2018 | 16:21 تشرين الأول 22 الإثنين
وزير الخارجية الفرنسي: مقتل خاشقجي جريمة خطيرة ينبغي الوصول إلى كبد حقيقتها | المتحدث باسم التحالف العربي تركي المالكي: نعمل من أجل تخفيف معاناة أهالي المهرة بسبب الإعصار | بولتون وباتروشيف يبحثان معاهدة الصواريخ وسوريا وإيران وكوريا الشمالية ومحاربة الإرهاب | الملك سلمان يأمر بإعادة صرف العلاوة السنوية لموظفي الدولة | المدير التنفيذي لشركة سينمس الألمانية يلغي مشاركته في المؤتمر الاستثماري بالسعودية | متحدث باسم الحزب الحاكم في تركيا: قضية خاشقجي جريمة قتل معقدة تم التخطيط لها بوحشية والكشف عن حقيقة مقتله مسؤوليتنا | باسيل: نشكر السيسي على العاطفة التي اظهرها للرئيس عون ولي وللبنان والاستعداد الذي ابداه للتعاون كهربائياً ونفطياً وفي التفاح ايضا | الشرطة التركية تعثر على سيارة دبلوماسية تابعة للقنصلية السعودية في منطقة بعيدة عن المبنى | اللجنة الفرعية المنبثقة عن اللجان النيابية المشتركة مجتمعة في هذه الاثناء لدرس مشروع القانون الذي يرعى شركات التوظيف الخاص | مراسلة الـ"ام تي في" من قصر بعبدا: جزم بأنّ حقيبة العدل من حصّة الرئيس ولا مباحثات حول هذا الأمر | الرئيس عون: الظروف الراهنة تفرض الإسراع في تشكيل الحكومة وتقديم المصلحة الوطنية العليا على ما عداها | التحكم المروري: تصادم بين مركبة و شاحنة على أوتوستراد انطلياس |

ميركل تطالب السراج بتسهيل دخول معسكرات اللاجئين في ليبيا

أخبار إقليمية ودولية - الخميس 07 كانون الأول 2017 - 21:52 -

وعدت المستشارة الألمانية ميركل الخميس حكومة الوفاق الليبية برئاسة فايز السراج بمزيد من الدعم، فيما طالبته بتسهيل الوصول إلى معسكرات اللاجئين الأفارقة في ليبيا. السراج يرفض أي عمل عسكري لإنقاذ مهاجرين من معسكرات ليبية.استقبلت المستشارة أنغلا ميركل بعد ظهر اليوم الخميس(السابع من كانون أول/ديسمبر 2017) في مقر المستشارية رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية فايز السراج وتشاورت معه بشأن وضع اللاجئين والمهاجرين من القارة السمراء الذين ينطلقون من ليبيا للوصول إلى أوروبا. ووعدت ميركل السراج وحكومته بمزيد من الدعم المالي واللوجستي، فيما طالبته بتسهيل الوصول إلى معسكرات اللاجئين في ليبيا للوقوف على حقيقة الأوضاع فيها. وقالت ميركل في هذا السياق "هناك الكثير من العمل بهذا الشأن للقيام به". كما تطرقت ميركل إلى الأنباء المقلقة بشأن تجارة العبيد بحق المهاجرين الأفارقة. في نفس الوقت دافعت ميركل عن حزمة المساعدات الأوروبية المقررة لليبيا وخصوصا ما يتعلق بملف دعم وتدريب خفر السواحل الليبية لمنع انطلاق قوارب اللاجئين من السواحل الليبية صوب إيطاليا. كما طالبت ميركل حكومة السراج بتمكين المنظمات غير الحكومية بمساعدة اللاجئين المهددين بالغرق قبالة السواحل الليبية وإنقاذهم من الموت. يذكر أن منظمات غير حكومية قد اشتكت في الماضي من أن خفر السواحل الليبية تمنعهم من انتشال المهددين بالغرق من اللاجئين الأفارقة في المياه الإقليمية الليبية. ميركل طالبت بضرورة إعادة المهاجرين الذين يتم انقاذهم من الغرق في البحر إلى معسكرات تابعة للأمم المتحدة. من جانبه، وعد رئيس حكومة الوفاق الليبية فائز السراج بالتحرك لإنهاء "معاناة المهاجرين" في بلاده حتى وان كانت حكومته لا تسيطر الا جزئيا على البلاد، بحسب ما افادت المستشارة انغيلا ميركل. وقال السراج اثناء مؤتمر صحافي مع ميركل ببرلين "الاعداد مفزعة جدا، نتحدث عن أكثر من 500 ألف مهاجر خارج مراكز الإيواء و 20 ألف مهاجر في 42 مركزا تابعا لوزارة الداخلية". وأضاف "نحن منفتحون للعمل مع كل المنظمات الإقليمية والدولية لإنهاء معاناة المهاجرين وعودتهم الى بلدانهم". لكن قسما كبيرا من الأراضي الليبية يقع خارج سيطرة حكومته وهو تحت سلطة ميليشيات. وكثيرا ما يجد المهاجرون الراغبون في عبور البحر المتوسط إلى أوروبا أنفسهم في هذه الأراضي بين أيدي المهربين. لكن ميركل دعت السراج الى منح المنظمات الانسانية "امكانية وصول أفضل" إلى المراكز التي تقع تحت سيطرة سلطاته. من جهة اخرى، وعد السراج بنشر تقرير بشأن وجود أسواق رقيق في ليبيا وقال "بالنسبة للمزاعم التي تتعلق باستعباد المهاجرين، لجنة التحقيق تقوم بعملها في ليبيا وستصدر نتائج أبحاثها قريبا". ح.ع.ح/ي.ب(أ.ف.ب/رويترز)