطات المحلية على استجابتها السريعة لهذه الحادثة.

هذا وتجمعت الأسر التي فقدت منازلها وممتلكاتها في النار، في قاعة البلدية المحلية حيث وزع عليها الطعام والماء والبطانيات والملابس الشتوية وغيرها من المساعدات الإنسانية. كما يتوفر الدعم الاجتماعي والنفسي للمتضررين.