Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
خاص
الترجمة انطلقت... والعجلة لن تتوقف قبل الضربة القاضية
ليبانون فايلز

بعدما مر قطوع الرئيس سعد الحريري الذي تخبطت فيه الحكومة لمدة شهر كامل، ستعود العجلة الحكومية الى الدوران خلال الاسبوع المقبل بجدول اعمال دسم يترافق مع تفعيل عمل اللجان الوزراية وخصوصا لجنة دراسة وتطبيق قانون الانتخابات النيابية.
مصدر وزاري يؤكد لموقع "ليبانون فايلز"، ان الأعين اليوم تقع على الآداء الوزاري للحكومة، لان جدول الاعمال التصاعدي الذي يتم إعداده سيكون دسما لان هناك تعيينات عادية وامور تتعلق بملف النفظ والغاز وملف الكهرباء وامور عدة، مشيرا الى ان لا مكان للتعطيل في جلسة الحكومة المقبلة من قبل بعض الفرقاء لان الجميع يريد ان تدور عجلة عمل الحكومة بقرار غير محلي، لان الفرنسيين يضغطون على الجميع لتفعيل عمل الحكومة التي حافظوا عليها وسعوا الى ابقائها حية.
وشدد المصدر الوزاري على ان الرئيس الحريري يريد ان يظهر للجميع ان بقاء هذه الحكومة حاجة وطنية ملحة، لافتا الى انه من الضروري ان يكون عمل الحكومة قويا في أعين الخارج قبل الداخل.
ورأى المصدر ان هناك توجها للبت بالتراخيص في ملف النفط والغاز قبل نهاية العام الحالي ليكون الضربة الأقوى للحكومة منذ ولادتها منذ عام ونيف، ومن بعدها سيتم بحث ملفات شائكة كملف الكهرباء والبواخر وملف الاتصالات وما يدور حوله.

 


 

ق، . .
خاص
ليست المرة الأولى التي يقف فيها الرئيس سعد الحريري الى جانب التيار الوطني في ملفات شائكة وخلافية، فبعد توقيع الحريري لمرسوم الاقدميات
الطقس