2018 | 16:12 تشرين الأول 17 الأربعاء
مصادر "القوات" لـ"المركزية": مستهدفون من الاقربين والابعدين على حد سواء ونشعر أن هناك اشبه "بحرب الغاء" سياسية تُشنّ ضدنا لانهم يخافون من شفافيتنا في مقاربة الملفات | اوساط القوات لـ"المركزية": لا مبرر للتهجم على حاصباني وما يحصل له خلفيات سياسية ولا علاقة له بالاداء العملي والتقني للوزير الذي قام بواجباته على اكمل وجه وفي أفضل صورة | مصادر قواتية لـ"المركزية": من الممكن ان تكون هذه الحملة متصلة برغبة حزب الله بالحصول على حقيبة الصحة العامة | مصادر قواتية لـ"المركزية": المطلوب اظهار القوات وكأنها غير أهل لتولي حقائب وازنة وبالتالي قطع الطريق على اعطاء ما تراه حقا مشروعا لها بعد انتزاعها 15 مقعدا في الانتخابات النيابية | بوتين: تفجير القرم جريمة يجري التحقيق في ملابساتها وسنعلن النتائج للشعب الروسي | بوتين: بحثنا مشروع بناء المحطة النووية في مصر | مصادر مطلعة في "التيار" للـ"ام تي في": مبروك الحكومة ولدت وأخذنا ما نريد | بيان رسمي على صحيفة "سبق": إعفاء القنصل السعودي في تركيا من مهامه ووضعه تحت التحقيق بسبب انتهاكات | "سي إن إن ترك": وصول مسؤولين سعوديين إلى مقر إقامة القنصل في اسطنبول | ارتفاع حصيلة تفجير معهد "كيرتش" في القرم الى 18 قتيلاً ونحو 50 جريحاً | معلومات للـ"او تي في": المردة لم يتبلغ من الحريري حتى الساعة ان الاشغال حسمت له | مصادر القوات للـ"او تي في": لم نتبلغ بعد بأي عرض رسمي جدي وسننتظر مفاوضات ربع الساعة الاخيرة والاجواء تفاؤلية |

الجماعة الاسلامية: الاعتراف بالقدس عاصمة لكيان الاحتلال عدوان على الأمة

أخبار محليّة - الخميس 07 كانون الأول 2017 - 14:19 -

صدر عن الجماعة الإسلامية البيان التالي: 

أقدم الرئيس الأمريكي وإدارته على عدوان جديد على أمتنا العربية والاسلامية من خلال اعتبار مدينة القدس عاصمة لكيان الاحتلال الاسرائيلي، في تأكيد آخر على السياسة الأمريكية العدوانية على شعبنا وأمتنا، وفي تجاوز جديد للأعراف والقوانين الدولية وحقوق الشعب الفلسطيني.

إننا في الجماعة الاسلامية في لبنان إذ نستنكر هذا العدوان الجديد على الشعب الفلسطيني وعلى قضيته العادلة، نؤكد أن هذا القرار يكشف بما لا يدع مجالاً للشك عدوانية الإدارة الأمركية ورعايتها للإرهاب الاسرائيلي، وانحيازها الكامل لصالح هذا الكيان، ضاربة بعرض الحائط كل منظومة القيم التي تدّعيها وتقوم عليها، ونعتبر قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لكيان الاحتلال عدواناً على كل المسلمين والمسيحيين، وضرباً لمشاعرهم بالانتماء إلى هذه المدينة وانتمائها إليهم.

إننا نرى أن الانقسام في الصف العربي والإسلامي وتقديم البعض لأجندات خاصة وفئوية على حساب الأمة ومقدساتها فتح المجال لاتخاذ هذا القرار العدواني، ومكّن الإدارة الامريكية الحالية من القيام بهذا العدوان، لذا ندعو كل هؤلاء إلى الانتباه لما يحاك من مؤامرات لهذه الأمة، والعودة إل صفوفها وتقديم مصالحها وحماية مقدساتها قبل فوات الأوان، ومن خلال رأب الصدع في الصف العربي والاسلامي.
وعلى المستوى الوطني في لبنان ندعو حكومتنا إلى اتخاذ موقف واضح وصريح في هذا الصدد، كما ندعو وزارة التربية لتخصيص يوم من أيام الدراسة في مختلف المدارس والمعاهد لتبيان حقيقة الصراع والموقف الامريكي الغير أخلاقي لطلابنا من أجل صياغة أوسع قاعدة من الوعي.

كما ندعو إلى رصّ الصف الفلسطيني في هذه المواجهة، وإلى أوسع التحركات والفعاليات في لبنان والعالم دفاعاً عن القدس والمقدسات والقضية، وتأكيداً على وحدة الأمة في مواجهة مشروع الاطماع الصهيونية والأمريكية للمنطقة.