2018 | 16:47 كانون الأول 13 الخميس
الخارجية الروسية: الوجود العسكري الأميركي في سوريا يعرقل محاربة الإرهاب | السفير الأميركي في اليمن: لا نقبل بسعي إيران لدعم الميليشيات التي تعمل ضد الحكومة الشرعية | وزير المال من صور: لم نكن على مستوى آمال الناس في الوصول سريعا الى تشكيل حكومة بعد الانتخابات وهي يجب ان تشكل فرصة لمواجهة التحديات ونثمن الحراك الاخير للرئيس عون | إصابة جندي إسرائيلي في عملية دهس قرب مدينة البيرة بـالضفة الغربية المحتلة | اليمن السفير الأميركي: سنواصل دورنا في تقديم المنح لليمن | ادي معلوف: الحريري يرفض الاعتراف والاجتماع باللقاء التشاوري والاخير مصر على ان يتمثل بأحد اعضائه "وبيطلع آخر شي انو الرئيس لازم يتنازل تتمشي الحكومة" اين المنطق بهذ الحل؟ | سليم عون للـ"ام تي في": قبلنا أن نحمل الأثقال و"بعدنا نضاف" فأيّ مقاومة في العالم عندما تصل إلى السلطة تتآلف مع مَن كانوا ضمن الوصاية والاحتلال؟ | الحريري: لبنان يعيش في منطقة صعبة ومعقدة لذلك علينا ان نعمل جاهدين لتفادي توسع النزاعات في سوريا الى لبنان وان نتفادى التصعيد الذي يبدو ان نتنياهو مصّر عليه | الحريري: منذ أيار لم أوفر جهدا لتشكيل الحكومة وتأمين تمثيل عادل فيها ولبنان لا يستطيع الإستمرار من دون حكومة ونأمل أن تتشكل قريبا | المجلس الأعلى للكنيسة الكلدانية: لتعيين وزير من الأقليات وهذا أدنى حقوقها وليس منة من أحد | مصادر في الحكومة اليمنية: إزالة أي عوائق أو عقبات تحول دون قيام المؤسسات المحلية بأداء وظائفها | الأمين العام للأمم المتحدة: ستنسحب كل القوات من الحديدة باليمن التي ستخضع لسيطرة قوات محلية |

صندوق النقد الدولي يحذر من خطر الديون على النظام المالي الصيني

أخبار اقتصادية ومالية - الجمعة 08 كانون الأول 2017 - 08:54 -

حذر صندوق النقد الدولي من المخاطر التي تحيط بالاقتصاد الصيني نتيجة ارتفاع مستويات الدين التي تشكل "مخاطر كبيرة" على الاقتصاد الصينى.

وفي أول تقرير له منذ عام 2011 عن قدرة الصين على الصمود أمام الصدمات، قال الصندوق إنه لا يزال يشعر بالقلق إزاء الاختلالات فى ثانى أكبر اقتصاد فى العالم.

ووجد اختبار التحمل على البنوك الصينية أن أربعة أخماسها معرضة للخطر.

وقال صندوق النقد الدولى إنه يتعين على بكين أن تركز بشكل أقل على النمو وتعزز اللوائح وتحسن قدرات البنوك التمويلية.

وقال صندوق النقد الدولى إن البنوك "الأربعة الكبرى" فى الصين لديها رؤوس أموال كافية ولكن "البنوك الكبيرة والمتوسطة التجارية تبدو ضعيفة".

وشملت اختبارات التحمل البنوك التي تمتلك 171 تيرا يوان (26 مليار دولار) في إجمالي الأصول، و27 بنكا من أصل 33 تم اختبارها بحاجة لجمع المزيد من الأموال، على الرغم من الامتثال بالفعل للوائح بازل 3 بشأن رأس المال المصرفي.

وحذر الصندوق فى أكتوبر/تشرين أول من أن الاعتماد الصينى على الديون ينمو بوتيرة خطرة.

وشهدت الصين نموا قويا خلال السنوات الأخيرة مدفوعا باستثمارات وصادرات ممولة بالديون.

وقال التقرير إنه من أجل الحفاظ على معدلات نمو عالية وحماية الوظائف والاستقرار الاجتماعى، زادت الحكومات المحلية من الائتمان وحماية الشركات الفاشلة.

وتضخمت ديون الصين، وهو ما يعادل حاليا 234٪ من إجمالي الناتج بالبلاد، وفقا لصندوق النقد الدولي.

وقال التقرير "إن الأهداف الأساسية الواضحة لمنع حدوث انخفاض كبير فى الوظائف المحلية وتحقيق أهداف النمو الإقليمى تتعارض مع أهداف سياسية أخرى مثل الاستقرار المالى".

واعترف صندوق النقد الدولي بأن السلطات تتخذ بالفعل خطوات لاحتواء المخاطر. لكن يتعين على الصين تعديل استراتيجيتها الاقتصادية بشكل اكبر.

وقالت راتنا ساهاي، نائبة مدير إدارة الأسواق النقدية والرأسمالية في صندوق النقد الدولي :"نوصي السلطات بإلغاء التشديد على نمو الناتج المحلي الإجمالي".

وأضافت أن "الضمانات الضمنية للشركات المملوكة للدولة تحتاج إلى إزالة بعناية وتدريجيا".

كما حذر النقد الدولى من التطور السريع للمنتجات المالية الجديدة التى يمكن أن "تصبح بسرعة متضخمة وذات شعبية وربما تشكل خطرا نظاميا".

ويقول الصندوق إن التنسيق الأفضل بين المشرفين أمر ضروري لاحتواء المخاطر "الخطيرة" الناجمة عن المنتجات المبتكرة.