2018 | 16:48 تموز 17 الثلاثاء
أمل أبو زيد لـ"أخبار اليوم": روسيا لا تفرض إرادتها على الآخرين وايران تتمتّع بدور محوري ضمن الإستراتيجية الروسية | "التحكم المروري": حركة المرور كثيفة من الصيفي باتجاه الدورة وصولاً الى جل الديب | الرياشي للـ"ام تي في": لا معلومات لدي عن خلاف عميق بين الرئيس عون والحريري بل هناك إجماع بين القوى السياسية على تأليف الحريري حكومته وليس طرفاً آخر | نتنياهو يرأس اجتماعا أمنيا لتقييم الوضع على الحدود مع غزة ويقول إن قواته مستعدة لأي طارئ | مصادر مطلعة للـ"او تي في": الحريري اكد لباسيل بخلوة مجلس النواب انه سيتصل به بعد يومين | وصول جثمان القديسة مارينا إلى مطار بيروت | الاتحاد الاوروبي واليابان يوقعان اتفاقا "تاريخيا" للتبادل الحر | جميل السيد: بعد الانتخابات النيابية ابلغت الرئيس بري عدم رضى الناس في البقاع وهناك من يسأل لماذا لا يعطى البقاع كالجنوب؟ | النائب عناية عز الدين رئيسة لجنة المرأة والطفل بدلا من النائب عدنان طرابلسي | عدوان تعليقا على انتخابه رئيسا للجنة الادارة والعدل: القوات لا تقبل بجوائز ترضية | نديم الجميّل تعليقاً على انتخابه رئيساً للجنة تكنولوجيا المعلومات: موضوع تكنولوجيا المعلومات امر اساسي | بدء جلسة انتخاب اللجان النيابية في مجلس النواب |

التعليم الاساسي: لتخصيص ساعة دراسية الاثنين القادم لشرح القضية الفلسطينية

مجتمع مدني وثقافة - الخميس 07 كانون الأول 2017 - 13:30 -

لأنها مهد السيد المسيح ومسرى النبي محمد عليهما السلام ولأنها مدينة صلاة المؤمنين وقبلتهم الأولى؛ ولأن قرار المجرم الأميركي هو تكرار لجريمة بلفورد البريطاني في مئويته المشؤومة ؛ ولأن كل مايصيبنا من شرور وتخلف واقتتال ونهب لثرواتنا وقتل لنسائنا وأطفالنا واغتصاب لحقوقنا وهدر لطاقاتنا وتعميم للجهل والتطرف والغلو هو نتيجة للأطماع الاستعمارية وللاحتلال الصهيوني الغاشم ؛ ولأن صوت الحق لا ينهزم امام الطغاة ولا امام جبروتهم فإن رابطة التعليم الاساسي الرسمي في لبنان تدعو الزملاء والزميلات في جميع المدارس الى تخصيص الحصة الرابعة من يوم الاثنين القادم ١١ الجاري الى رسم خريطة فلسطين داخل قاعات الصف وتخصيص هذه الحصة الدراسية لشرح القضية الفلسطينية وكيف تآمر الاستعمار مع الصهيونية على احتلال فلسطين واغتصاب حقوق أهلها وتبيان موقع القدس في الديانتين المسيحية والإسلامية وشرح للمجازر الصهيونية والأميركية بحق شعوبنا على امتداد اكثر من قرن على ان يسبق ذلك رفع العلم الفلسطيني في باحات المدارس عند انتظام التلامذة في الباحات.

ان رابطة معلمي التعليم الأساسي الرسمي في لبنان تعرف مقدار الغضب والألم والحزن الذي أصاب كل معلم ومعلمة جراء الانتهاك الأميركي والصهيوني لمشاعرهم ولمقدساتهم وهي على ثقة أن تجاوبهم سيكون كبيرا وان فلسطين والقدس ستبقيان في ضمير وعقل كل عربي شريف حتى يتم تحريرهما من رجس الإحتلال.