2018 | 02:29 كانون الأول 19 الأربعاء
مسؤول في الخارجية الأميركية: واشنطن لديها مخاوف كبيرة إزاء تنامي القوة السياسية لحزب الله داخل لبنان | تجمع وسط طرابلس تضامنا مع قضية الضحية الطفل وهبي | الإمارات: سيعقد اجتماع لاحق في أبوظبي لاستكمال عملية المصالحة الافغانية | الإمارات العربية المتحدة وبمشاركة من المملكة العربية السعودية تعلن عن عقد مؤتمر مصالحة أفغانية بين حركة طالبان والولايات المتحدة وأنه أثمر نتائج إيجابية | سماع دوي 4 انفجارات في الحديدة غرب اليمن | وزير خارجية تونس: مشاركة سوريا في القمة العربية يقررها الرؤساء العرب | مندوب قطر لدى منظمة التجارة: انتهاكات السعودية تمثل سابقة خطيرة تهدد النظام الدولي لحماية الملكية الفكرية | ارسلان للـ"أو تي في": أريد أن اعرف كيف مات أبو ذياب ومحمد عواد؟ وكفوا عن الضغط علي والا سأفتح كل الملفات وأفضح كل المعلومات التي أعرفها | البيت الأبيض: ترامب قال لأردوغان فقط إنه سينظر في احتمال ترحيل غولن | الحكومة الفلسطينية تطالب المجتمع الدولي بالتدخل الفوري لوقف جرائم إسرائيل | رئيس وزراء بلجيكا شارل ميشال أعلن استقالته | حسن خليل من معهد باسل فليحان: أصبحنا في الشوط الأخير من عملية التشكيل الحكومي ونأمل ان تكون خلال الأيام والساعات المقبلة |

وصية مكتوبة منسوبة إلى علي صالح.. ما مضمونها؟

أخبار إقليمية ودولية - الخميس 07 كانون الأول 2017 - 13:15 -

نشر الصحفي اليمني المقرب من الرئيس اليمني المخلوع الراحل علي عبد الله صالح، سام الغباري، نسخة لرسالة قال إنها آخر وصية وجهها صالح إلى أبنائه واليمنيين.

وجاء في بداية الرسالة المنسوبة إلى صالح، التي نشرها سام الغباري على حسابه بموقع "تويتر": "إن وجدتم هذه الورقة، فاعلموا أن الوطن غال، ولا يمكن لنا أن نتهاون فيه".

وأضاف كاتب الرسالة: "إن وجدتم هذه الورقة فاعلموا أن الوطن غال ولا يمكن لنا أن نتهاون فيه، وصيتي لأولادي وشعب اليمن أن لا تستسلموا لهذه المليشيات الإجرامية ولا تسلموا لهم اليمن الجمهوري واجعلوكم كابوسا يسرق نومهم".

وتابع: "في هذه اللحظات لا أرى نفسي إلا بين الكثير من الخونة، الذين باعوا اليمن بثمن بخس، تحيتي إليكم أيها الشعب اليمني العظيم، نلتقي في الفردوس الأعلى".

وكتب الغباري معلقا: "هذه الرسالة الأخيرة للرئيس السابق المغدور به الشهيد علي عبد الله صالح لكل أبناء الشعب اليمني، إنه يتحدث عن خيانات الذين وثق بهم من الهاشميين المستترين الذين تماهوا داخل المؤتمر الشعبي العام وفي كل مؤسسات الدولة.. نفذوا وصيته ولتكن دماؤه تطهيرا له وتطهيرا لليمن من مليشيا إيران (في إشارة إلى الحوثيين)".

"عربي 21"