2018 | 18:45 أيار 27 الأحد
فريد البستاني في ورشة عمل سياحية في دير القمر: لن اضيع الوقت بانتظار ولادة الحكومة والشوف لن ينتظر وقد بدأنا العمل | مناطق عكار والضنية تشهد تساقط أمطار وحبات البرد مع ارتفاع سرعة الرياح وتكوّن الضباب | الاسترالي دانييل ريتشياردو سائق رد بول يفوز بسباق موناكو في بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات | مسودة ثلاثينية للحكومة... ومصادر بيت الوسط تؤكد: "تفنيصة"! | الحريري امام وفد من نادي النجمة الرياضي: الحكومة المقبلة ستعمل ما في وسعها لتوفير كل مقومات النهوض بقطاع الرياضة | الديمقراطي: الحديث عن إقالات واستبعاد قيادات شائعات مغرضة | ميشال موسى: حكومة وحدة وطنية ترسخ التوافق أهم هدية في ذكرى التحرير | البيت الأبيض: فريق أميركي سيتوجه لسنغافورة للتحضير للقمة المحتملة بين ترامب وكيم | التحالف بقيادة السعودية يعلن إحباط محاولة هجوم بطائرة من دون طيار قرب مطار أبها السعودي | تحالف دعم الشرعية: مطار أبها جنوب السعودية يعمل بشكل طبيعي | سلطات أوكرانيا تعلن فتح 5 محطات مترو في كييف بعد انذار كاذب بوجود قنابل | طارق المرعبي للـ"ام تي في": الحريري ترك الخيار لنواب المستقبل باختيار نائب رئيس مجلس النواب مع أفضلية لمرشح القوات |

السفارة الايطالية في بيروت: قلقون من تداعيات النهج الأمريكي الجديد

أخبار محليّة - الخميس 07 كانون الأول 2017 - 18:52 -

 وزعت السفارة الايطالية في بيروت، البيان الصادر عن وزير الخارجية الايطالية انجلينو الفانو حول موقف حكومة بلاده من قضية القدس وجاء فيه: "ان الموقف الإيطالي بشأن القدس يبقى ولا يزال قائما على الموقف الأوروبي، وعلى ما تم التوصل بشأنه من إجماع دولي في نطاق الامم المتحدة.

ويجب أن يتم السعي لحل لمسألة القدس، كعاصمة مستقبلية لدولتين، في ما بين الإسرائيليين والفلسطينيين من خلال المفاوضات، وذلك في سياق عملية السلام القائمة على وجود دولتين، مع مراعاة التوقعات المشروعة لكليهما. وإلى أن يحدث ذلك، ستواصل إيطاليا الالتزام بقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، وإبقاء سفارتها لدى دولة إسرائيل في تل أبيب.

نحن قلقون من تداعيات ما يمكن أن يسفر عنه الإعلان عن النهج الأمريكي الجديد على أرض الواقع. ونخاطب الشعور بالمسؤولية لدي جميع الأطراف الفاعلة في فلسطين وفي المنطقة حتي يتم تجنب حوادث وعنف لا تفيد أحدا.

وبالنسبة لإيطاليا، يتعين الآن، بالتعاون مع الشركاء في الاتحاد الأوروبي، ومن خلال الاتصال بالفاعلين الإقليميين والدوليين، تقييم الوضع والتفكير في مبادرات أوروبية ممكنة للمساهمة في إعادة إطلاق عملية السلام بصورة ملموسة، من منظور حل وجود دولتين، والذي يجب الحفاظ عليه، إذ يظل الحل الوحيد الممكن من الناحية الواقعية".