2018 | 16:28 آب 20 الإثنين
ارسلان: حريصون على اطيب العلاقات مع الجميع لكن ليس على حساب مصالحنا كدولة وشعب والامور وصلت الى مكان لا نحسد عليه على الاطلاق | ارسلان: كيف يمكن حل موضوع اللاجئين من دون التعاطي مع الدولة السورية؟ ونثمّن جهود الدولة الروسية لحل هذه الازمة | جريح نتيجة تصادم بين سيارتين على طريق غاليري سمعان الحدث | الرئيس عون مهنئا اللبنانيين بعيد الاضحى: لاستلهام معانيه وتقديم مصلحة البلاد العليا على ما عداها من مصالح | الرئيس عون: الظروف تفرض تضافر الجهود لتمكين لبنان من مواجهة التحديات وانجاز الاستحقاقات وأبرزها تشكيل حكومة جديدة | وزارة الصحة السعودية: لم تسجل أي حالات وبائية في موسم الحج هذا العام حتى الآن | وزير الداخلية التركي: الأمن يحاول عبر إجراء تحليلات تقنية الوصول إلى هوية السيارة التي أُطلق منها النار على السفارة الأميركية والأشخاص | طفل بحاجة ماسة الى بلاكيت دم من فئة O+ او O- في مستشفى الروم- الاشرفية للتبرع الرجاء الاتصال على 03322661 | "التحكم المروري": تعطل صهريج على جسر الدورة المسلك الغربي وجاري العمل على تسهيل السير في المحلة | الحريري: أطيب التمنيات للبنانيين عموماً والمسلمين خصوصاً بمناسبة عيد الاضحى المبارك أعاده الله على بلدنا بالخير والاستقرار والامان | رودولف عبود: نرفض رفضا قاطعا ما يتعرض له بعض الاساتذة من صرف تعسفي بعد اقرار القانون 46 العام الماضي | حركة المرور كثيفة على الكورنيش البحري والاوتوستراد الشرقي وضمن الطرقات الداخلية صيدا |

تضامنًا مع القدس.. محتجون في القاهرة يحرقون أعلام أمريكا وإسرائيل

أخبار إقليمية ودولية - الخميس 07 كانون الأول 2017 - 20:04 -

أحرق محتجون مصريون، وسط القاهرة، الخميس، أعلام الولايات المتحدة وإسرائيل؛ تضامنًا مع مدينة القدس المحتلة، بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس، الاعتراف بها عاصمة لإسرائيل.

جاء ذلك خلال وقفة نظمها عشرات الصحفيين والناشطين السياسيين، كان من بينهم المرشح الرئاسي السابق حمدين صباحي، على درج نقابة الصحفيين، في وسط العاصمة المصرية القاهرة؛ تنديدا بالقرار الأمريكي.

الوقفة امتدت قرابة الساعة ونصف الساعة، وفق شهود عيان ومراسل الأناضول، بالتوازي مع انتشار أمني مكثف بشارعي “عبد الخالق ثروت” و”شامليون” المؤديين لمقر نقابة الصحفيين. وأشعل المحتجون النار في أعلام الولايات المتحدة وإسرائيل، وحملوا صورًا ولافتات مسيئة لترامب. ورددوا هتافات مناوئة لترامب والولايات المتحدة وإسرائيل، من بينها “بنرددها جيل وراء جيل بنعاديكي يا إسرائيل”، و”فلسطين عربية رغم أنف الصهيونية”، و”تسقط أمريكا وأتباعها”.

وفور انتهاء الوقفة، حاصر الأمن، المحتجين، وألقى القبض على صحفي يدعى أحمد عبد العزيز؛ ما دفع عدد من الصحفيين إلى التضامن معه وإعلان اعتصام داخل النقابة، لحين إطلاق سراحه. كما دعا منظمو الوقفة إلى وقفة أخرى غدًا الجمعة، أمام نقابة الصحفيين.

وفي وقت سابق اليوم، نظم مئات الطلاب، مسيرة احتجاجية داخل الجامعة الأمريكية (خاصة) بالقاهرة، هي الأكبر منذ سنوات داخل الجامعات المصرية؛ وذلك رفضًا للقرار الأمريكي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأعلن ترامب، في خطاب متلفز من البيت الأبيض، أمس الأربعاء، اعتراف بلاده رسمياً بالقدس عاصمة لإسرائيل، والبدء بنقل سفارة بلاده إلى المدينة المحتلة، وسط غضب عربي وإسلامي، وقلق وتحذيرات دولية من عواقب الخطوة. ولم يقتصر اعتراف ترامب على الشطر الغربي التابع لإسرائيل بموجب قرار التقسيم الأممي عام 1947، ما يعني اعترافه أيضا بتبعية الشطر الشرقي المحتل منذ عام 1967 إلى الدولة العبرية. ويمثل هذا أيضا تأييدا ـ لم تسبقه إليه أي دولة ـ لموقف إسرائيل التي تعتبر القدس “الموحدة” عاصمة لها.

واحتلت إسرائيل القدس الشرقية عام 1967، وأعلنت في 1980 ضمها إلى القدس الغربية المحتلة منذ عام 1948، معتبرة “القدس عاصمة موحدة وأبدية” لها، وهو ما يرفض المجتمع الدولي الاعتراف به. فيما يتمسك الفلسطينيون بالقدس الشرقية عاصمة لدولتهم المأمولة، استنادا إلى قرارات المجتمع الدولي.

TRT العربية – وكالات