2018 | 13:59 تموز 18 الأربعاء
في النبطيّة: دهس بنغاليا وفرّ فلحق به سائق آخر وأبلغ عنه! | الوكالة الوطنيّة: الجيش الاسرائيلي يقوم بأعمال مسح وتحديد بالقرب من السياج التقني في منطقة العبارة بين بلدتي كفركلا وعديسة تمهيدا لاستكمال بناء الجدار | بدء اعتصام متعاقدي اللبنانية عند مفرق القصر الجمهوري | الدفاع المدني: حريق أعشاب وهشيم وأشجار في سوق الغرب | الوزير المشنوق التقى نظيره السعودي الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف | الاسمر بعد لقائه جعجع: نطالب بتأليف الحكومة بأسرع وقت ممكن على أن تكون حكومة أكفاء خارج إطار المحاصصة والتجاذبات لتتمكن من مواكبة الوضع الإقتصادي الصعب | الطيران الحربي الاسرائيلي يحلّق في أجواء منطقة مرجعيون | مقتل ناشط إيراني شرق محافظة مقتل السليمانية العراقية | الرئيس عون استقبل مدير منظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط الدكتور احمد بن سالم المنظري وممثلة منظمة الصحة العالمية في لبنان الدكتورة ايمان الشنقيطي | التلفزيون السوري: دخول 88 حافلة وعربات إسعاف إلى كفريا والفوعة المحاصرتين تنفيذا لاتفاق بإجلاء عدد من أهالي البلدتين | ارسلان: لا نتمثّل في الحكومة إلا من موقعنا الطبيعي بالحصّة الدرزية ولسنا بحاجة لبراءة ذمّة من أحد ولا شهادة من أحد حول رمزية موقعنا الدرزي | الرئيس عون استقبل وفداً من قيادة الجيش دعاه لحضور احتفال عيد الجيش وتقليد السيوف للضباط المتخرجين من الكلية الحربية |

إقفال 23 مصنعاً على مجرى نهري الغدير والليطاني... وهذه التفاصيل!

أخبار محليّة - الخميس 07 كانون الأول 2017 - 11:07 -

أصدرت وزارة الصناعة البيان التالي:

" في متابعة لموضوع حماية نهري الليطاني والغدير من التلوّث، وبعد توجيه وزارة الصناعة الانذارات واعطاء المهل وطلبات التسوية للمصانع المحاذية لمجريي النهرين أو تلك التي تصبّ نفاياتها فيهما، الأمر الذي يضرّ مباشرة بالبيئة ويسبّب التلوّث،

وبعد اجراء الكشوفات اللازمة بالتعاون مع المختصين في وزارتي الصناعة والبيئة، وتبيان عدم التزام أصحاب هذه المصانع بالمواصفات المطلوبة،

أصدر وزير الصناعة الدكتور حسين الحاج حسن خمسة قرارات اقفال موقتة لمصانع محاذية لنهر الغدير، وثمانية عشرة قرار اقفال لمصانع على مجرى نهر الليطاني. وهذه القرارات موقتة حتى يعمل أصحاب المصانع الموقوفة عن العمل على تصحيح أوضاعها.

ولهذه الغاية، دعا الوزير الحاج حسن أصحاب هذه المصانع إلى اجتماع في الوزارة الساعة العاشرة قبل ظهر الأربعاء 20/12/2017، وذلك لتشجيعهم على تسوية أوضاعهم، ووضع امكانات المهندسين والفنيين والاداريين في الوزارة لمساعدتهم على الالتزام بالمعايير المطلوبة بالسرعة القصوى تمهيداً لاعادة فتح هذه المصانع، وربطها بسوق الانتاج مجدّداً، والعمل فيها وفق الشروط الفنية والبيئية المفروضة قانوناً."