2018 | 12:40 أيار 27 الأحد
مسودة ثلاثينية للحكومة... ومصادر بيت الوسط تؤكد: "تفنيصة"! | الحريري امام وفد من نادي النجمة الرياضي: الحكومة المقبلة ستعمل ما في وسعها لتوفير كل مقومات النهوض بقطاع الرياضة | الديمقراطي: الحديث عن إقالات واستبعاد قيادات شائعات مغرضة | ميشال موسى: حكومة وحدة وطنية ترسخ التوافق أهم هدية في ذكرى التحرير | البيت الأبيض: فريق أميركي سيتوجه لسنغافورة للتحضير للقمة المحتملة بين ترامب وكيم | التحالف بقيادة السعودية يعلن إحباط محاولة هجوم بطائرة من دون طيار قرب مطار أبها السعودي | تحالف دعم الشرعية: مطار أبها جنوب السعودية يعمل بشكل طبيعي | سلطات أوكرانيا تعلن فتح 5 محطات مترو في كييف بعد انذار كاذب بوجود قنابل | طارق المرعبي للـ"ام تي في": الحريري ترك الخيار لنواب المستقبل باختيار نائب رئيس مجلس النواب مع أفضلية لمرشح القوات | جريصاتي لرياشي: فتش عن نمرود تجده تحت سقف بيتك (من وحي التاريخ القديم والواقع الاحدث) | إغلاق خمس محطات مترو في كييف في اوكرانيا بعد إنذار بوجود متفجرات | حسن فضل الله: نأمل انجاز الحكومة قريبا لتتمكن من تطبيق البرامج الانتخابية |

عسيران: الحكومة ستنطلق بزخم أقوى بعد اجتياز الازمة

أخبار محليّة - الأربعاء 06 كانون الأول 2017 - 16:16 -

اعتبر عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب علي عسيران خلال جولة له في الزهراني ان "الحكومة ستنطلق بفاعلية وبزخم أقوى مما كانت عليه بعد اجتياز لبنان الازمة السياسية التي مر بها"، مؤكدا "اننا سنشهد المزيد من الانفراجات السياسية لحماية لبنان من كل الاخطار المحدقة والتي تعيشها المنطقة المحيطة بوطننا".

وقال: "نحتاج الى الوحدة والى المزيد من المواقف الوطنية التي تقرب اللبنانيين وتلغي الفوارق، والوطن يحتاج الى تضافر جهود قياداته السياسية المخلصة التي تحلت بالحكمة والمواقف الوطنية العالية، وتمكنت من حل الازمة السابقة، ومن هنا لا بد ان نوجه الشكر لرئيس الجمهورية العماد ميشال عون وللرئيس نبيه بري لما أبدياه من مواقف وطنية عالية ومن حكمة في التعامل مع الاوضاع السياسية، كما ان الرئيس سعد الحريري أدى دورا حكيما عندما تراجع عن الاستقالة".

واضاف: "ان لبنان كان صلة الوصل بين العرب، واضطلع بدور ريادي في هذا المجال، وسيواصل هذا الدور في المرحلة المقبلة ليبقى وطنا عربيا سيدا حرا مستقلا، وعلى العرب ألا يسقطوا لبنان من اهتماماتهم، خصوصا أنه البلد الذي احتضن القضية العربية والشعب الفلسطيني ولا يزال، كما انه احتضن النازحين السوريين وقدم لهم كل المساعدة، وهو بذلك يؤكد متانة دوره الريادي في حفظ القضايا العربية وصونها، وعلى الجامعة العربية ان تعود الى سابق عهدها في حمل القضايا العربية والدفاع عنها".

ولفت عسيران الى ان "قرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب نقل السفارة الاميركية من تل ابيب الى القدس يدل على الاستخفاف الاميريكي بالأمة العربية والاسلامية وبالقضايا الانسانية، وهو بلا شك يؤجج مشاعر الغضب لدى المسلمين والعرب والفلسطينيين ويتسبب بزعزعة الاستقرار في الشرق الاوسط، بل في العالم اجمع. واننا نناشد الدول العربية والاسلامية ان تتخذ المواقف المطلوبة لحفظ القدس وصونها، نظرا الى ما تمثله لدى الديانات السماوية".