2018 | 01:30 تشرين الثاني 14 الأربعاء
قوى الأمن: يُرجى من السائقين التروي في القيادة بسبب الأمطار لتجنّب حوادث الإنزلاق | متحدثة باسم الخارجية الأميركية: الولايات المتحدة تستنكر "بأشد العبارات" الهجمات الصاروخية من غزة على إسرائيل وتدعو إلى "وقف دائم" للهجمات على إسرائيل | مجلس الامن يعقد اجتماعا مغلقا لبحث التطورات في غزة | منسق مكافحة الإرهاب في الخارجية الأميركية: نطالب قطر ببذل جهد أكبر لوقف تمويل الإرهاب | مصادر للـ"ال بي سي": الاجتماع بين باسيل وجنبلاط ذو شقين الأول تثبيت العلاقة الثنائية والثاني تبادل الأفكار بشأن الحلول الممكنة لحل العقدة الحكومية | مصادر مطلعة على مواقف باسيل للـ"ام تي في": الحل موجود وباسيل لديه خيوط لانجاح مبادرته وهو متمسك بها | الخارجية الأميركية: نجل أمين عام حزب الله السيّد حسن نصر الله ضمن قائمة العقوبات الأميركية | العربية: واشنطن ستعلن مزيدا من العقوبات والإجراءات ضد حزب الله | "ام تي في": حزب الله لن يقبل بطرح الحريري ومصرّ على توزير نائب من النواب السنّة المستقلّين | غوتيريس يطالب الأطراف المعنية بمنع نشوب حرب جديدة في غزة | باسيل بعد لقائه جنبلاط: النبرة عالية لكنّ الجوّ جيّد | وصول باسيل للقاء جنبلاط في كليمنصو يرافقه سيزار أبي خليل |

السفارة الايطالية في بيروت: قلقون من تداعيات النهج الأمريكي الجديد

أخبار محليّة - الخميس 07 كانون الأول 2017 - 18:52 -

 وزعت السفارة الايطالية في بيروت، البيان الصادر عن وزير الخارجية الايطالية انجلينو الفانو حول موقف حكومة بلاده من قضية القدس وجاء فيه: "ان الموقف الإيطالي بشأن القدس يبقى ولا يزال قائما على الموقف الأوروبي، وعلى ما تم التوصل بشأنه من إجماع دولي في نطاق الامم المتحدة.

ويجب أن يتم السعي لحل لمسألة القدس، كعاصمة مستقبلية لدولتين، في ما بين الإسرائيليين والفلسطينيين من خلال المفاوضات، وذلك في سياق عملية السلام القائمة على وجود دولتين، مع مراعاة التوقعات المشروعة لكليهما. وإلى أن يحدث ذلك، ستواصل إيطاليا الالتزام بقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، وإبقاء سفارتها لدى دولة إسرائيل في تل أبيب.

نحن قلقون من تداعيات ما يمكن أن يسفر عنه الإعلان عن النهج الأمريكي الجديد على أرض الواقع. ونخاطب الشعور بالمسؤولية لدي جميع الأطراف الفاعلة في فلسطين وفي المنطقة حتي يتم تجنب حوادث وعنف لا تفيد أحدا.

وبالنسبة لإيطاليا، يتعين الآن، بالتعاون مع الشركاء في الاتحاد الأوروبي، ومن خلال الاتصال بالفاعلين الإقليميين والدوليين، تقييم الوضع والتفكير في مبادرات أوروبية ممكنة للمساهمة في إعادة إطلاق عملية السلام بصورة ملموسة، من منظور حل وجود دولتين، والذي يجب الحفاظ عليه، إذ يظل الحل الوحيد الممكن من الناحية الواقعية".