2018 | 02:50 تشرين الأول 24 الأربعاء
بومبيو: سألغي تأشيرات الدخول لمن تثبت مسؤوليتهم عن وفاة خاشقجي والمصالح الاستراتيجية المشتركة مع السعودية لا تزال قائمة | ترامب: أردوغان كان قاسيًا جدًا في تصريحاته عن السعودية | كنعان: العهد للانجاز لا للكلام وأمام الحكومة العتيدة مسؤولية كبيرة لمقاربة اولويات اللبنانيين واذا لم نضع اليوم المصلحة الوطنية فوق اي مصلحة اخرى بضوء التحديات التي تنتظرنا فمتى نقوم بذلك؟ | بولتون: الـ"FBI" لم ترصد حتى آلان ما يدل على تدخل موسكو في انتخابات الكونغرس النصفية | باسيل يلتقي الحريري في بيت الوسط بعيداً عن الاعلام | "ام تي في": موضوع تمثيل السنة المستقلين غير موجود على جدول أعمال الرئيس الحريري | مصادر بري للـ"ام تي في": العقدة الحكومية داخلية وليست خارجية وعن تمثيل السنة المستقلين طالب بري منذ اليوم الاول لعملية التشكيل بتمثيلهم بوزير واحدٍ | اوساط متابعة لعملية التأليف للـ"او تي في": لا نزال متفائلين بالتشكيل في الايام المقبلة لان هامش المناورة بات ضيقاً ولا حجج لوضع العراقيل في الايام المقبلة | مصادر القوات للـ"او تي في": تقدمنا بعدة طروحات للرئيس المكلّف وننتظر الاجابة حتى الساعة والامور ليست معقّدة بقدر ما هي متشابكة | "المستقبل": موضوع السنة المستقلين غير موجود على جدول اعمال الحريري ولا على جدول اتصالاته المتعلقة بتاليف الحكومة | مصادر الرئيس المكلف لـ"المستقبل": الحكومة ستتألف في غضون الايام المقبلة وان مساحة التجاذب السياسي تنحسر لمصلحة تأليف الحكومة | "ان بي ان": الحريري يمكن ان يتنازل عن حقيبة الاتصالات لصالح القوات اللبنانية لتسهيل ولادة الحكومة |

وزير المالية استقبل المدير الإقليمي للبنك الدولي ولازاريني

أخبار اقتصادية ومالية - الأربعاء 06 كانون الأول 2017 - 15:26 -

استقبل وزير المالية علي حسن خليل على التوالي كل من المدير الإقليمي للبنك الدولي ساروج كومار وفيليب لازاريني ، نائب المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان وبحث معهما المشاريع المشتركة بين ابنان ومنظماتهم الدولية.

كما استقبل سفير مصر في لبنان نزيه النجاري وعرضا للأوضاع العامة.
مدير البنك الدولي كومار قال بعد اللقاء :
هل تشعرون بالطمأنينة إزاء الوضع في لبنان وما مستقبل المشاريع في لبنان؟
- إن مجموعة البنك الدولي ملتزمة جدا بدعم حكومة لبنان وشعبه على صعيد التطور الاقتصادي والاجتماعي الطويل المدى. لقد دعمت مشاريعنا في لبنان هذا التطورفي عدة قطاعات و قامت بتقديم الخدمات إلى الشعب اللبناني. كما أننا دعمنا الحكومة في ما يتعلق بقطاعي التربية والصحة. لقد تحدثنا مع وزير المالية وتناولنا موضوع المشاريع القائمة حاليا. كما أننا ندرس البرامج الجديدة التي يمكن أن نقدّمها لدعم الحكومة بغية دفع النمو قدما وخلق فرص عمل جديدة للبنانيين. نحن سعداء جدا بالإصلاحات التي بدأت الحكومة بتطبيقها ولكن يجب البناء عليها أكثر لتحقيق نمو اقتصادي أكبر. إننا نقدّم كامل الدعم إلى الحكومة وسنستمر بالعمل معها ومع القطاع الخاص بلبنان لتحقيق نمو إضافي في السنوات المقبلة.
- إذا أنتم تشعرون بالطمأنينة إزاء الوضع في لبنان؟
- طبعا، ولطالما كنا شركاء الشعب اللبناني والحكومة اللبنانية ولقد عملنا جاهدين لدعم الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي في البلاد ولتحقيق نمو أكبر وخلق فرص عمل جديدة للبنانيين.
- ما هي القيمة المالية لهذه المشاريع
- تبلغ قيمة محفظتنا في لبنان حوالي 1.5 مليار دولار أمريكي ونحن في صدد إعداد مشاريع تبلغ قيمتها 700 مليون دولار أميركي. سينظر مجلس إدارتنا في هذه المشاريع خلال الأشهر الخمسة أو الستة المقبلة وهي تتعلق بعدة قطاعات، أبرزها: التربية والصحة ودعم إنشاء منطقة اقتصادية خاصة في البلاد. ستتمحور اذا هذه المشاريع حول جميع المجالات الاقتصادية في البلاد.