2018 | 10:50 تشرين الثاني 20 الثلاثاء
الرئيس عون: مبارك المولد النبوي الشريف أعاده الله على اللبنانيين والعرب بالخير والسلام وراحة البال | اشتباكات عنيفة ومتقطعة بين قوات الجيش اليمني والحوثيين في أنحاء متفرقة من محافظة الحديدة اليمنية | الحكومة الفرنسية: لا أدلة على احتيال من جانب كارلوس غصن في فرنسا | باسيل أعطى توجيهاته لسفير لبنان في طوكيو بضرورة متابعة قضية كارلوس غصن واللقاء به للاطّلاع على حاجاته والتأكّد من سلامة الاجراءات المتّخذة والحرص على توفير الدفاع القانوني له | جريح نتيجة تصادم بين فان ودراجة نارية على اوتوستراد دير الزهراني النبطية قرب محطة الامانة | الرئيس الصيني يبدأ زيارة نادرة للفيليبين | واشنطن بوست: من غير الواضح موعد نهاية مستقبل ترامب السياسي لكنه اقترب مع انتهاء الانتخابات النصفية | شركة نيسان حددت اجتماعاً لمجلس الإدارة الخميس لإقالة رئيسها كارلوس غصن | وزارة الإعلام: الحوثيون هاجموا أحياء يسيطر عليها الجيش في الحديدة | دي ميستورا: سجلنا تقدما مهما في تنفيذ اتفاق إدلب | جلسة خاصة لمجلس الأمن الدولي بشأن سوريا بعد قليل | وكالة عالمية: استئناف الاشتباكات في الحديدة باليمن بين الحوثيين والقوات التي تدعمها السعودية |

ايام حقلية لمزارعي البطاطا والذرة العلفية في البقاع

أخبار اقتصادية ومالية - الخميس 07 كانون الأول 2017 - 10:17 -

نفذت الوكالة الأميركية للتنمية الدولية في إطار مشروع المياه في لبنان، واستكمالا للجهود الرامية إلى تعزيز التقنيات الموفرة للمياه في قطاع الزراعة، اياما حقلية لمزارعي البطاطا والذرة العلفية في البقاع لتحفيزهم على الإنتقال لإستخدام تقنيات توفير المياه مثل الري بالتنقيط والرشاشات الصغيرة.

وقد عرضت هذه التقنيات خلال ثالث يوم حقلي للمزارعين في 6 كانون الأول الحالي، بالتعاون مع شركة يونيفرت للزراعة.

وذكرت الوكالة في بيان أن هذه الأيام الحقلية تنظم بالشراكة مع القطاع الخاص وتهدف إلى تعريف المزارعين المحليين بتقنيات توفير المياه المتاحة في السوق اللبناني، مع تقديم حوافز لاعتمادها.

وقد شارك أكثر من 40 مزارعا في اليوم الحقلي، اطلعوا من خلاله على "برنامج الحوافز الذي يربط المزارعين بشركات من القطاع الزراعي الذين يزودون تقنيات توفير المياه، وهي روبنسون أغري، دبانه أغري، ويونيفيرت.

وقالت رئيسة المشروع بالوكالة رنا معلوف: "يستخدم قطاع الزراعة أكثر من ثلثي المياه المستهلكة وطنيا. لذلك فإن كل خطوة لتوفير المياه في القطاع الزراعي لها تأثير كبير. لهذا السبب، يتعاون مشروع المياه في لبنان مع الشركات الزراعية لتشجيع المزارعين على التحول إلى تقنيات توفير المياه".

وتخلل اليوم الحقلي عرض لنتائج التجربة التي أجريت أخيرا على محاصيل البطاطا والذرة العلفية في حقل في البقاع الغربي بقيادة شركة يونيفرت، والتي استخدم فيها تقنيات توفيرالمياه مثل الري بالتنقيط والرشاشات الصغيرة.

وقال مساعد مدير العام في يونيفرت زياد ملكي: "لقد أظهرت نتائج تجربتنا أننا نجحنا في المحافظة على المياه بشكل كبير وحققنا إنتاجية أعلى في محاصيل البطاطا والذرة العلفية على حد سواء. وهذا يعني ان التقنيات المتقدمة لا تزيد من عائد الاستثمار فحسب، بل يمكنها ايضا الحفاظ على مواردنا بشكل اكثر استدامة للأجيال القادمة".

وسيقدم مشروع المياه في لبنان قيمة إجمالية تبلغ 300,000,000 ليرة لبنانية أي 200,000 دولار أميركي من المنح للمشاريع الزراعية التي تعزز المحافظة على المياه كالري بالتنقيط وتخزين المياه. كما يتوجب على التقنيات المقترحة أن تتوافق والممارسات الزراعية الفضلى كالزراعة الحافظة، واعتماد المحاصيل المقاومة للجفاف وذات قيمة تسويقية عالية مما يعزز فعالية استخدام المياه. ويساهم مشروع المياه في لبنان بتمويل ما قيمته 50% من قيمة كل مشروع مقترح على ان لا تتخطى قيمة الدعم للمشروع الواحد مبلغ 22,500,000 ليرة لبنانية أي 15,000 دولار أميركي.