2018 | 15:31 كانون الأول 17 الإثنين
المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن: الحوثيون يواصلون استهداف منازل المدنيين في الحديدة | رئيس البرلمان العراقي: كان للسعودية دور بارز في دعم العراق بحربه ضد الإرهاب | الصمد بعد اجتماع اللقاء التشاوري: اي مبادرة لا تُقر بحق اللقاء بالمشاركة في الحكومة من باب احترام نتائج الانتخابات لن يُكتب لها الحياة بذلك يبقى الوضع على ما هو عليه حتى اشعار اخر | اللقاء التشاوري ينتظر إتصالا قريبا من اللواء عباس إبراهيم الذي يتولى نقل بعض الأفكار الجديدة حول الملف الحكومي | وزارة المال باشرت بدفع الرواتب والأجور وملحقاتها إضافة الى رواتب التقاعد وتعويضات الصرف ومستحقات موظفي القطاع العام والأسلاك الأمنية والعسكرية | التحكم المروري: يُطلب من السائقين توخي الحذر وتخفيف السرعة بسبب تساقط الامطار تجنباً للحوادث المرورية وحرصاً على السلامة العامة | مصادر للـ"ال بي سي": الرئيس عون يواصل اتصالاته بشأن تشكيل الحكومة والأجواء لا تزال ضبابية وأي موعد لم يحدد حتى الساعة للقاء بينه والحريري | الرئيس عون أمام وفد من جمعية الطاقات الشبابية للتنمية بحضور ابي رميا: أنتم جيل المستقبل عليكم أن تكونوا قدوة لكل من يرغب بالهجرة من البلد | حاصباني: في فترة الأعياد المجيدة تطمئن "الصحّة" بأنّها ستكون العين الساهرة بحيث ستكثف الحملات على السوبر ماركات ومحلات الحلويات والمطاعم لإجراء الكشوفات اللازمة | حاصباني: مادة rhodamine B الموجودة في الكبيس ممنوعة عالميا وغير مسجلة ضمن المواد التي تسمح "الصحة" بادخالها الى لبنان | "الوكالة الوطنية": حفارات الجيش الاسرائيلي اجتازت السياج التقني في ميس الجبل وباشرت الحفر وسط استنفار الجيش واليونيفيل | "الوكالة الوطنية": الجيش الاسرائيلي رفع منطادا مزودا بكاميرات مراقبة على طريق عام كفركلا العديسة |

سكاف عن القدس وردات الفعل العربية: المطلوب موقف يشبه صوت مرزوق الغانم

أخبار محليّة - الخميس 07 كانون الأول 2017 - 15:30 -

توقفت رئيس الكتلة الشعبية ميريام سكاف امام قرار الاعتراف الاميركي بالقدس عاصمة لاسرائيل ونقل السفارة الاميركية اليها فرأت ان القدس محمية بقرارات الشرعية الدولية التي تحيل مصيرها الى مفاوضات الحل النهائي بحيث لا يحق للجهة الراعية اتخاذ قرارات ليست من اختصاصها . وقالت سكاف ان القدس امام هذه الحالة باتت تحتاج الى تثمير وتفعيل الصوت العربي الصارخ وتحويله الى قرارات ضاغطة من شأنها ان تجعل الخطوة الاميركية حبرا ً على ورق. فلدى الدول العربية الكثير من الاجراءات سواء تلك الدول التي ابرمت اتفاقات سلام مع اسرئيل او التي ما تزال على حال عداء معها .

اذا ان القدس تستحق من جميع العرب اليوم الترفع عن خلافاتهم وشبك القرار الواحد لتثبت الحق الفلسطيني عبر خطوات تتعدى اعلان الحزن والشجب والادانة لا بل بقمة عربية طارئة تعيد الحق لاصحابه . اضافت سكاف :يقيننا ان الطرف الاميركي ما كان ليسير بخطواته لو انه وجد ضغطاً عربيا ً رادعاً يسبق قرار الاعتراف . وهذا الضغط متاح اليوم عبر الانتقال من مرحلة الاستنكار الى مستوى اتخاذ المواقف ذات البعد التنفيذي الفاعل سواء في جامعة الدول العربية او لاحقا ً في مجلس الامن الدولي على اعتبار ان للقدس قرارات شرعية تصون وجودها .

وختمت سكاف : لقد كانت القدس ولا تزال عاصمة فلسطين في الجغرافيا وفي الوجدان وما من جهة ستغير تاريخها بقرار يستفز مشاعر المسلمين والمسيحيين على حد سواء . وهذا الاستفزاز المتعمد قد تقصّده الرئيس الاميركي لامتحان قدرة العرب وليسألهم : ماذا انتم فاعلون؟ بالامكان الكثير لكن المهم هو ارادة انتزاع الحق وليس نوايا التطبيع الخفية منها والعلنية ، والاهم ان يظهر بيننا من يشبه رئيس مجلس الامة الكويتي مرزوق الغانم الذي لا يزال صوته مدويا ً بين الامم ,ولو توفّرت قيادات وزعامات عربية كالغانم لما تجرأ علينا اميركي او اسرائيلي.