2018 | 13:39 كانون الأول 14 الجمعة
الصمد لـ"الجديد": بموضوع حصة رئيس الجمهورية فيعتبر كلّ مجلس الوزراء للرئيس ولكن نرفض ان نكون من حصة تكتل "لبنان القوي" وان يكون لفريق معيّن ثلث معطّل | أرودغان: تركيا ستدخل منبج السورية ما لم تُخرج واشنطن المسلحين الأكراد منها | موسكو: نرفض التفتيش الأحادي في إطار معاهدة الصواريخ مع واشنطن | "الوكالة الوطنية": إسرائيل تقوم بأعمال جرف ونقل أتربة وصخور باتجاه بلدة الغجر، مقابل متنزهات الوزاني، بالتزامن مع تحليق طائرة استطلاع معادية نوع mk | المرصد السوري: قوات سوريا الديموقراطية تطرد تنظيم داعش من بلدة هجين في شرق البلاد | القوى الأمنية أبعدت ناشطي حزب سبعة من أمام مدخل وزارة العمل | استشهاد جندي متأثرًا بجروحه اثر الاشتباكات واستهداف دورية عسكرية ليل أمس من قبل مسلحين في حي الشراونة في بعلبك | روسيا والصين تمتنعان عن التصويت لصالح تمديد إدخال المساعدات إلى سوريا | وزير الداخلية الفرنسي يؤكد مقتل شريف شيخات المشتبه بتنفيذه هجوم ستراسبورغ | قائد قوات سوريا الديمقراطية لوكالة عالمية: سنرد "بقوة" على أي هجوم تركي في شمال شرقي سوريا وتنظيم داعش لا يزال قويا في شرق سوريا وسوف يستغل الهجوم التركي للانتشار مجددا | جنبلاط: أدعو الحريري الى لقاء النواب السنة المستقلين والتحاور معهم ولا يمكن تشكيل الحكومة عبر فرض الامور بالقوة على الرئيس المكلف | جنبلاط: لا نزال كدولة عاجزين أن نحصي كم موظف لدينا و"كل وزير فاتح عحسابه " |

اعتصام في مخيم نهر البارد احتجاجا على قرار ترامب

أخبار محليّة - الخميس 07 كانون الأول 2017 - 09:09 -

أفادت "الوكالة الوطنية للاعلام"، أن الفصائل الفلسطينية و"اللجان الشعبية في الشمال"، نفذت إعتصاما إحتجاجيا في باحة الشهيد الرئيس ياسر عرفات، في مخيم البارد، للتعبير عن رفضها واستنكارها لقرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب إعلان القدس عاصمة لإسرائيل، وعزمه على نقل سفارة بلاده إلى القدس.

وانطلقت مسيرة، جابت شوارع المخيم على وقع الأناشيد الثورية والوطنية وهتافات الجماهير الداعية إلى النفير العام لمواجهة المخطط الأميركي الصهيوني والاحتلال الاسرائيلي.

وألقى أمين سر اللجنة الشعبية أبو فراس ميعاري كلمة أعرب فيها عن استيائه من "جامعة الدول العربية التي لم تحرك ساكنا إزاء إعلان ترامب المشؤوم"، داعيا "القيادة الفلسطينية إلى عدم العودة إلى المفاوضات نهائيا، وإلغاء الاتفاقيات كافة مع العدو، ورفع راية التحرير والكفاح المسلح من أجل تحرير الأرض وتطهير القدس من دنس الإحتلال".

وأضاف: "إننا نعتبر الإدارة الأميركية وتوابعها أهدافا مشروعة لنا في كل مكان وفي كل موقع، فلا فرق بدءا من هذه اللحظة بين أميركي وصهيوني". ودعا جميع الشعوب العربية والإسلامية للإنتفاض من أجل فلسطين والقدس".

وأعلن الحداد في المخيم، داعيا الجميع لحضور الإجتماع الطارئ المزمع عقده في مقر اللجنة الشعبية، من أجل وضع برنامج تحركات أسبوعي لمواجهة المؤامرات الرامية إلى تصفية القضية الفلسطينية.