2018 | 18:17 تشرين الأول 23 الثلاثاء
الحريري في دردشة مع الصحافيين: لم تجمد عملية التأليف ولا اعرف من اين جاء الحديث عن تخلي المستقبل عن احدى حقائبه وذاهب الى السعودية غداً | كنعان: النق لا يفيد والصراع للصراع لا يفيد وهناك اناس ينتجون ونأمل في الايام المقبلة ان تتظهر الصورة الايجابية في حكومة وحدة وطنية تمثل كل اللبنانيين | كنعان بعد التكتل: العدل ليست المشكلة وكانت من حصة الرئيس وفي غياب المداورة فمن حق الرئيس ان تكون لديه الوسيلة للاصلاح الفعلي | القوات اللبنانية: لم نطالب بأي يوم من الأيام بحقيبة معينة ولا تمسكنا باخرى ولا وضعنا فيتو على استلام أي حزب حقيبة بعينها بل الآخرون هم الذين عكفوا على هذه الممارسات | وكالة الأنباء السعودية: الملك سلمان استقبل بعد ظهر اليوم أفراد عائلة خاشقجي في قصر اليمامة بالرياض | مصادر لـ"سكاي نيوز" البريطانية: أشلاء جثة خاشقجي عثر عليها في حديقة منزل القنصل السعودي | "المركزية": باسيل سيبحث مع المسؤولين البولونيين في موضوع ترتيب عودة عدد من العائلات السورية الى بلادها بتمويل من الحكومة البولونية | الملك سلمان يعلن ان السعودية ستحاسب المسؤولين عن مقتل خاشقجي أيا من كانوا | الرياشي: الحكومة "مش واقفة" علينا ونحن لسنا من نعرقل بل أكثر من يسهّل والقوات لا تركض وراء حقائب معينة | الرياشي من عين التينة: وضعت بري في أجواء اللقاء الأخير مع الحريري والنقاشات مفتوحة | رئيس وزراء بلغاريا: مستعدون لإنشاء مراكز لجمع التغذية لمساعدة الدول الإفريقية | الحكومة البريطانية: الأسئلة المتصلة بقضية خاشقجي لا يمكن أن يرد عليها إلا السعوديون |

دعوة ماليزية للتصدي "بكل قوة" لقرار ترامب بشأن القدس

أخبار إقليمية ودولية - الخميس 07 كانون الأول 2017 - 08:19 -

دعا رئيس وزراء ماليزيا، نجيب عبدالرزاق، الخميس، المسلمين في أنحاء العالم، إلى "التصدي بكل قوة" لأي اعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وقال نجيب في كلمة خلال اجتماع سنوي للحزب الحاكم في كوالالمبور: "أدعو المسلمين في جميع أنحاء العالم إلى إعلاء أصواتهم.. وتوضيح أننا نعارض بقوة أي اعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل".

وأعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، مساء الأربعاء، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل رسميا، ودعا إلى البدء في إجراءات نقل سفارة واشنطن من تل أبيب إلى القدس.

وأثارت خطوة ترامب، التي لم يقدم عليها رؤساء أميركا خلال 22 عاما، ردود فعل عربية وغربية واسعة، واعتبرها مسؤولون تقويضا لعملية السلام في الشرق الأوسط.

وأكد الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، أن قرار الرئيس الأميركي بشأن القدس، يشكل تقويضا متعمدا لجميع الجهود المبذولة لتحقيق السلام، مشيرا إلى أن الأيام القادمة ستشهد دعوة لاجتماعات طارئة.

وعبرت المملكة العربية السعودية، الخميس، عن استنكارها لقرار ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، معتبرة ذلك خطوة غير مبررة وغير مسؤولة.

ورفض الأردن قرار الولايات المتحدة الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وقال إنه "باطل قانونا" لأنه يكرس احتلال إسرائيل للشطر الشرقي العربي من المدينة.

وفي القاهرة، قالت وزارة الخارجية إن مصر تستنكر إعلان ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وترفض أي آثار مترتبة عليه.

ورفضت فرنسا القرار "الأحادي" ودعت إلى الحفاظ على الهدوء في المنطقة. وقالت بريطانيا إن الخطوة لن تساعد جهود السلام وإنه ينبغي اشتراك إسرائيل والدولة الفلسطينية المستقبلية في القدس في نهاية المطاف.

وذكرت ألمانيا أنه يمكن تسوية وضع القدس على أساس حل الدولتين. ووصفت تركيا تحرك ترامب بأنه "غير مسؤول".

وقال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غويتريس، إنه لا بديل عن حل الدولتين للصراع بين الفلسطينيين والإٍسرائيليين، وإن القدس قضية وضع نهائي ينبغي حلها من خلال المفاوضات المباشرة.

"سكاي نيوز"