2018 | 19:10 كانون الأول 11 الثلاثاء
اللواء عباس ابراهيم للـ"ان بي ان": الأنفاق موجودة منذ زمن ولكن توقيت استخدامها من قبل الجيش الإسرائيلي يُسأل عنه | الرئيس عون سيلتقي نواب اللقاء التشاوري غدا عند الساعة الرابعة من بعد الظهر | تكتل الجمهورية القوية: نجدد الدعوة إلى ضرورة تأليف الحكومة وإذا تعذر ذلك تفعيل حكومة تصريف الأعمال بهدف إنتشال البلاد من التردي الإقتصادي الذي لم يعد محمولاً | "الوكالة الوطنية": تكتل الجمهورية القوية ملتئم في معراب برئاسة جعجع | ميركل تؤكد بعد زيارة ماي ان تغيير نص بريكست "ليس ممكناً" | "المنار": التقدم الحاصل هو في طرح أفكار وتحريك الملف الحكومي الذي كان جامدا | "المنار": الرئيس عون عرض لوفد :حزب الله" وجهة نظره والأفكار التي يطرحها وجرى في اللقاء طرح أفكار وخيارات عدة والوفد سينقل ما جرى بحثه الى قيادة "حزب الله" | مصادر حزب الله لـ"المركزية": اللعب بالشارع "ممنوع" ومن حاول اخيراً استخدامه لمآرب سياسية ادرك الى اين سيؤدي واتّخذنا قراراً منذ زمن بعدم اللجوء الى الشارع لتحقيق اهداف سياسية | مصادر لـ"المركزية": الفيتو الموضوع على تشكيل الحكومة طائفي سنّي ما دام سنّة 8 اذار يرفعونه غير انه في الواقع شيعي بامتياز اذ ان القاصي والداني يعرفان ان الحزب يقف خلف هؤلاء | مصادر لـ"المركزية": ما يدور على ارض الملعب الحكومي عبارة عن رغبات دفينة في نفس حزب الله حان وقت اخراجها الى العلن ولو تمويها فالحزب وضع معادلة لن يتراجع عنها "حكومة بشروطي او لا حكومة" | مصادر سياسية مراقبة لـ"المركزية": الخطوة الرئاسية تشير الى ان الوضع اللبناني بات حرجا ودقيقا ولم يعد يتحمّل مماطلة وتسويفا في ظل تكاثر التحديات الامنية منها والاقتصادية | مصادر سياسية مراقبة لـ"المركزية": الخطوة الرئاسية تدل الى ان كل المبادرات السابقة لتذليل العقد مُنيت بالفشل ولم تكن على قدر التوقعات |

الرابطة المارونية: تهويد القدس أو أسلمة قضيتها سيجران الى الانفجار

أخبار محليّة - الخميس 07 كانون الأول 2017 - 15:14 -

صدر عن الرابطة المارونية البيان الآتي:

بقلق كبير تنظر الرابطة المارونية الى اعتراف الرئيس الأميركي بقرار إسرائيل جعل مدينة القدس عاصمة لدولة الاحتلال ونقل السفارة الاميركية إليها.

وترى الرابطة أن هذا القرار الخطير يستفز مشاعر الفلسطينيين ويؤجّج الصراع ويؤخّر السلام.

إن الرابطة المارونية وبوحي من إيمانها المسيحي ترفع الصوت عالياً لتذكِّر العالم بيهوده ومسلميه ومسيحييه بأن مدينة القدس هي بالنسبة إلينا مدينة يسوع وأرض البدايات المسيحية وأولى الكنائس مثلما هي أرض الهيكل بالنسبة الى اليهود وأولى القبلتين بالنسبة الى المسلمين، وأيّ تنكر لهذه الحقيقة أو محاولة لاحتكار المدينة وفرض هوية حصرية عليها إنما هو سبب لتفجير صراعات لا تنتهي.

وترفض الرابطة المارونية أي تعامل آحادي مع المدينة المقدسة وتحذّر من أن تهويد القدس أو أسلمة قضيتها سيجران الى الانفجار ولذلك لا بدّ من تحرّك على مستوى الأمم المتحدة لحماية مدينة القدس كإرث للبشرية والتعامل مع وضعيتها الإستثنائية والفريدة بما يجعلها مدينة مفتوحة.
وتدعو الرابطة المارونية الدول العربية الى الإستجابة لنداء لبنان بتوحيد الكلمة في شأن قضية القدس، وترى أن لبنان مؤهل بتاريخه وبمعناه الوجودي لأن يكون حارساً للمدينة المقدسة بإرثها ورمزيتها.
فلبنان بتجربته الانسانية وبدستوره والحياة اليومية فيه هو وطن يُكرّس الاعتراف بالحق في الاختلاف دينياً ومعتقداً وعرقاً وهذا ما يجعل منه مركزاً طبيعياً لاختبار وتطوير ثقافة الحوار بين الحضارات والأديان والأعراق. وعسى أن تكون الصدّمة التي أحدثها قرار رئيس الأميركي بداية وعي ومسارٍ في الاتجاه الصحيح.