2018 | 11:54 تموز 16 الإثنين
الخارجية التركية: التقارير عن انسحاب وحدات حماية الشعب الكردية بالكامل من منبج السورية مبالغ فيها | جورج عطالله لـ"ال بي سي": اصبح لدينا شبه قناعة ان أسباب عرقلة تشكيل الحكومة ليست داخلية فقط بل خارجية ايضا | انفجار قرب تجمع احتجاجي لأقلية الأوزبيك في الحي التجاري وسط العاصمة كابول | الافراج عن المواطنة التركية إبرو أوزكان بعد أن اعتقلها الجيش الاسرائيلي الشهر الماضي خلال عودتها من زيارة مدينة القدس | كوريا الشمالية تعلن العفو العام عن السجناء بمناسبة حلول الذكرى السنوية السبعين لتأسيس الدولة التي يحتفل بها في ايلول | مقتل 12 مدنيا على الأقل في هجوم شنه مسلحون في شمال شرق مالي قرب الحدود مع النيجر | القناة التلفزيونية الجورجية الأولى: 4 أشخاص قتلوا وأصيب آخرون بجروح مختلفة الخطورة نتيجة حادث في منجم للفحم في مدينة تكيبولي | حركة المرور كثيفة من المدينة الرياضية باتجاه الكولا وصولا الى نفق سليم سلام | جعجع لـ"الجمهورية": هناك صعوبات لم تُذلَّل بعد والعقدة ليست مسيحية فقط كما أنّنا لم نخرج من منطقة "نقطة الصفر" بالأصل كي نعود إليها | المهلة المفتوحة... ثغرة دستورية تسهم بتأخير تشكيل الحكومة | أهالي "معابر التهريب" يتوعدون بالرد على وقف رزقهم | التزام الدستور يعني الجمع بين حصتي عون و التيار الوظني |

ميركل تطالب السراج بتسهيل دخول معسكرات اللاجئين في ليبيا

أخبار إقليمية ودولية - الخميس 07 كانون الأول 2017 - 21:52 -

وعدت المستشارة الألمانية ميركل الخميس حكومة الوفاق الليبية برئاسة فايز السراج بمزيد من الدعم، فيما طالبته بتسهيل الوصول إلى معسكرات اللاجئين الأفارقة في ليبيا. السراج يرفض أي عمل عسكري لإنقاذ مهاجرين من معسكرات ليبية.استقبلت المستشارة أنغلا ميركل بعد ظهر اليوم الخميس(السابع من كانون أول/ديسمبر 2017) في مقر المستشارية رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية فايز السراج وتشاورت معه بشأن وضع اللاجئين والمهاجرين من القارة السمراء الذين ينطلقون من ليبيا للوصول إلى أوروبا. ووعدت ميركل السراج وحكومته بمزيد من الدعم المالي واللوجستي، فيما طالبته بتسهيل الوصول إلى معسكرات اللاجئين في ليبيا للوقوف على حقيقة الأوضاع فيها. وقالت ميركل في هذا السياق "هناك الكثير من العمل بهذا الشأن للقيام به". كما تطرقت ميركل إلى الأنباء المقلقة بشأن تجارة العبيد بحق المهاجرين الأفارقة. في نفس الوقت دافعت ميركل عن حزمة المساعدات الأوروبية المقررة لليبيا وخصوصا ما يتعلق بملف دعم وتدريب خفر السواحل الليبية لمنع انطلاق قوارب اللاجئين من السواحل الليبية صوب إيطاليا. كما طالبت ميركل حكومة السراج بتمكين المنظمات غير الحكومية بمساعدة اللاجئين المهددين بالغرق قبالة السواحل الليبية وإنقاذهم من الموت. يذكر أن منظمات غير حكومية قد اشتكت في الماضي من أن خفر السواحل الليبية تمنعهم من انتشال المهددين بالغرق من اللاجئين الأفارقة في المياه الإقليمية الليبية. ميركل طالبت بضرورة إعادة المهاجرين الذين يتم انقاذهم من الغرق في البحر إلى معسكرات تابعة للأمم المتحدة. من جانبه، وعد رئيس حكومة الوفاق الليبية فائز السراج بالتحرك لإنهاء "معاناة المهاجرين" في بلاده حتى وان كانت حكومته لا تسيطر الا جزئيا على البلاد، بحسب ما افادت المستشارة انغيلا ميركل. وقال السراج اثناء مؤتمر صحافي مع ميركل ببرلين "الاعداد مفزعة جدا، نتحدث عن أكثر من 500 ألف مهاجر خارج مراكز الإيواء و 20 ألف مهاجر في 42 مركزا تابعا لوزارة الداخلية". وأضاف "نحن منفتحون للعمل مع كل المنظمات الإقليمية والدولية لإنهاء معاناة المهاجرين وعودتهم الى بلدانهم". لكن قسما كبيرا من الأراضي الليبية يقع خارج سيطرة حكومته وهو تحت سلطة ميليشيات. وكثيرا ما يجد المهاجرون الراغبون في عبور البحر المتوسط إلى أوروبا أنفسهم في هذه الأراضي بين أيدي المهربين. لكن ميركل دعت السراج الى منح المنظمات الانسانية "امكانية وصول أفضل" إلى المراكز التي تقع تحت سيطرة سلطاته. من جهة اخرى، وعد السراج بنشر تقرير بشأن وجود أسواق رقيق في ليبيا وقال "بالنسبة للمزاعم التي تتعلق باستعباد المهاجرين، لجنة التحقيق تقوم بعملها في ليبيا وستصدر نتائج أبحاثها قريبا". ح.ع.ح/ي.ب(أ.ف.ب/رويترز)