2018 | 20:55 أيار 27 الأحد
جريح نتيجة انزلاق دراجة نارية على اوتوستراد الضبية المسلك الشرقي وحركة المرور ناشطة في المحلة (صورة في الداخل) | حاصباني للـ"ام تي في": الادوية التركية رخيصة بسبب دعم الدولة لها ومصانع الادوية في ازمة وبحاجة لحل سريع | محمد صلاح يبشر المصريين: أنا واثق من قدرتي على خوض مونديال روسيا | جورج عطاالله: آن الأوان لتحقيق الانجازات فشعب الكورة يستحق وينقصه الكثير | محمد نصرالله: لتضمين البيان الوزاري بندا لمعالجة أزمة الليطاني | قاسم هاشم: نأمل ولادة حكومة سريعة لينطلق العمل الجاد والخطة الإنقاذية | فريد البستاني في ورشة عمل سياحية في دير القمر: لن اضيع الوقت بانتظار ولادة الحكومة والشوف لن ينتظر وقد بدأنا العمل | مناطق عكار والضنية تشهد تساقط أمطار وحبات البرد مع ارتفاع سرعة الرياح وتكوّن الضباب | الاسترالي دانييل ريتشياردو سائق رد بول يفوز بسباق موناكو في بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات | مسودة ثلاثينية للحكومة... ومصادر بيت الوسط تؤكد: "تفنيصة"! | الحريري امام وفد من نادي النجمة الرياضي: الحكومة المقبلة ستعمل ما في وسعها لتوفير كل مقومات النهوض بقطاع الرياضة | الديمقراطي: الحديث عن إقالات واستبعاد قيادات شائعات مغرضة |

ردود أفعال دولية بعد إعلان ترامب القدس عاصمة لإسرائيل

أخبار إقليمية ودولية - الأربعاء 06 كانون الأول 2017 - 22:13 -

تالت ردود الأفعال الدولية على إثر إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأربعاء، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارة الولايات المتحدة في إسرائيل من تل أبيب إليها.

بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأربعاء الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارة بلاده إليها، توالت ردود الأفعال العربية والغربية.

أشاد نتانياهو بإعلان ترامب بشأن القدس، ورحب به باعتباره "حدثا تاريخيا" وأكد أن أي اتفاق سلام مع الفلسطينيين ينبغي أن يتضمن القدس عاصمة لإسرائيل. وشدد نتانياهو على أن لا تغييرات على "الوضع القائم" في الأماكن المقدسة في القدس.

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن قرار ترامب الأحادي مؤسف وفرنسا لا تؤيده. ودعا جميع الأطراف إلى الهدوء وضرورة تجنب العنف. وقال ماكرون إن وضع القدس يحدده الإسرائيليون والفلسطينيون من خلال المفاوضات.

شدد الرئيس الفرنسي في مؤتمر صحافي عقده في الجزائر حيث يقوم بزيارة، على "تمسك فرنسا وأوروبا بحل الدولتين إسرائيل وفلسطين، تعيشان جنبا إلى جنب بسلام وأمن، ضمن حدود معترف بها دوليا ومع القدس عاصمة للدولتين".

من جهتها اعتبرت تركيا قرار ترامب حول القدس "غير مسؤول"، على حسب وصف وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو. وقال تشاوش أوغلو على تويتر "نحن ندين الإعلان غير المسؤول الصادرعن الإدارة الأمريكية (...) هذا القرار يتعارض مع القانون الدولي ومع قرارات الأمم المتحدة".

وأضافت الخارجية التركية في بيان أن النزاع الإسرائيلي الفلسطيني لا يمكن حله إلا بانشاء دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية.

كما حذرت من أن قرار ترامب سيخلف "انعكاسات سلبية على السلام والاستقرار في المنطقة" ويهدد "بتدمير تام لأسس السلام".

وجاء في البيان "ندعو الإدارة الأمريكية إلى مراجعة هذا القرار الخاطئ الذي قد تكون له تبعات شديدة السلبية".

قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس إن وضع القدس لا يمكن أن يحدد إلا عبر "تفاوض مباشر" بين الإسرائيليين والفلسطينيين، مذكرا بمواقفه السابقة التي تشدد على "رفض أي إجراء من طرف واحد".

وأضاف بعد إعلان ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل "لا يوجد بديل عن حل الدولتين" على أن تكون "القدس عاصمة لإسرائيل وفلسطين".

واعتبرت الحكومة الأردنية أن اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل خرق للشرعية الدولية والميثاق الأممي.

وجاء في بيان عن وزير الدولة لشؤون الإعلام والناطق الرسمي باسم الحكومة محمد المومني أن "قرار الرئيس الأمريكي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارة واشنطن إليها، يمثل خرقا لقرارات الشرعية الدولية وميثاق الأمم المتحدة".

واستنكرت الخارجية المصرية القرار الأمريكي بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وأكدت أنها ترفض أية آثار مترتبة عليه. وجاء في بيان الوزارة أن "اتخاذ مثل هذه القرارات الأحادية يعد مخالفا لقرارات الشرعية الدولية، ولن يغير من الوضعية القانونية لمدينة القدس باعتبارها واقعة تحت الاحتلال".

وحذرالأزهر في بيان من التداعيات الخطيرة لقرار ترامب الذي تجاهل مشاعر أكثر من مليار ونصف المليار مسلم.

من جانبه، اعتبر وزير الخارجية القطري أن قرار ترمب يشكل تصعيدا خطيرا وحكما بالإعدام على كل مساعي السلام.