2018 | 08:58 تشرين الثاني 21 الأربعاء
نقولا نحاس لـ"صوت لبنان (93.3)": ما يهمنا من مؤتمر سيدر هي الإصلاحات الكفيلة بضخ السيولة في الاقتصاد اللبناني | وكالة عالمية: تمديد الحجز الاحتياطي لرئيس تحالف رينو - نيسان - ميتسوبيشي كارلوس غصن 10 أيام | قائد الجيش: الحالة الضبابية التي تلفّ المنطقة سيكون لها دون شكّ انعكاسات على بلدنا ما يحتّم عليكم البقاء في أعلى درجات اليقظة والاستعداد لمواجهة هذه المرحلة بمختلف أشكالها | قائد الجيش: اعلموا أنّ ما ننعم به من استقرار هو نتيجة عملكم الدؤوب في ملاحقة الخلايا الإرهابية وتفكيكها فلا مكان للمخلين بالأمن والجيش عازم على مطاردتهم | قائد الجيش: استمروا على ما دأبتم عليه متسلّحين بحقكم المقدس في الذود عن ترابكم وشعبكم بالتنسيق مع قوات الأمم المتحدة تطبيقاً للقرار 1701 ومندرجاته | قائد الجيش: في زمن الصراعات الدولية الكبرى تثابرون على جهوزيتكم عند الحدود الجنوبية لإحباط مخططات العدو الإسرائيلي ومحاولاته وضع اليد على جزء من أرضنا وثرواتنا النفطية | قائد الجيش للعسكريين: إن جيشكم الذي نشأ من رحم الاستقلال أثبت على أنه جدير بالحفاظ على هذه الأمانة فلم يبخل في بذل قوافل الشهداء والجرحى على مذبح الوطن دفاعا عن أراضيه | قائد الجيش في أمر اليوم: الاستقلال هو ثمرة نضال اللبنانيين في وجه الاحتلالات والوصايات الأجنبية وفعل إيمانهم بالوطن وسعيهم الدؤوب إلى تحقيق هوية وطنية جامعة | عضو لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي: اذا كان حليفنا يقتل ويجوع الملايين فماذا نتوقع من العدو؟ | وزيرة الخارجية الكندية: ملف قضية مقتل خاشقجي لم يغلق وكندا تطالب السعودية بتحقيق شفاف وموثوق | أردوغان: نولي أهمية كبرى لسيادة واستقرار لبنان وتركيا ستواصل دعمها للشعب اللبناني | ترامب: سي.آي.إيه لم تتوصل إلى نتيجة مؤكدة مئة في المئة بشأن مقتل خاشقجي |

روسيا تعلن استعدادها ممارسة "نفوذها" على كوريا الشمالية

أخبار إقليمية ودولية - الأربعاء 06 كانون الأول 2017 - 08:17 -

قال مسؤول روسي رفيع، إن بلاده لديها قنوات اتصال مفتوحة مع كوريا الشمالية وإن موسكو مستعدة لممارسة نفوذها على بيونغيانغ.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن نائب وزير الخارجية الروسي إيغور مورغولوف القول في مؤتمر ببرلين "لدينا قنوات نجري عبرها حوارا ونحن مستعدون لاستغلالها.. نحن مستعدون لممارسة نفوذنا على كوريا الشمالية".

وأضاف أن واشنطن وبيونغيانغ لا ترغبان في حرب حقيقة "لكن سيناريوهات كهذه قائمة".

ويحمي الكرملين في العادة الدولة المعزولة على الرغم من أن أحدث تجارب بيونغيانغ أزعجت موسكو.

وأجرت كوريا الشمالية سادس وأكبر اختباراتها النووية في سبتمبر، وأطلقت عشرات من الصواريخ الباليستية في عهد كيم جونغ أون في تحد للعقوبات الدولية.

ودعا مورغولوف إلى تطبيق تدابير أخرى في التعامل مع كوريا الشمالية خلافا لعزلها.
وقال "نعتقد أن العزلة وحدها...لن تجدي، لن يقودنا هذا إلى الأمام. لن نؤدي بفعل هذا إلا إلى تدهور الموقف الخطير بالفعل. نحن في واقع الأمر على شفا حرب حقيقة".

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية كاتينا آدامز إن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب لا تزال ترغب في حل سلمي ودبلوماسي للتهديد النووي والصاروخي من بيونغيانغ، لكنها أبلغت رويترز أن "(كوريا الشمالية) أظهرت عبر أفعالها أنها غير مهتمة بإجراء محادثات".

وأشارت إلى ضرورة "زيادة التكلفة التي تتحملها بيونغيانغ للاستمرار في الدفاع عن برامجها لأسلحة الدمارالشامل".