2018 | 18:15 تموز 23 الإثنين
مقاتلات التحالف العربي تستهدف آليات عسكرية تابعة للحوثيين شمالي محافظة الجوف ومقتل جميع من كان على متنها | "التحكم المروري": حركة المرور كثيفة من شارل الحلو باتجاه الكرنتينا وصولا الى جل الديب | الوكالة الوطنية: القاضي سمير حمود أصدر قرارا أعلن بموجبه أنه المرجع الوحيد المختص لملاحقة القضاة جزائيا بصورة تلقائية بمن فيهم قضاة مجلس شورى الدولة | محكمة العدل الدولية تطالب الامارات بحماية حقوق القطريين الموجودين على أراضيها | البطريرك الراعي يلتقي في هذه الأثناء كبير مستشاري العاهل الاردني للشؤون الدينية والمبعوث الشخصي الامير غازي بن محمد | "الوكالة الوطنية": الجيش فك الطوق عن الحمودية وعودة حركة السير باتجاه البلدة | بلدية الغبيري: ختم مستودع للمواد الغذائية غير مستوف لشروط السلامة العامة بالشمع الاحمر | الخارجية الروسية: مشاورات مع دول عدة لرفع العقوبات الاقتصادية عن سوريا وتقديم المساعدات الانسانية لها | علي فياض: هذه المرحلة هي مرحلة التعالي عن الحسابات الحزبية والفئوية والطائفية وهي مرحلة حماية الدولة والوطن والمجتمع من كل هذه التحديات الخطيرة التي تحدق به | تركيا: لم يقع انفجار في أنقرة والصوت ناجم عن تجربة مقاتلة اخترقت جدار الصوت | وسائل إعلام تركية: سماع دوي انفجار كبير في أنقرة | ابي خليل: هيئة ادارة قطاع البترول تبلغني موافقتها على برنامج العمل وميزانية الاستكشاف المقدَّمين من ائتلاف الشركات واطلاق العمليات اللوجستية للاستكشاف |

شباب طرابلس اعتصموا دفاعا عن القدس بدعوة من ملتقى الجمعيات الأهلية

مجتمع مدني وثقافة - الجمعة 08 كانون الأول 2017 - 18:00 -

 نفذ شباب طرابلس عصر اليوم اعتصاما حاشدا في ساحة جمال عبد الناصر - التل، رفضا لقرار الرئيس الأمريكي بإعلان القدس عاصمة الكيان الصهيوني الغاصب، بدعوة من ملتقى الجمعيات الأهلية في طرابلس، وتحت شعار "القدس عربية وستبقى"، بحضور شخصيات ورؤساء جمعيات وممثلي الفصائل الفلسطينية، وألقيت في الاعتصام كلمات لكل من خالد عدس بإسم اتحاد الشباب الوطني، محمد خضر بإسم كشافة أهل العطاء، نور ملحم بإسم جمعية بيت الآداب والعلوم والتنمية، عدنان عقدة بإسم كشاف الشباب الوطني، عبد السلام سليمان بإسم منظمة كفاح الطلبة، عائشة الصمدي بإسم هيئة الاسعاف الشعبي ومحمد ديب رنو بإسم مجموعة رفح الكشفية.

واكدت الكلمات على "ان قرار الرئيس الأمريكي يشكل عدوانا جديدا على العرب والمسلمين والمسيحيين ويجسد الشراكة الأميركية الصهيونية في كل الجرائم المرتكبة بحق الشعب الفلسطيني والأمة العربية منذ أكثر من سبعين عاما". وشددت على "رفض القرار واعتباره غير موجود لأنه ليس من حق أميركا ولا غيرها اتخاذ هكذا قرار ناهيك عن أنه يخالف قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة بالقضية الفلسطينية".
وناشدت "الحكام العرب والمسلمين تحمل مسؤولياتهم في الدفاع عن القدس وكل فلسطين وقطع علاقاتهم مع الولايات المتحدة وطرد سفرائها وإنهاء وجود قواعدها العسكرية في أرضهم ووقف كل أشكال التطبيع مع العدو الصهيوني وتفعيل مكاتب المقاطعة وسحب مبادرة السلام العربية"، وناشدوا شباب الأمة "مقاطعة البضائع ومحاصرة المصالح الأميركية والضغط على حكام العرب لإنهاء كل أشكال الصراعات العربية العربية ودعم حركات المقاومة الفلسطينية وفعاليات انتفاضة القدس ودعم صمود الأهالي".

وفي الختام، أحرق المعتصمون أعلام أميركا واسرائيل وسط هتافات التأييد لفلسطين والقدس والتنديد بالسياسات الأميركية المجنونة.