Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
مجتمع مدني وثقافة
معوض احتفل بسيامة 10 طلاب من الإكليركية المارونية في غزير

احتفلت الكنيسة المارونية بالسيامة الشدياقية لعشرة طلاب من الإكليريكية البطريركية في غزير- دفعة القديس أُغسطينوس. وترأس الذبيحة الإلهية ورتبة السيامة، في كنيسة مار يوسف في الإكليريكية راعي أبرشية زحلة المطران جوزف معوض، يحيط به رئيس الإكليركية المونسنيور جورج أبي سعد ونائبه الخوري عبده بو ضاهر. وشارك في القداس ورتبة السيامة الشدياقية المطارنة: أنطوان نبيل الحاج ومارون عمار وحنا رحمة، وعميد كلية اللاهوت في جامعة الروح القدس في الكسليك الأب الياس الجمهوري ورئيس مدرسة الحكمة- برازيليا في بعبدا الخوري بيار أبي صالح ولفيف من الكهنة وأهالي الشدايقة الجدد وطلاب الإكليريكية.

وبعد الإنجيل، ألقى المطران معوض عظة تحدث فيها عن نعمة الكهنوت ودرجة الشدياق في الكنيسة ودوره فيها، وقال: "تحتفل الاكليريكية البطريركية في غزير، بالرسامة الشدياقية لفوج السنة الجامعية الخامسة، في هذا الأسبوع الذي نتأمل فيه زيارة العذراء مريم لنسيبتها أليصابات.ان حضور مريم الممتلئة نعمة يعطي الفرح لبيت زكريا، بحسب ما عبرت عنه أليصابات قائلة ان الجنين ارتكس في بطنها ابتهاجا حين سمعت سلام مريم. ان حضور الرب يملأ قلب الإنسان فرحا. وهذا ما نختبره في الإحتفال بالأفخارستيا حيث الرب حاضر في الأسرار المقدسة، الجسد والدم، وفي الذبيحة الأسرارية. تقدم الينا هذه الذبيحة الخلاص الذي أتمه إلينا السيد المسيح، مظهرا محبته اللامتناهية التي قادته الى إعطاء ذاته على الصليب من أجلنا.

والكنيسة، يقينا منها بقدسية هذا الإحتفال، وكل الإحتفالات الليتورجية، وضعت لها الرتب والدرجات والخدم، ومنها درجة الشدياقية التي نحتفل بها. والشدياقية مع درجتي المرتل والقارىء اللتين تسبقانها، هي من الدرجات الصغرى المؤسسة من الكنيسة، وتدعى شبه أسرار. أما الدرجات الكبرى، وهي الشماسية والقسوسية والأسقفية، فهي أسرار مؤسسة من السيد المسيح وتوزعها الكنيسة. حافظت التقاليد الكنيسة الشرقية، الكاثوليكية والأرثوذكسية، على الدرجات الصغرى ولو اختلفت في عددها. والكنيسة اللاتينية أبقت القارئ و(Acolyte) القندلفت (بحسب بعض الترجمات) وسمتها بالخدم، وذلك مع البابا بولس السادس في إرادته الرسولية "بعض الخدم" الصادرة سنة 1972.


ونجد ذكر الشدياقية في مؤلفات تعود الى منتصف القرن الثالث. وكلمة شدياق تأتي من اليونانية "ايبودياكونوس"، وتجات الى السريانية بـ هوفودياقنو (أو فودياقنو أو فودياقو)، وتشير الى درجة أدنى من الشماسية، سميت أحيانا الشماس الرسائلي. أنشأتها الكنيسة لحاجتها اليها في مساعدة الشماس والكاهن في خدمة الإحتفالات الليتورجية، ولاسيما الأفخارستيا. من هنا تأتي خدمة الشدياق في قرع الجرس ودعوة المؤمنين الى القداس او الصلاة، وفتح أبواب الكنيسة، وإضاءة الشموع التي ترمز الى المسيح نور العالم، وقراءة أعمال الرسل ورسائل العهد الجديد، وخدمة المذبح والإهتمام بترتيبه وأغطيته، وتوزيع المناولة بإذن من الأسقف".

اضاف: "في عصرنا الحالي، يرسم شدياقا عادة الطالب الإكليريكي الذي يتحضر للكهنوت. والشدياقية هي مجال للتمرس على خدمة المذبح، والتشبه بالسيد المسيح الخادم الذي قال عن نفسه إن ابن الإنسان لم يأت ليدخم بل ليخدم ويفدي بنفسه الكثيرين (مر10/45). فكل الدرجات في الكنيسة، الصغرى او الكبرى، غايتها تمجيد الله عبر العبادة الإلهية وخدمة المؤمنين الراعوية بحسب مهمات كل درجة. ولا تقتصر الشدياقية على القيام ببعض الخدم العملية الخارجية، بل ان الشدياق مدعو الى أن يؤدي خدمته بتقوى وخشوع، فيشهد على أنه خلال الإحتفال الليتورجي، هو في حضرة السيد المسيح الذي يجب له كل السجود والوقار".

وتابع: "لرسامة الشدياقية في الإكليريكية معنى خاص. فهي تدل على التقدم في مسيرة التنشئة نحو الكهنوت. فالمتقدمون منها ينهون هذه السنة مرحلة التعليم اللاهوتي. وكل المدة التي يقضونها في الإكليريكية، تشكل التنشئة الأساسية الموزعة على أربع مراحل: الإعدادية، ثم الدروس الفلسفية، ثم الدروس اللاهوتية، ثم المرحلة الراعوية. وغايتها التتلمذ للسيد المسيح والتصور على صورته ككاهن. فالطالب الإكليريكي، بقدر ما يتتلمذ للمسيح يسوع، بقدر ما يتهيأ ليعكس في الكهنوت صورته كراع".


وتوجه الى الشدايقة والطلاب الإكليركيين الأحباء، بالقول: "أنتم مدعوون لتنموا فيكم الروحانية الكهنوتية في مسيرة تنشئتكم، من أجل أن تكونوا كهنة وفق قلب الرب. وهذه حاجة للكنيسة وللعالم. فالروحانية الكهنوتية تجعل الكاهن يكرس الوقت الدائم والسخي للصلاة التي هي ضرورة ملحة، للمحافظة على الهوية الكهنوتية ولتنميتها، وتجعل منه المتجرد، الذي يبذل ذاته للعمل الراعوي وللتضامن مع الآخرين، والشاهد لحقيقة الإنجيل المنيرة والثابتة وسط مستجدات العصر، والشاهد لمحبة المسيح الجامعة والرحيمة والمبادرة. ولا بد للكاهن، ويكون عندها قد أنهى مرحلة الإكليريكية، أن يكمل تنشئته الدائمة، لا بالاطلاع فقط على المعطيات الثقافية واللاهوتية الجديدة، بل بصورة خاصة، بتوبة القلب المستمرة، وقراءة حياته على نور المسيح، وهذا ما يعزز تصوره على صورة المسيح الكاهن".

وتابع: "في هذه المناسبة، أهنئ الشدايقة الجدد وأدعو لهم بمسيرة مباركة نحو الشماسية والكهنوت. وأتوجه بالشكر الى حضرة المونسنيور جورج أبي سعد رئيس الإكليريكية والى كل الآباء المنشئين والآباء الذين أسهموا ويسهمون في تنشئة الطلاب الإكليريكيين. وأتوجه بالشكر الى كلية اللاهوت الحبرية في جامعة الروح القدس ـ الكسليك، بشخص عميدها الأب الياس الجمهوري. وأتوجه بالتهنئة الى أهل الشدايقة شاكرا الله معهم ومن أجلهم، هم العائلات المسيحية التي قدمت دعوات الى
غالكنيسة. ومعكم جميعا أرفع الصلاة الى الله من أجل أن يثبت الشدايقة الجدد والطلاب الإكليريكيين في دعوتهم، ويرسل الى الكنيسة كهنة قديسين" 

وفي ختام القداس ورتبة السيامة الشدياقية، ألقى رئيس الإكليركية المونسنيور جورج أبي سعد كلمة شكر فيها "المطران معوض المشرف على الإكليريكية على دعمه وسهره ومحبته من أجل تنشئة صالحة للطلاب الذين يستعدون ليكونوا كهنة في خدمة الرب". وشكر ايضا "كل من شارك في هذا الإحتفال من أساقفة وكهنة وأهالي المحتفى بسيامتهم".


 

ق، . .

مجتمع مدني وثقافة

16-12-2017 15:59 - احتفال ميلادي لاولاد العاملين بالمديرية العامة لرئاسة الجمهورية بالقصر الجمهوري 16-12-2017 15:26 - احتفال ميلادي للأطفال المصابين بالسرطان في كفرحزير 16-12-2017 14:56 - ماجدة الرومي أحيت ريسيتال الميلاد في كنيسة الإيقونة العجائبية بحضور الرياشي 16-12-2017 14:22 - حفل ميلادي للقوات في بقرزلا العكارية وتوزيع هدايا على الف طفل 16-12-2017 14:04 - باص المحبة لمؤسسة فارس فتوحي الاجتماعية 16-12-2017 13:32 - العشاء الميلادي لمنسقية فرنسا في القوات 16-12-2017 13:05 - اجتماع بين الرابطة الثقافية اللبنانية والتركية في طرابلس 16-12-2017 11:52 - مي ميقاتي ترعى افتتاح مهرجان الميلاد في مركز العزم الثقافي في طرابلس ‎ 16-12-2017 11:47 - مهرجان اليوم العالمي للغة العربية نظمته مدرسة دلاسال الفرير كفرياشيت 16-12-2017 11:22 - باسيليوس رعى افتتاح معرض الميلاد في منيارة بحضور طعمة
16-12-2017 11:07 - اطلاق كتاب اللواء ابو ضرغام 16-12-2017 09:47 - افتتاح المعرض الميلادي في نهر ابراهيم 16-12-2017 09:19 - رسيتال ميلادي لـ"القوات" - كفرحونة 16-12-2017 08:31 - ندوة في حاصبيا حول سرطان الثدي والتشخيص المبكر 15-12-2017 22:22 - بلدية دير الأحمر اضاءت شجرة الميلاد 15-12-2017 19:53 - بلدية صيدا إستضافت إطلاق مشروع الخطة الإستراتيجية لإتحاد بلديات صيدا الزهراني 15-12-2017 17:50 - AUL كرمت اعلاميين في المؤتمر الدولي 29 لعلم الالكترونيات الدقيقه 15-12-2017 17:21 - ألفا تقيم المعرض الثالث لمنحوتات من صنع تلامذة المدرسة اللبنانيّة للضّرير والأصمّ 15-12-2017 17:20 - قداس احتفالي لراحة نفس المطران حداد شارك فيه طلاب زحلة 15-12-2017 16:24 - رودز فور لايف تسلم شهادات لاطباء ومسعفين وممرضين شاركوا بدورات تدريبية 15-12-2017 15:18 - اختتام دورة شهداء الجيش لكرة القدم في طرابلس وفريق الجيش اول 15-12-2017 14:54 - افتتاح مسرحية PUPPET MARYAM على مسرح الاوديون برعاية وزير الاعلام 15-12-2017 14:45 - يوحنا العاشر من أوستراليا: نحن بناة حضارة مشرقية مسيحيين ومسلمين 15-12-2017 14:29 - مؤتمر للمركز الدولي لتطوير سياسات الهجرة حول أمن وثائق السفر 15-12-2017 13:53 - المطران مطر: المسيح مات من أجل كلّ الأديان وكلّ الناس 15-12-2017 13:09 - العشاء السنوي للجامعة اللبنانية الاميركية 15-12-2017 12:52 - "حقوقهم حبر على ورق"... حلقة حوارية لفيستا بالتعاون مع "أكيد فينا سوا" 15-12-2017 12:31 - تعاون بين التنمية الادارية والبنك الاوروبي في مجالات الصفقات العمومية والتوريد الإلكتروني 15-12-2017 11:42 - أعمال الصليب الأحمر اللبناني لشهر تشرين الثاني 2017 15-12-2017 11:25 - تاتش ومركز سرطان الأطفال في لبنان يطلقان "Be Their Light" 15-12-2017 11:13 - دورات توعية حول السلامة المرورية في مدارس جنوب لبنان 15-12-2017 10:45 - نشاطات ميلادية في الكورة بمناسبة الاعياد 15-12-2017 10:38 - اللجنة الدولية لحقوق الانسان تعقد ورشة عمل حول فلسطين 15-12-2017 10:16 - نائب وزير الدفاع الكازاخستاني زار مواقع الكتيبة الهندية 15-12-2017 09:52 - نقيب المحررين وناريمان عبود في صالون ضيف الضيف 15-12-2017 09:42 - هيئة الإغاثة سلمت بلدية المنية مولدا كهربائيا لضخ مياه الشفة 14-12-2017 21:18 - كاريتاس اقليم المتن الثالث أقامت غداء للمسنين في عين سعاده 14-12-2017 20:56 - قاسم هاشم تفقد مراكز استلام محاصيل التبغ في ميس الجبل 14-12-2017 18:28 - الكتلة الشعبية: حزينة هي زحلة اليوم على غياب "سيدنا اندريه"‎ 14-12-2017 16:17 - ورشة في المجلس لإطلاق الجمعية الدولية برلمانيون من أجل السلام 14-12-2017 15:28 - احتفالا بموسم الاعياد تجربة استثنائية نجمها خبير الشوكولا العالمي ماثيو ميولر 14-12-2017 15:07 - موظفو الضمان في النبطية اعتصموا احتجاجا على عدم شمولهم بسلسلة الرتب والرواتب 14-12-2017 14:09 - المركز الطبي في الـAUB يستخدم منصة "بروكسيمي" التفاعلية بتقنية الواقع المعزز مع الجراحة الروبوتية 14-12-2017 13:51 - المرنم أيمن كفروني يصدر ألبوم ترانيم جديدة بعنوان "من حقك" 14-12-2017 13:48 - اجتماع لمجلس الأمن الفرعي في الجنوب بمناسبة عيدي الميلاد ورأس السنة 14-12-2017 13:35 - جوان حبيش: نتعهد بنشر رادارات للسرعة على طول طريق كسروان 14-12-2017 12:47 - تنظيم "Christmas in Action 2017" 14-12-2017 12:46 - ندوة عن مشاركة المرأة في التنمية المحلية في سير الضنية 14-12-2017 11:27 - وفد من بلدية نيس الفرنسية زار اتحاد بلديات قضاء صور 14-12-2017 11:07 - ورشة ثالثة لجمعية منكبر سوا تحضيرا لإعداد الدليل التوجيهي للمسن
الطقس