2018 | 05:33 حزيران 21 الخميس
رئيس اليمن يؤكد استمرار العمليات العسكرية بمختلف الجبهات وصولاً إلى صنعاء | ترودو: تصرفات اميركا تجاه أطفال المهاجرين غير مقبولة | رئيس حكومة الأردن يحذر من عدم وفاء المجتمع الدولي بالتزاماته للدول التي تستضيف اللاجئين | مصادر باسيل لـ"ليبانون فايلز": باسيل قال للحريري انّ لا فيتو من التيار الوطني الحر على إعطاء القوات حقيبة سيادية | مصادر باسيل لـ"ليبانون فايلز": اللقاء في باريس كان إيجابياً وباسيل اكد للحريري انه مع حكومة وحدة وطنية فيها عدالة تمثيل للجميع وفق احجام الكتل النيابية | انطلاق مباراة إسبانيا وإيران ضمن المجموعة الثانية من مونديال روسيا 2018 | معلومات لـ"الجديد": التأليف الحكومي يقف عند عقبتين مسيحية ودرزية اما تمثيل السنة من خارج المستقبل فقد بدأ يشهد ليونة من قبل الحريري | كنعان: لا رفض لاسناد أي حقيبة للقوات ولا فيتو من قبل التيار الوطني الحر على حصول القوات على حقيبة سيادية | كأس العالم 2018: فوز الأوروغواي على السعودية بهدف من دون مقابل | معلومات للـ"ال بي سي": نتيجة تحقيقات الجمارك تبيّن أن الموقوف في سرقة السيارتين مرتبط مع آخرين بعصابة دولية لتهريب السيارات غير الشرعية | قائد الجيش: الجيش يضع الاستقرار في رأس أولوياته وسيبقى العمود الفقري للوطن مهما كلف ذلك من أثمان وتضحيات | مصادر للـ"او تي في": موكب نوح زعيتر تعرض لاطلاق نار داخل الاراضي السورية من قبل آل الجمل ظنا منهم ان الموكب لآل جعفر فرد عليهم |

لقاء بين التقدمي والجبهة الشعبية... وهذا ما تناولاه

أخبار محليّة - الأربعاء 06 كانون الأول 2017 - 20:06 -

أكد الحزب التقدمي الإشتراكي والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في بيان، بعد اجتماع عقد في مركز التقدمي، في إطار لقاءات تجريها الجبهة مع القوى الوطنية اللبنانية في الذكرى ال50 لانطلاقتها "ضرورة حشد الطاقات الوطنية والدولية في مواجهة مشروع تهويد القدس".

وحذر البيان من "مخاطر ما يحاك من مؤامرات تستهدف القضية الفلسطينية العادلة وحقوق الشعب الفلسطيني الصامد"، مؤكدا "ضرورة تكثيف الجهود الآيلة الى تحقيق المصالحة الفلسطينية"، مثمنا "الخطوات التي حققتها حتى الآن".

وأشار إلى أن "الطرفين تداولا في الشأن العام الفلسطيني واللبناني، وتطرقا الى العلاقات الثنائية والاخوية التي تربط الحزب والجبهة، وإلى الأوضاع العربية والاقليمية والأزمة السياسية في لبنان، وأكدا ضرورة حشد كل الطاقات والقوى لمواجهة الموقف الأميركي في الاعتراف بالقدس عاصمة لكيان العدو، ما يتناقض مع مرجعيات التسوية والتفاهمات والقرارات الدولية، ويتسبب بمزيد من العنف والتطرف في المنطقة، وطالبا بالتحرك القوي من اجل تصليب وتمتين الموقفين الفلسطيني والعربي لتأكيد هوية القدس العربية".

وأكد "حق العودة للشعب الفلسطيني ورفض التوطين وعمليات التهجير القسرية التي يعتمدها العدو تجاه الفلسطينيين"، مطالبا الحكومة اللبنانية ب"إقرار القوانين اللازمة لتأمين الحقوق المدنية والاجتماعية والانسانية للفلسطينيين في لبنان".

وتبادل الطرفان وجهات النظر في قضايا عدة، واطلعا على "ما آلت اليه الحوارات الأخيرة في غزة"، وأكدا "أهمية انهاء الانقسام في الساحة الفلسطينية بشكل نهائي".