2018 | 14:51 أيار 26 السبت
إغلاق خمس محطات مترو في كييف في اوكرانيا بعد إنذار بوجود متفجرات | حسن فضل الله: نأمل انجاز الحكومة قريبا لتتمكن من تطبيق البرامج الانتخابية | بوتين: مستمرون في نقل الغاز الروسي عبر أوكرانيا | قائد الجيش: الأوضاع الأمنية جيدة والشؤون السياسية مستقرة بعد انتخاب رئيس للجمهورية وإجراء الإنتخابات النيابية مؤخراً | قائد الجيش من أستراليا: الإرهاب هو من أهم التحديات التي يواجهها العالم والجيش يتعاون مع جميع الدول الصديقة لمحاربته | حالة من الهلع والارتباك في صفوف الحوثيين جراء العمليات العسكرية المباغتة للمقاومة اليمنية في الساحل الغربي | الصين تقيم علاقات دبلوماسية مع بوركينا فاسو التي قطعت علاقاتها مع تايوان | المقاومة اليمنية تعثر على كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر وآليات عسكرية تابعة للحوثيين بعد فرارهم من منطقة المغرس ومزارع في مديرية التحيتا | وسائل إعلام سعودية: مقتل 4 جنود سعوديين في مواجهات مع الحوثيين بالحد الجنوبي | "سكاي نيوز": قوات التحالف العربي والمقاومة اليمنية على مشارف الحديدة بعد السيطرة على المشرعي ومفرق الجاح باشتراك ومساندة من القوات المسلحة الإماراتية | باسيل عبر "تويتر": "العزل" بات خبرية يلجؤون إليها للاستعطاف وللاستحصال على زوائد سياسية... و"لا في عزل ولا في شي" | "سكاي نيوز": مقتل مدير شرطة منطقة العلم في محافظة صلاح الدين العراقية |

قبلان: لقطع العلاقات مع الادارة الاميركية للتراجع عن قرار رئيسها

أخبار محليّة - الخميس 07 كانون الأول 2017 - 12:33 -

أكد رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان، ان "القدس أمانة الله في أعناق المسلمين والمسيحيين، وعليهم يقع واجب إنقاذها من براثن الصهيونية التي تحاول تهويدها وتغيير معالمها وانتمائها، ونحن نرى في القرار الاميركي باعلانها عاصمة للكيان الصهيوني تحديا لمشاعر المسلمين والمسيحيين على السواء، وتتويجا للغطرسة الاميركية في دعم الكيان الصهيوني القائم على الارهاب واغتصاب الارض وتشريد اصحابها منها، فالقدس عربية الهوية ايمانية الانتماء، وهي عاصمة للاديان السماوية ولا يمكن لاي سلطة ان تمسخ هويتها وتشوه معالمها".

واعتبر أن "الدفاع عن القدس واجب شرعي وقومي وإنساني يحتم على المسلمين والعرب وكل أصحاب الرسالات السماوية أن يهبوا نصرة للقدس، فلا يوفروا وسيلة لدعم الشعب الفلسطيني في نضاله وجهاده لاستعادة ارضه وحفظ مقدساته، فيعلنوا يوم غد الجمعة يوم غضب ضد القرار الاميركي الجائر، يعربون من خلاله على تمسكهم بالمقاومة كوسيلة لتحرير الارض وانقاذ المقدسات، وعلى قادة العالم العربي والاسلامي اتخاذ قرارات حازمة ومواقف متصلبة تفشل مفاعيل القرار الاميركي، فيبادروا الى قطع العلاقات مع الادارة الاميركية للتراجع عن القرار المتهور لرئيسها".

وطالب "خطباء الجمعة ووعاظ الكنائس والاديرة وائمة المساجد الى التركيز في خطبهم على خطورة القرار الاميركي، وابراز مكانة القدس في الفكر الديني، ووجوب الدفاع عنها ودعم الشعب الفلسطيني لتظل القدس حية في الوجدان الشعبي".