Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
أخبار محليّة
وهبي: قرار ترامب ضربة قاتلة لعملية السلام

رأى النائب أمين وهبي، في حديث ل"اذاعة الشرق" أن إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب القدس عاصمة لإسرائيل هي خطوة مستنكرة، تدل على أن ترامب لا يأخذ بعين الإعتبار مدى إرتباط الشعب الفلسطيني وكل الشعوب العربية بمدينة القدس. كما أنها خطوة توجه ضربة قاتلة لعملية السلام وتتنكر لكل القرارات الدولية".

وقال: "أعتقد أن المعسكر الآخر، أي السياسات الداعمة لإسرائيل، تدرك أن هذه اللحظة هي لحظة الضعف الأخطر في تاريخ الأمة العربية، وتستغل هذه اللحظة لأن الدول العربية منقسمة ومشتتة، ومجتمعاتها ينهش لحمها التفكك المذهبي والطائفي".

اضاف: "العرب اليوم، بسبب الوضع الذي وصلنا إليه من شد العصب المذهبي والطائفي والإقتتال الداخلي، قلما يتذكرون فلسطين، فالأحقاد بين الطوائف اصبحت أقوى مما كان يملكه العرب من حب لنصرة فلسطين".

وقال: "لا تزال المستوطنات الجديدة تقام، ونسمع في كل لحظة مصادرة أراض، فالعدو هو عدو. ماذا فعل العرب وكذلك الفلسطينيون الذين لم يستطيعوا تجاوز حساسيتهم الداخلية. شهدنا إقتتالا داخليا ودماء فلسطينية ودمارا للمجتمع الفلسطيني. أتحدث عن هذه الأمور وقد مللنا شتم العدو. فهل كنا حرصاء على طاقاتنا وعقول شبابنا".

وأشار إلى ما يحصل في سوريا، وقال: "لو كان لدى القيادة في سوريا الإستعداد في يوم ما، لأن تضع في وجه إسرائيل ما وضعته من أجل الدفاع عن النظام، لكان بإمكانها تحرير أكثر من الجولان. لم نلتفت كعرب إلى ادائنا، وكان التعاطي مع مجتمعاتنا ومع الحريات والإستسهال في تفسيخ المجتمع إلى ملل وطوائف متقاتلة، فإذا لم ننتبه إلى هذه الأمراض فاننا لن نستطيع بالشتائم والسباب أن ننجز شيئا".

ورأى "ان العرب لم يهتموا في الفترة الأخيرة لا بالحجر ولا بالبشر"، وقال: "نحن اليوم نشاهد فيلما سورياليا مخيفا لأن العرب يدمرون كل الإرث الحضاري الذي تختزنه هذه المنطقة".

وعن الإلتزام بسياسة النأي بالنفس عملا وليس قولا، قال: "التقينا الرئيس سعد الحريري، وكان لموقفه مكونان. الأول، يريد انجازات من أجل اللبنانيين إنطلاقا من إدراكه لحجم الملفات المتراكمة أمام الدولة، بدءا من الكهرباء والنفايات وموازنة عام 2018 وقضية العجز والمديونية العامة. لكن في الوقت نفسه، اكد انه لن يقبل بأن يكون النأي بالنفس قولا وليس فعلا، لأننا نحن كلبنانيين لن نتحمل عبء السياسات الإيرانية والأجندة الإيرانية. لقد دفعنا أثمانا غالية لنصرة القضية الفلسطينية ومن أجل تحرير أرضنا. دفعنا أثمانا غالية في الحرب الأهلية، واليوم لنا الحق في أن نتجه إلى مصلحة لبنان. وأي تدمير للعلاقات اللبنانية العربية تصيب مقتلا من مصالح اللبنانيين. وبالتالي، فان الرئيس الحريري حازم في هذا المجال ولن يقبل أي مماطلة".

واكد ان "القرار الذي صدر عن مجلس الوزراء هو إنتصار لمصلحة اللبنانيين وللسياسة الجريئة والشجاعة التي إنتهجها الرئيس الحريري"، وقال: "يجب أن نحول هذا الإنتصار لجميع اللبنانيين".

وقال النائب وهبي: "في حال لم يحصل النأي بالنفس فعليا، فإن ذلك يضع لبنان في دائرة الخطر وفي مواجهة المجتمع العربي وجامعة الدول العربية، وسيعرض مصالح اللبنانيين في الدول العربية لأخطار كبيرة. الدول العربية لم تتأخر يوما عن دعم لبنان، خلال الأزمات الإقتصادية والعدوان الإسرائيلي والحرب الأهلية".

وتابع: "جميع اللبنانيين يعرفون جيدا المحطات الهامة التي قدمت خلالها الدول العربية وتحديدا المملكة العربية السعودية دعما استثنائيا للبنان، وان أي تهاون أو عدم إلتزام سوف يعرض مصالح اللبنانيين للخطر وسيعرض إقتصادنا أيضا للخطر ولا يستطيع الشعب اللبناني أن يتحمله. نحن ندافع عن مصلحة مشتركة، هناك روابط تاريخية مع العرب ولن نجازف بأن تتعرض مصالحنا اللبنانية للخطر".

وعن إجتماع المجموعة الدولية لدعم لبنان، قال وهبي: "هذا الاجتماع يعبر عن دور فرنسا التاريخي والعلاقات العميقة التي تربط بين لبنان وفرنسا، أكان على صعيد الحكومات أم على الصعيد الشعبي، بسبب الحضور الدولي أي حضور الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن إلى جانب الحضور المصري. كما يعبر عن الإدراك الدولي لأهمية لبنان الذي لا يزال دولة مهمة لما يجسده من نموذج العيش الواحد، ولا يزال يشكل حاجة دولية وعربية وإقليمية لما يمثله".

وطمأن النائب وهبي إلى عدم الخوف على القطاع المصرفي في لبنان، وقال: "أعتقد أن القطاع المصرفي في لبنان والبنك المركزي على مستوى عال من الكفاءة والإلتزام بالقوانين الدولية. في لبنان إقتصاد حر وحرية في نقل رؤوس الأموال، والجاليات اللبنانية منتشرة في العالم، وبالتالي نحن بحاجة إلى قطاع مصرفي معافى".

وفي الختام، تمنى وهبي "أن نصل إلى وقت يلتزم فيه "حزب الله" بالمصلحة اللبنانية ويكف عن تعريض مصالح اللبنانيين للخطر". 

ق، . .

أخبار محليّة

15-12-2017 21:06 - مدير عام الاونروا بحث الية التعويضات الجديدة لمتضرري عين الحلوة 15-12-2017 20:59 - بلدية دير الأحمر اضاءت شجرة الميلاد خضر 15-12-2017 20:32 - 6 موقوفين خلال التظاهرة في عوكر مثلوا أمام المحكمة العسكرية 15-12-2017 19:56 - الحريري استقبل وفدا من حملة جنسيتي كرامتي 15-12-2017 19:33 - وزير الثقافة استقبل عريجي ورئيس النادي الرياضي 15-12-2017 19:11 - الراعي أضاء شجرة الميلاد في بكركي: نحمل القدس في صلاتنا 15-12-2017 19:01 - ماروتي وقع ومدير اليونسكو اتفاقا لتمويل مشروع إعادة تأهيل وادي قاديشا 15-12-2017 18:39 - ادي معلوف: فخورون بماضينا وبما حققه تيارنا من انجازات 15-12-2017 18:32 - اعتماد خطار القنطار سفيرا للامن والسلام في لبنان والشرق الاوسط 15-12-2017 18:03 - قائد الجيش استقبل بيار الضاهر ورئيس بلدية غلبون
15-12-2017 18:02 - زعيتر: لم ولن اسمح بضرر الانسان اللبناني في اي منطقة كان 15-12-2017 18:00 - اللواء عثمان استقبل وفداً من مجمّع تلال عين سعادة 15-12-2017 17:57 - انتظروا زحمة السير الخانقة يوم الاثنين! 15-12-2017 17:55 - "الفوات" - زحلة: المطران حداد كان المُبشّر بإسم خط العيش المشترك 15-12-2017 17:41 - جنبلاط: الحفاظ على الثروة النفطية ضروري لمستقبل الاجيال اللبنانية 15-12-2017 17:34 - جابر: مجلس الوزراء شكل مجتمعاً ضمانة "النأي بالنفس" 15-12-2017 17:33 - المرعبي: 230 ألف نازح عادوا الى سوريا وال 2018 واعدة 15-12-2017 17:31 - قائد الجيش استقبل بيار الضاهر ورئيس بلدية غلبون 15-12-2017 17:27 - لقاء بين جعجع والسفيرة السويسرية في لبنان 15-12-2017 17:24 - اعتصام أمام الإسكوا احتجاجا على قرار ترامب ودعوة لسحب الاعتراف بإسرائيل 15-12-2017 17:09 - أبو كسم: القمة الروحية بالأمس من أنجح القمم 15-12-2017 17:04 - في خطوة لافتة.. لجنة الاهل في مدرسة سيدة اللويزة ترفض الموازنة والزيادة 15-12-2017 16:59 - لبنانية وجدوا سيارتها بكندا أما هي فكأن الأرض ابتلعتها 15-12-2017 16:48 - اوقف بعد قيادته سيارة غير قانونية وبحوزته مبلغ كبير من اليورو المزورة 15-12-2017 16:47 - قيادة الجيش تعلن عن حاجتها لتعيين رتباء اختصاصيين 15-12-2017 16:28 - وفد من التقدمي زار الوردانية وسبلين.. وترو: نسعى للائحة تحالفية توافقية 15-12-2017 16:27 - بول كنعان: العهد أثبت أن لبنان رأس حربة في الدفاع عن القضايا المحقة 15-12-2017 16:26 - حماده: الجودة أولوية وهو يدعم توجهاتنا والتعلم هو التحدي الجديد 15-12-2017 16:14 - بو عاصي: من يشك بعمل المؤسسات المتعاقدة مع الوزارة فليتفقدها بنفسه 15-12-2017 16:09 - مشمش شكرت الحريري لدعمه بناء مهنية رسمية في البلدة 15-12-2017 15:56 - إصابة إمرأة بحادث سير على طريق الضنية 15-12-2017 15:54 - أوغاسابيان زار عوده: نأمل أن تستمر الإيجابيات في أداء الحكومة 15-12-2017 15:49 - مسيرة في مخيم الجليل احتجاجا على القرار الاميركي 15-12-2017 15:44 - المشنوق وقع مشروع مرسوم دعوة الهيئات الناخبة للمقيمين والمنتشرين 15-12-2017 15:27 - الجمعية العامة للمنظمة الدولية للاسرة تعيد انتخاب ايلي مخايل عضوا فيها 15-12-2017 15:25 - نقابة المطاعم: لإلزامية الإعلان عن أسعار برنامج سهرتي الميلاد ورأس السنة 15-12-2017 15:23 - مفوضية الامم المتحدة: اللاجئون السوريون في لبنان أكثر ضعفا من أي وقت 15-12-2017 15:22 - رحمة: ندعو لاعادة بناء الثقة بين الدول العربية والجوار ووقف التوترات 15-12-2017 15:19 - توقيف مطلوب محترف سرقة منازل أثناء تجواله في عمشيت 15-12-2017 15:16 - يقود سيارة بصورة غير قانونية وبحوزته عملة مزورة 15-12-2017 14:56 - مخزومي: لشركة نفط وطنية وصندوق سيادي بعيد عن التدخلات السياسية 15-12-2017 14:53 - الاحرار جدد رفضه للقرار الاميركي ونوه بالموقف الدولي حوله 15-12-2017 14:52 - سليمان فرنجيه يستقبل في بنشعي السفير الاوسترالي 15-12-2017 14:47 - بري استقبل الجمعية العمانية للكتّاب والأدباء 15-12-2017 14:36 - قيادة الجيش اعلنت عن مواعيد الاختبار الخطي للمرشحين بصفة تلميذ ضابط 15-12-2017 14:31 - اوغاسابيان: الكلمة النهائية لحكم القضاء! 15-12-2017 14:19 - ابو فاعور لزعيتر: الغ القرار... ونحن الى جانبك يا معالي الوزير 15-12-2017 14:13 - أبي خليل: 2019 سنة الحفر في الرقعتين 4 و9 وحصة الدولة فاقت الوسطي العالمي 15-12-2017 14:12 - أيمن شقير: لبنان على السكة الصحيحة لحماية حقوق الانسان 15-12-2017 14:07 - علي يعقوب يدعي مباشرة امام مدعي عام التمييز على المدعو "جيري ماهر"
الطقس