2018 | 21:02 أيلول 22 السبت
مصادر الـ"او تي في": كلمة لبنان في الامم المتحدة ستتمحور حول الوضع الاقتصادي والخطة الاقتصادية والتحضيرات الجارية لتنفيذها ومسألة النزوح السوري والفلسطيني | وزارة الخارجية والمغتربين تدين الهجوم الذي استهدف عرضاً عسكرياً في مدينة الأهواز الايرانية وتؤكد تضامنها مع الحكومة والشعب الايرانيين كما تعزي عائلات الضحايا | مصادر التكليف للـ"ام تي في": الحريري سيكثف مشاوارته وسيقدم طرحا لحل العقدتين الدرزية والمسيحية | حاصباني: تمثيلنا الصحيح في الحكومة المقبلة دين علينا لشعبنا الذي كسر الصمت من بعلبك- الهرمل الى مرجعيون وحاصبيا واعطانا كتلة من 15 نائبا | وليد البخاري في اليوم الوطني السعودي: لبنان وريث حضارة صدّرت حروف الأبجدية إلى العالم ونتمنّى أن تحمل الأيام للبنانيين بشائر الخير | الفرزلي للـ"ان بي ان": جميع الكتل النيابية ستشارك في الجلسة التشريعية وحتى المستقبل سيشارك لتسهيل عمل المجلس النيابي وإقرار القوانين التي تصب في مصلحة المواطنين | الأسد لروحاني: نقف معكم بكل ما نملك من قوة في وجه هذه الأعمال الإرهابية | خامنئي: الهجوم على عرض عسكري في جنوب غربي إيران مرتبط بحلفاء واشنطن في المنطقة وآمر قوات الأمن بالوصول إلى المجرمين في أقرب وقت | ارتفاع عدد ضحايا غرق العبارة في تنزانيا إلى 200 قتيلا | وسائل إعلام صينية: بكين تستدعي السفير الأميركي لديها على خلفية العقوبات العسكرية | الراعي من كندا: نرفض الأمر الواقع في الممارسة السياسية فليس هذا لبنان بأسلوبه وتقاليده ويجب ألا نقبل بالأمور السلبية | مطلوب بلاكيت دم فئة A+ في مستشفى الشرق الاوسط للتبرع الرجاء الاتصال على الرقم 03272814 |

لقاء بين التقدمي والجبهة الشعبية... وهذا ما تناولاه

أخبار محليّة - الأربعاء 06 كانون الأول 2017 - 20:06 -

أكد الحزب التقدمي الإشتراكي والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في بيان، بعد اجتماع عقد في مركز التقدمي، في إطار لقاءات تجريها الجبهة مع القوى الوطنية اللبنانية في الذكرى ال50 لانطلاقتها "ضرورة حشد الطاقات الوطنية والدولية في مواجهة مشروع تهويد القدس".

وحذر البيان من "مخاطر ما يحاك من مؤامرات تستهدف القضية الفلسطينية العادلة وحقوق الشعب الفلسطيني الصامد"، مؤكدا "ضرورة تكثيف الجهود الآيلة الى تحقيق المصالحة الفلسطينية"، مثمنا "الخطوات التي حققتها حتى الآن".

وأشار إلى أن "الطرفين تداولا في الشأن العام الفلسطيني واللبناني، وتطرقا الى العلاقات الثنائية والاخوية التي تربط الحزب والجبهة، وإلى الأوضاع العربية والاقليمية والأزمة السياسية في لبنان، وأكدا ضرورة حشد كل الطاقات والقوى لمواجهة الموقف الأميركي في الاعتراف بالقدس عاصمة لكيان العدو، ما يتناقض مع مرجعيات التسوية والتفاهمات والقرارات الدولية، ويتسبب بمزيد من العنف والتطرف في المنطقة، وطالبا بالتحرك القوي من اجل تصليب وتمتين الموقفين الفلسطيني والعربي لتأكيد هوية القدس العربية".

وأكد "حق العودة للشعب الفلسطيني ورفض التوطين وعمليات التهجير القسرية التي يعتمدها العدو تجاه الفلسطينيين"، مطالبا الحكومة اللبنانية ب"إقرار القوانين اللازمة لتأمين الحقوق المدنية والاجتماعية والانسانية للفلسطينيين في لبنان".

وتبادل الطرفان وجهات النظر في قضايا عدة، واطلعا على "ما آلت اليه الحوارات الأخيرة في غزة"، وأكدا "أهمية انهاء الانقسام في الساحة الفلسطينية بشكل نهائي".