2018 | 21:32 تشرين الأول 20 السبت
الحكومة الأردنية: الإجراءات السعودية ضرورية في استجلاء الحقيقة حول ملابسات القضية وإحقاق العدالة ومحاسبة المتورطين | وزير الخارجية الفرنسي: الطريقة العنيفة لقتل خاشقجي تتطلب تحقيقاً عميقاً | أجهزة الطوارئ الروسية: ثلاثة من القتلى الأربعة جراء الانفجار في مصنع للألعاب النارية في مدينة غاتشينا شمال - غرب روسيا كانوا مواطنين أجانب | الحكومة الاسبانية تدعو غوتيريش لإجراء تحقيق شفاف في قضية خاشقجي | "دير شبيغل" نقلا عن مصدر في الـ"FBI": بن سلمان أراد أن يكون مقتل خاشقجي وحشيا ومرعبا | الحزب الاشتراكي الألماني يدعو لمراجعة العلاقات مع السعودية بعد روايتها عن مقتل خاشقجي | وزير العدل السعودي: القضاء السعودي يتمتع باستقلالية كاملة للتعامل مع قضية خاشقجي | الرياشي للـ"ام تي في: الأجواء إيجابية واللقاء مع الحريري بحث في العمق الوضع الحكومي وكيفية اخراج البلاد منه الى حكومة متوازنة متناسقة تحكم وتنتج | مصادر مطلعة على أجواء التشكيل للـ"ام تي في": طالما الأمور واضحة وأبلغت إلى المعنيّين فإنّ أي تأخير في التشكيل لن يؤثّر أو يغيّر في شيء | جعجع غادر بيت الوسط من دون الإدلاء بأي تصريح | فرق وزارة الأشغال مستنفرة على الطرقات لمواجهة أي طارئ | معلومات الـ"ام تي في": زيارة الحريري الى بعبدا قريبة وستسبقها زيارة لـ"عين التينة" |

شباب طرابلس اعتصموا دفاعا عن القدس بدعوة من ملتقى الجمعيات الأهلية

مجتمع مدني وثقافة - الجمعة 08 كانون الأول 2017 - 18:00 -

 نفذ شباب طرابلس عصر اليوم اعتصاما حاشدا في ساحة جمال عبد الناصر - التل، رفضا لقرار الرئيس الأمريكي بإعلان القدس عاصمة الكيان الصهيوني الغاصب، بدعوة من ملتقى الجمعيات الأهلية في طرابلس، وتحت شعار "القدس عربية وستبقى"، بحضور شخصيات ورؤساء جمعيات وممثلي الفصائل الفلسطينية، وألقيت في الاعتصام كلمات لكل من خالد عدس بإسم اتحاد الشباب الوطني، محمد خضر بإسم كشافة أهل العطاء، نور ملحم بإسم جمعية بيت الآداب والعلوم والتنمية، عدنان عقدة بإسم كشاف الشباب الوطني، عبد السلام سليمان بإسم منظمة كفاح الطلبة، عائشة الصمدي بإسم هيئة الاسعاف الشعبي ومحمد ديب رنو بإسم مجموعة رفح الكشفية.

واكدت الكلمات على "ان قرار الرئيس الأمريكي يشكل عدوانا جديدا على العرب والمسلمين والمسيحيين ويجسد الشراكة الأميركية الصهيونية في كل الجرائم المرتكبة بحق الشعب الفلسطيني والأمة العربية منذ أكثر من سبعين عاما". وشددت على "رفض القرار واعتباره غير موجود لأنه ليس من حق أميركا ولا غيرها اتخاذ هكذا قرار ناهيك عن أنه يخالف قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة بالقضية الفلسطينية".
وناشدت "الحكام العرب والمسلمين تحمل مسؤولياتهم في الدفاع عن القدس وكل فلسطين وقطع علاقاتهم مع الولايات المتحدة وطرد سفرائها وإنهاء وجود قواعدها العسكرية في أرضهم ووقف كل أشكال التطبيع مع العدو الصهيوني وتفعيل مكاتب المقاطعة وسحب مبادرة السلام العربية"، وناشدوا شباب الأمة "مقاطعة البضائع ومحاصرة المصالح الأميركية والضغط على حكام العرب لإنهاء كل أشكال الصراعات العربية العربية ودعم حركات المقاومة الفلسطينية وفعاليات انتفاضة القدس ودعم صمود الأهالي".

وفي الختام، أحرق المعتصمون أعلام أميركا واسرائيل وسط هتافات التأييد لفلسطين والقدس والتنديد بالسياسات الأميركية المجنونة.