2018 | 13:54 تموز 18 الأربعاء
في النبطيّة: دهس بنغاليا وفرّ فلحق به سائق آخر وأبلغ عنه! | الوكالة الوطنيّة: الجيش الاسرائيلي يقوم بأعمال مسح وتحديد بالقرب من السياج التقني في منطقة العبارة بين بلدتي كفركلا وعديسة تمهيدا لاستكمال بناء الجدار | بدء اعتصام متعاقدي اللبنانية عند مفرق القصر الجمهوري | الدفاع المدني: حريق أعشاب وهشيم وأشجار في سوق الغرب | الوزير المشنوق التقى نظيره السعودي الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف | الاسمر بعد لقائه جعجع: نطالب بتأليف الحكومة بأسرع وقت ممكن على أن تكون حكومة أكفاء خارج إطار المحاصصة والتجاذبات لتتمكن من مواكبة الوضع الإقتصادي الصعب | الطيران الحربي الاسرائيلي يحلّق في أجواء منطقة مرجعيون | مقتل ناشط إيراني شرق محافظة مقتل السليمانية العراقية | الرئيس عون استقبل مدير منظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط الدكتور احمد بن سالم المنظري وممثلة منظمة الصحة العالمية في لبنان الدكتورة ايمان الشنقيطي | التلفزيون السوري: دخول 88 حافلة وعربات إسعاف إلى كفريا والفوعة المحاصرتين تنفيذا لاتفاق بإجلاء عدد من أهالي البلدتين | ارسلان: لا نتمثّل في الحكومة إلا من موقعنا الطبيعي بالحصّة الدرزية ولسنا بحاجة لبراءة ذمّة من أحد ولا شهادة من أحد حول رمزية موقعنا الدرزي | الرئيس عون استقبل وفداً من قيادة الجيش دعاه لحضور احتفال عيد الجيش وتقليد السيوف للضباط المتخرجين من الكلية الحربية |

الجماعة الاسلامية: الاعتراف بالقدس عاصمة لكيان الاحتلال عدوان على الأمة

أخبار محليّة - الخميس 07 كانون الأول 2017 - 14:19 -

صدر عن الجماعة الإسلامية البيان التالي: 

أقدم الرئيس الأمريكي وإدارته على عدوان جديد على أمتنا العربية والاسلامية من خلال اعتبار مدينة القدس عاصمة لكيان الاحتلال الاسرائيلي، في تأكيد آخر على السياسة الأمريكية العدوانية على شعبنا وأمتنا، وفي تجاوز جديد للأعراف والقوانين الدولية وحقوق الشعب الفلسطيني.

إننا في الجماعة الاسلامية في لبنان إذ نستنكر هذا العدوان الجديد على الشعب الفلسطيني وعلى قضيته العادلة، نؤكد أن هذا القرار يكشف بما لا يدع مجالاً للشك عدوانية الإدارة الأمركية ورعايتها للإرهاب الاسرائيلي، وانحيازها الكامل لصالح هذا الكيان، ضاربة بعرض الحائط كل منظومة القيم التي تدّعيها وتقوم عليها، ونعتبر قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لكيان الاحتلال عدواناً على كل المسلمين والمسيحيين، وضرباً لمشاعرهم بالانتماء إلى هذه المدينة وانتمائها إليهم.

إننا نرى أن الانقسام في الصف العربي والإسلامي وتقديم البعض لأجندات خاصة وفئوية على حساب الأمة ومقدساتها فتح المجال لاتخاذ هذا القرار العدواني، ومكّن الإدارة الامريكية الحالية من القيام بهذا العدوان، لذا ندعو كل هؤلاء إلى الانتباه لما يحاك من مؤامرات لهذه الأمة، والعودة إل صفوفها وتقديم مصالحها وحماية مقدساتها قبل فوات الأوان، ومن خلال رأب الصدع في الصف العربي والاسلامي.
وعلى المستوى الوطني في لبنان ندعو حكومتنا إلى اتخاذ موقف واضح وصريح في هذا الصدد، كما ندعو وزارة التربية لتخصيص يوم من أيام الدراسة في مختلف المدارس والمعاهد لتبيان حقيقة الصراع والموقف الامريكي الغير أخلاقي لطلابنا من أجل صياغة أوسع قاعدة من الوعي.

كما ندعو إلى رصّ الصف الفلسطيني في هذه المواجهة، وإلى أوسع التحركات والفعاليات في لبنان والعالم دفاعاً عن القدس والمقدسات والقضية، وتأكيداً على وحدة الأمة في مواجهة مشروع الاطماع الصهيونية والأمريكية للمنطقة.