2018 | 15:05 أيلول 19 الأربعاء
الرئيس عون: كما قاومنا من أجل حريتنا وسيادتنا واستقلالنا علينا اليوم أن نقاوم من أجل إنقاذ وطننا | الرئيس عون محذراً من خطورة الشائعات على لبنان: لا الليرة في خطر ولا لبنان على طريق الإفلاس | لجنة المال والموازنة أرجأت جلستها برئاسة كنعان المقررة الاثنين المقبل الى العاشرة والنصف من قبل ظهر الاثنين الواقع فيه 1 تشرين الاول بسبب تزامنها مع الجلسة العامة | الكرملين: سندرس معطيات الجانب الإسرائيلي عن سلوكه فوق سوريا حين تصلنا ولدينا معلومات دقيقة عن عمليات التحليق في مكان وزمان تواجد "إيل 20" | بري يدعو الى جلسة عامة للمجلس النيابي في 24 و25 من الجاري | جهة الدفاع عن مرعي طلبت في مذكرتها النهائية تبرئة حسن مرعي من جميع التهم الموجّهة إليه في قضية اغتيال الرئيس رفيق الحريري | الخارجية اللبنانية: نتقدم بأحر التعازي من شعب وحكومة روسيا على استشهاد 15 جنديا روسيا في سوريا كما ندين الغارات الإسرائيلية على سوريا | فريق من المفتشين الماليّين في التفتيش المركزي يقوم بجولة مفاجئة على أمانات السجلات العقاريّة في مراكز الأقضية والمحافظات على كامل مساحة لبنان | غرفة الدرجة الاولى في المحكمة الدولية الخاصة بلبنان تستأنف جلسات الاستماع إلى المرافعات الختامية لفريق الدفاع عن المتهمين في اغتيال الرئيس رفيق الحريري | العراق: القيادات ستناقش امكانية الذهاب الى بغداد بمرشح واحد لمنصب رئاسة الجمهورية | الرئيس عون استقبل رئيس مجلس القضاء الاعلى القاضي جان فهد واجرى معه جولة افق تناولت الشأن القضائي | الرئيس عون استقبل أمين عام رابطة العالم الاسلامي وزير العدل السعودي السابق الدكتور محمد عبد الكريم العيسى وعرض معه لموضوع الحوار الإسلامي - المسيحي |

حزب الله التقى وفدا من حركة حماس وتأكيد أن القدس عاصمة أبدية لفلسطين

أخبار محليّة - الخميس 07 كانون الأول 2017 - 17:11 -

استقبل عضو المجلس السياسي في "حزب الله" النائب السابق حسن حب الله وفدا قياديا من حركة حماس ضم المسؤول السياسي للحركة في لبنان الحاج احمد عبد الهادي ونائبة جهاد طه ومسؤول العلاقات السياسية زياد حسن، في حضور معاون مسؤول الملف الفلسطيني الشيخ عطا الله حمود. وجرى البحث في أخر المستجدات على الساحتين الفلسطينية واللبنانية .

وأكد الطرفان، بحسب بيان للعلاقات الاعلامية في الحزب، أن "القدس هي عاصمة أبدية لفلسطين، وان قرار ترامب بإعلان القدس عاصمة لفلسطين يكشف زيف وخداع الإدارة الأميركية وانحيازها الكامل للكيان الصهيوني، ودعمها للإرهاب بهدف تمزيق الأمتين العربية والإسلامية".

ودعا اللقاء "السلطة الفلسطينية إلى إسقاط مفاعيل أوسلو ووقف التنسيق الأمني وتدعيم الوحدة الوطنية في وجه المشروع الرامي لتصفية القضية الفلسطينية في المنطقة"، كما دعا الطرفان الى "دعم انتفاضة القدس ورفد الشعب الفلسطيني بكل مقومات الصمود بوجه العدو الصهيوني الذي يمارس كل صنوف القتل والإرهاب ضد أهلنا العرب في القدس والضفة والقطاع، بهدف فرض صفقة القرن في التهويد والاستيطان بدعم أمريكي سافر وصمت عربي فاضح بعيدا عن كل القيم الإنسانية والأخلاقية".

وفي الختام أكد الطرفان "دعم خيار المقاومة لكونها السبيل الوحيد لتحرير الأرض والأسرى والمقدسات".