2018 | 15:44 كانون الأول 14 الجمعة
الصراف وقع اتفاقية تعاون مع وزير الدولة البرازيلي لشؤون الرئاسة: الجيش يحظى بالدعم السياسي المطلق للقيام بما يلزم للحفاظ على الأمن والاستقرار | الجيش التركي: مقتل 8 مسلحين في ضربات جوية شمال العراق | وزارة الدفاع الروسية تصف تعليق السفير الأميركي بـ"تصريحات هواة" | رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي: الاتحاد الأوروبي أكد على ضرورة تعزيز الشراكة مع لندن بعد تنفيذ اتفاق | فتفت في لقاء مع شباب المستقبل: عرقلة التشكيل لإظهار قدرة حزب الله على التعطيل | سفير روسيا لدى اليمن: انسحاب كافة القوات من الحديدة خلال 45 يوما | مراقبو وزارة الاقتصاد والتجارة صادروا مولّد جوزيف يونس في منطقة الحدث لمخالفته قرار الوزارة | مصادر متابعة للتأليف للـ"او تي في": ما يتردد ان الرئيس عون يطالب بالثلث المعطل غير صحيح لان الرئيس عون هدفه ان تكون الحكومة حكومة وفاق وطني | الرئيس عون: ملتزمون بالدفاع عن القدس وعن الارض الفلسطينية والشعب الفلسطيني | الصمد لـ"الجديد": بموضوع حصة رئيس الجمهورية فيعتبر كلّ مجلس الوزراء للرئيس ولكن نرفض ان نكون من حصة تكتل "لبنان القوي" وان يكون لفريق معيّن ثلث معطّل | أرودغان: تركيا ستدخل منبج السورية ما لم تُخرج واشنطن المسلحين الأكراد منها | موسكو: نرفض التفتيش الأحادي في إطار معاهدة الصواريخ مع واشنطن |

اعتصام في مخيم عين الحلوة تنديدا بقرار ترامب عن القدس

أخبار محليّة - الأربعاء 06 كانون الأول 2017 - 15:18 -

نفذ ممثلو القوى الفلسطينية الوطنية والإسلامية في مخيم عين الحلوة اعتصاما في الشارع "الفوقاني" للمخيم بالقرب من مدرسة السموع، بدعوة من القيادة السياسية الفلسطينية الوطنية والإسلامية في منطقة صيدا، تنديدا بالقرار الأميركي باعتبار القدس عاصمة للكيان الصهيوني ونقل السفارة الأميركية من تل ابيب اليها.

تخلل الاعتصام الذي شارك فيه طلاب المدارس وحشد من أبناء المخيم، كلمة لكل من امين سر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في منطقة صيدا ماهر شبايطة وأمين سر قوى التحالف الفلسطينية ومسؤول حركة حماس في منطقة صيدا أيمن شناعة، شددا فيها على "الرفض المطلق للقرار الأميركي بالاعتراف بالقدس عاصمة الكيان الصهيوني تمهيدا لالغاء الدولة الفلسطينية"، مؤكدين "ان لا وطن للشعب الفلسطيني والشتات سوى فلسطين وعاصمتها القدس"، ومنددين ب"سياسة الكيل بمكيالين والصمت المطبق للمجتمع الدولي تجاه هذا القرار".

وأكدا ان "هذا القرار لن يمر، لما سيترتب عليه من تداعيات وغضب من قبل الشارع العربي والإسلامي في كل أنحاء العالم. فكما تم ضرب واحباط كل المؤامرات ضد الشعب الفلسطيني المناضل سيتم احباط تنفيذ هذا القرار، والتحركات الشعبية ستتصاعد لتشكل قوة ضغط على المجتمع الدولي من اجل ثني (الرئيس الاميركي دونالد) ترامب عن هذا القرار".