2018 | 16:57 أيلول 22 السبت
مطلوب بلاكيت دم فئة A+ في مستشفى الشرق الاوسط للتبرع الرجاء الاتصال على الرقم 03272814 | نواف الموسوي: خنق لبنان اقتصاديا سيطلق صافرة انطلاق قوارب الهجرة بكثافة وما جرى أمس أول الغيث | إرتفاع عدد قتلى الهجوم المسلح على العرض العسكري في إقليم الأهواز جنوب غرب إيران الى 29 شخصا معظمهم من عناصر الحرس الثوري الإيراني | روحاني يأمر قوات الأمن باستخدام كل سلطاتها لتحديد هوية منفذي الهجوم على العرض العسكري | قائد الجيش جوزاف عون من مركز محافظة بعلبك: ليس هناك خطة أمنية انما تدابير أمنية متواصلة نخففها أو نزيدها وفق المعطيات | بومبيو: يمكن تحقيق السلام في اليمن إذا أوقفت إيران دعم الحوثيين بالأسلحة والصواريخ | رولا الطبش للـ"ام تي في": المستقبل ستشارك في الجلسة التشريعية لاقرار مشاريع القوانين التي تصب في مؤتمر سيدر والجلسة التشريعية لا تنتقص من صلاحيات الحريري | الحريري في العيد الوطني السعودي: لبنان يستذكر في هذه المناسبة وقوف السعودية بجانب الشعب اللبناني ودعمه في كل الأزمات والاعتداءات الإسرائيلية التي تعرض لها | هادي حبيش: شعبنا لم يعد يحتمل ان يدفع ثمن التعطيل والفراغ ارضاءً لنزوات ورغبات البعض وعلينا جميعا التواضع وتسهيل تشكيل الحكومة | أسعد درغام: للكشف عن شبكات المتاجرة بالبشر والسماسرة الذين يعمدون الى إغداق الوعود لترغيب النازحين قبل أن يتركوهم لمصيرهم في عرض البحر | حنكش لـ"المركزية": ما النفع اذا حصلوا على وزير إضافي ونتواصل مع الجميع انما بحذر ولسنا مستعدين لإبرام تفاهمات سياسية بعدما رأينا الى أين تقود هذه التفاهمات | تنظيم داعش يعلن مسؤوليته عن الهجوم على العرض العسكري في إيران |

اعتصام في مخيم عين الحلوة تنديدا بقرار ترامب عن القدس

أخبار محليّة - الأربعاء 06 كانون الأول 2017 - 15:18 -

نفذ ممثلو القوى الفلسطينية الوطنية والإسلامية في مخيم عين الحلوة اعتصاما في الشارع "الفوقاني" للمخيم بالقرب من مدرسة السموع، بدعوة من القيادة السياسية الفلسطينية الوطنية والإسلامية في منطقة صيدا، تنديدا بالقرار الأميركي باعتبار القدس عاصمة للكيان الصهيوني ونقل السفارة الأميركية من تل ابيب اليها.

تخلل الاعتصام الذي شارك فيه طلاب المدارس وحشد من أبناء المخيم، كلمة لكل من امين سر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في منطقة صيدا ماهر شبايطة وأمين سر قوى التحالف الفلسطينية ومسؤول حركة حماس في منطقة صيدا أيمن شناعة، شددا فيها على "الرفض المطلق للقرار الأميركي بالاعتراف بالقدس عاصمة الكيان الصهيوني تمهيدا لالغاء الدولة الفلسطينية"، مؤكدين "ان لا وطن للشعب الفلسطيني والشتات سوى فلسطين وعاصمتها القدس"، ومنددين ب"سياسة الكيل بمكيالين والصمت المطبق للمجتمع الدولي تجاه هذا القرار".

وأكدا ان "هذا القرار لن يمر، لما سيترتب عليه من تداعيات وغضب من قبل الشارع العربي والإسلامي في كل أنحاء العالم. فكما تم ضرب واحباط كل المؤامرات ضد الشعب الفلسطيني المناضل سيتم احباط تنفيذ هذا القرار، والتحركات الشعبية ستتصاعد لتشكل قوة ضغط على المجتمع الدولي من اجل ثني (الرئيس الاميركي دونالد) ترامب عن هذا القرار".