2018 | 15:45 كانون الأول 14 الجمعة
التحكم المروري: حركة المرور كثيفة من شارل الحلو باتجاه الكرنتينا وصولاً الى نهر الموت | الصراف وقع اتفاقية تعاون مع وزير الدولة البرازيلي لشؤون الرئاسة: الجيش يحظى بالدعم السياسي المطلق للقيام بما يلزم للحفاظ على الأمن والاستقرار | الجيش التركي: مقتل 8 مسلحين في ضربات جوية شمال العراق | وزارة الدفاع الروسية تصف تعليق السفير الأميركي بـ"تصريحات هواة" | رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي: الاتحاد الأوروبي أكد على ضرورة تعزيز الشراكة مع لندن بعد تنفيذ اتفاق | فتفت في لقاء مع شباب المستقبل: عرقلة التشكيل لإظهار قدرة حزب الله على التعطيل | سفير روسيا لدى اليمن: انسحاب كافة القوات من الحديدة خلال 45 يوما | مراقبو وزارة الاقتصاد والتجارة صادروا مولّد جوزيف يونس في منطقة الحدث لمخالفته قرار الوزارة | مصادر متابعة للتأليف للـ"او تي في": ما يتردد ان الرئيس عون يطالب بالثلث المعطل غير صحيح لان الرئيس عون هدفه ان تكون الحكومة حكومة وفاق وطني | الرئيس عون: ملتزمون بالدفاع عن القدس وعن الارض الفلسطينية والشعب الفلسطيني | الصمد لـ"الجديد": بموضوع حصة رئيس الجمهورية فيعتبر كلّ مجلس الوزراء للرئيس ولكن نرفض ان نكون من حصة تكتل "لبنان القوي" وان يكون لفريق معيّن ثلث معطّل | أرودغان: تركيا ستدخل منبج السورية ما لم تُخرج واشنطن المسلحين الأكراد منها |

محمد كركي: الضمان قادر على إدارة نظام التقاعد والحماية الإجتماعية

أخبار محليّة - الأربعاء 06 كانون الأول 2017 - 12:34 -

بدعوة من الإتحاد العمالي العام في لبنان وفي مقرّه وبالتعاون مع منظمة العمل الدولية حاضر مدير عام الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي، د. محمد كركي في ورشة العمل المتخصّصة حول: تعزيز مقترح قانون التقاعد والحماية الإجتماعية والتوصية 202 حول أرضيات الحماية الإجتماعية " حيث قدّم د. كركي وبكل شفافية واقع الضمان الإجتماعي ودوره في تعزيز الحماية الإجتماعية بصورة عامة ونظام التقاعد والحماية الإجتماعية المرتقب والمراحل التي مرّ بها داخل اللجان النيابية المختصّة المنبثقة عن مجلس النواب وقد شرح خصائص هذا المشروع، مصادر وطرق التمويل، المنتسبون، استحقاق المعاش، والمعوقات التي تعترض إقرار هذا المشروع الذي يُعتبر من أهم المشاريع لتطوير تقديمات الضمان وتعزيز الحماية الإجتماعية وصولاً نحو تحقيق العدالة الإجتماعية.

كما وأبدى بعض ملاحظات إدارة الصندوق بالإضافة إلى ملاحظات الهيئات الإقتصادية والإتحاد العمالي العام على هذا المشروع. وركّز د. كركي على ضرورة إعطاء ضمانات فعليّة وحقيقيّة للعمّال بخصوص معاشهم التقاعدي.

وأضاف : "إن مؤسسة الضمان الإجتماعي إذا ما تأمّن لها الموارد البشرية المتخصّصة اللازمة، والتمويل المستدام قادرة على إدارة هذا النظام، لما تملك من خبرة إدارية لأكثر من 52 عاماً، وإمكانيات لوجستية، وإدارتها لمحفظة مالية تفوق 10 آلاف مليار ل.ل.
وختم قائلاً: هذا هو واقع الضمان الإجتماعي في لبنان، وهذه هي نظرتنا المستقبلية إلى الحماية الإجتماعية وإلى الضمان الإجتماعي، هذا الحق الذي كرّسه الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ولاتستطيع أي دولة تعيش الحداثة والعصرنة إلاّ أن تضافر جهودها لتأمين هذه الحقوق لجميع مواطنيها على أكمل وجه.
وفي هذا السياق أعدّ الضمان الإجتماعي عدداً من المشاريع نتمنّى على مختلف الكتل السياسية أن تتلقّفها وتساعد على بلورتها وتنفيذها.